..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حديثُ الروحِ ..

وليد حسين

حديثُ الروحِ ما ألِفَ الشهودا


طوى وجعاً ..


ليعتنقَ الشرودا




تدثّرَ بالأماني منذُ قلبٍ


يهيمُ بنازحٍ ركبَ الحدودا




ويرتكبُ التخاطر َ من بعيدٍ


ولم يُبْقِ لعرّابٍ  بنودا




يصارع بارتهانٍ كلَّ غَيبٍ


ويقسمُ عن ضميرك لن يحيدا




رضيتم.. من تخطّفهُ بريقٌ


فقام بركنه يهبُ الخُلودا




فهل جادت بمحنتك الليالي ..؟


وحسبُ الوقتِ يمتحن الصمودا




دعاني والندى في كلِّ صبحٍ


رهينُ منازلٍ ..


زفّتْ شهيدا




ولما جاهدتْ.. مرّت عجافٌ


سقاها من عبير ..


لن يميدا




كأنَّ لحاظَ حسنِك قد تراءى


فعمَّ جمالُ عينيك الوجودا




تشعُّ ..ودونها الأيامُ تترى


تقاسمتِ التغيّبَ والورودا




أيا عينَ المها أدعوك .. ضوءا


 بليلٍ .. ما جفا تلك الرعودا




وأودع من جنوح القلب طفلا


تمدّد في الرؤى يبغي المزيدا




تراودهُ الوساوس..


أين يمضي ..؟


وهل أرسى بقارعةٍ طريدا




تمرّغ في احتياجات النوايا


فأخفى عنك شيطانا مَريدا




ونازع في سكون الروحِ نبضا


أطاح بدافق يروي الوريدا




وأرغمت المنايا وهي حولي


اذِ انتفضت وكم سامتْ عبيدا




الا ياصاحبي .. هبني سقيما


ينادي قاتلا كي يستزيدا




فما بال الهوى يجتاح قلباً


توعّدَ ..يهتك القدَّ المديدا




ويبعث من لواعجهِ رسولا


تخطى مهجةً ..


عانى الجحودا




فان جرّتْ نواظرُها أسيرا


فهام بوجههِ يلج القيودا




يداعب منك ما ينزو بلمسٍ


ويرسمُ في حناياك الرعودا




كأنّ قوامها يفترّ شوقا


عجبتُ لماردٍ يغري الوليدا


وليد حسين


التعليقات




5000