..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة مفتوحة الى مؤتمر حزب الدعوة الذي سيعقد خلال هذا العام 2019 / الرسالة الاولى

صبري طالب الفرحان

حزب الدعوة الإسلامية ما بين الوصية الأولى والتقييم الأخير 


بعد إن رأى السيد الشهيد محمد باقر الصدر طهرت روحه الهجمة الإجرامية الشرسة لحزب البعث العربي الاشتراكي بشقيه(1) البريطاني بقيادة احمد حسن البكر والأمريكي بقيادة صدام (2)،أطلق كلمته المشهورة وتعتبر الوصية الاولى  

اوصيكم بالدعوة خيرا

ووصف حزب البعث بالكافر ، وتناقل الشارع العراقي المقولة 

لو كان اصبعي  بعثيا  لقطعته (3)

 نشط حزب الدعوة في نهاية الستينات وبداية السبعينات وانتشر انتشارا واسعا في العراق لدرجة ان كل من كان يصلي او له نوع من التوجه الديني يقال له حزب دعوة، ومن معتقله اطلق  طاهر يحيى (4) التقيم الاول لحزب الدعوة في سنة 1975 مخاطبا كادر الدعوة الذي كان معه في معتقل الافضلية 

لقد دخلتم التاريخ

 في إحصائية خاصة بحزب الدعوة  في 1980م ان هناك 180 الف شابه وشاب جامعي وهذا جزء من جمهور الدعوة وألا جمهور الدعوة أكثر من هذا بكثير إذ امتد الى كل قطاعات المجتمع من التجار، الكسبة المهنيين العمال الموظفين الفلاحين العسكريين ...والا المنتمي يعد اعداد خاص ويعرض الى امتحان واذا نجح في الامتحان يضم الى صفوف الحزب(5).

ولم يكتفي حزب البعث باصدار قرار إعدام كل من ينتمي الى حزب الدعوة  والقرا ر رجعي (6) بل زج بكل جمهور الدعوة في السجون وقال صدام حسين كلمتة 1982 وما آدراك ما 1982 ومن قفص الاتهام خاطب احد المتهمين  مسلم الجبوري(7)

 قائلا: انتم دخلتم القصر الجمهوري بدبابة واحدة وعدد البعثيين لا يتجاوز المئه في العراق كله كيف ونحن الماثلون إمامك أكثر من مئة شخص من قضاء واحد وكلنا ننتمي لحزب الدعوة هذا يعني عدم بقائكم في السلطة.

 أجاب الجبوري :كعادته بالسب والشتم وحكم قسم منهم بالاعدام والباقي بالسجن المؤبد وقلة قليلة بالسجن بمدد تتراوح من 5 الى 15عام  ،وأفرج عن 2 منهم .

وقبل هذا التاريخ بقليل قررت قيادة حزب الدعوة الخروج الى خارج العراق ،وان كان قد خرج قسم من كوادره في السبعينات الى خارج العراق،وخرج جل جمهوره الى الخارج بعد  فشل خطة حزب الدعوة لفصل البصرة وتأسيس جمهورية إسلامية فيها ويبدأ الزحف باتجاه بغداد ،التي اشرف على تنفيذها  الدكتور شاكر صيهود تشرين الاول  -1980 كخطة استباقية قبل ان ينهي صدام كادر وجمهور الدعوه

وهذه اول مرة تفشل خطة حزب الدعوة فشلا ذريعا .

اذ يشهد لحزب الدعوة (8)

-انه ثاني اقوى تنظيم في العالم بعد الجيش الايرلندي السري

- انه كان المثل الوحيد للحركة الاسلامية في العراق وان كان هناك هامش تحتله منظمة العمل الاسلامي التي يشرف عليها السيد محمد مهدي الشيرازي طهرت روحه 

-ولم يسجل اي خرق امني في صفوفه لحين خروج قيادته الى الخارج

-وكانت نسبة النجاح في اغلب خططه تفوق ال70% قبل خروج قيادته الى الخارج 

بعدها  توالى الفشل 

1-فشل حزب الدعوة باقناع ايران انه هو الممثل الشرعي للمعارضة الاسلامية العراقية

2-فشل بدخوله الى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية اذ لم يحل نفسه ويندمج في المجلس ولم يبقى كيانا خارج المجلس.

3-فشل في استيعاب اختلاف الاراء ضمن كوادره مما ادى الى انقسامه خسمة اقسام 

- مؤتمر الصدر

-مؤتمر الحسين

-حركة الدعوة

-خط ولاية الفقيه

-الدعاة المستقلين

4- فشل باحتواء كوادره مما ادى الى خروج عدد غير قليل من صفوفه واعتزال العمل الحزبي 

5-فشل باحتواء السجناء السياسين الخارجين من معتقلات البعث الظالم الذين سجن اغلبهم بتهمه الانتماء لحزب الدعوة واختصر تضحياتهم بكلمة قالها الشيخ محمد مهدي الاصفي في لقاء مع بعض السجناء السياسيين 

كانت تضحيتكم لله فاثابكم الله

منطوق العبارة خيرا ومهفومها تخلي الحزب عنهم 

لذا عاتب ابو علي خليل السعدون رحمه الله الذي قضى اكثر من عشر سنون في سجن ابوغريب كادر الدعوة سجنت من اجلكم ولكن طوال العشرة اعوام لم يطرق احد الباب على عائلتي لم اكن محتاج المال ولا الوجاهها ولكن ينم عن عدم وفائكم 

6-فشل باحتواء التيار الصدري الذي يعد الجيل الثاني للدعوة اذ خاض تجربة جديده بعد ان قطعه اجرام البعث عن الجيل الاول 

7-فشل بعدم السيطرة على الخروقات الامنية وفي احصائية  ان 16 مجاهدا دخل الحدود بمهام مخلتفة من ايران كان 14  منهم اما مرصودا او عميلا واربعة فقط مخلصين وغير مرصودين ووقع 3 منهم في ايدي سلطه البعث واحد فقط استطاع تنفيذ مهمته بنجاح ،وباتت صور معسكرات التدريب لدى المحققين في مديريات الامن بان حكم البعث

8-فشل اذ لم يدعم حركة السيد الشهيد  محمد صادق الصدر(طهت وحه) وان بررها كادر الدعوة انهم ساندوها والحقيقة  انهم وقفوا متفرجين وصرح الاستاذ نوري المالكي عندما كان مدير مكتب الدعوة في سوريا :

لقد اعطينا اوامرنا الى العاملين في العراق عدم التعامل مع اي من الحركات العاملة للحفاظ على سرية عملنا واللحد من الخروقات الامنية 

9-فشل بعدم العمل بخطة واضحة للاطاحة بتجربة البعث في العراق وعندما سُلم تقرير تحت عنوان [العراق شعبان2001 ] الى الاستاذ نوري المالكي عام 2002يشرح التقرير كيف يمكن تحريك الشارع العراقي والخروج الى الشارع للاطاحة بصدام حسين بخطة اشبه بما حدث في الثورة التونسية الاخيرة ،اكتفى بوضع خطوط بالحبر الاخضر تحت بعض السطور ونشر بعض الاخبار الواردة في التقرير في جريدة الحزب (الموقف) التي تصدر في سوريا تحت عنوان مصدر خاص،حتى لو قيل ان الحزب يعمل بمخططه الاول ،فهو فشل ايضا لانه يعني عدم وجود المرونه الفكريه لدى القياده وعدم وجود التكتيتك الناجح في حالت ارباك الخطه من قبل العدو او الظروف المحيطه 

10-فشل بعدم الاهتمام بكادر الدعوة الخارج من التنظيم لدرجة ان مكتب الدعوة في سوريا كان يشتري الخبر من السواق القادمين من العراق ووصل سعر الخبر الواحد 100دولار ولا يسمعه مجانا من الفارين من جحيم صدام حسين من الدعاة الذين اصبحوا خارج التنظيم

11-فشل  بعدم وجود بعد النظر واستشراف المستقبل اذ ان اغلب كادر الدعوة الموجودين على قمة الهرم الان  لا يملكون بعد النظر الذي يملكة الكادر الاقدم الذي كان يرى المستقبل ال 20 سنة او 30 سنة قادمة .

وكمثال انه  عندما وجه سؤال الى استاذ نوري المالكي عن مستقبل العراق وبعد ان نعذرة ان السؤال كان في محفل عام ولابد من السرية في العمل لم يجب الا بضبابية تامة لاتنم عن بعد نظر وحسن استقراء للواقع 

12-فشل في التعامل مع الخطة الأمريكية لدخول العراق وإسقاط تجربة البعث ،إسقاط صدام حسين، اذ أعلن انه خارج الخطة الامريكية فما كان من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق العدو الّدود للدعوة ان وزع قصاصة ورق في سوريا تحمل خبر مفاده اجتماع سري بين وفد من حزب الدعوة وبعض المسؤولين الامريكين المشرفين  على  خطة دخول العراق 

 13-فشل في اتخاذ موقف ثابت من دخوله او عدم دخوله في العملية السياسية في العراق اذ صرح اكثر من مسؤول في حزب الدعوة قبيل سقوط بغداد ان الحزب لا يدخل العملية السياسية وقالوا  

نحن لنا الشارع

  واضاف الاستاذ المالكي 

انه اي حكومة تاتي بعد صدام حسين ستكون فاشلة

وبمجرد سقوط العراق كان حزب الدعوة عضو فاعل في مجلس الحكم لذا ظل يردد الكلمة الدكتور الفلسطيني ابراهيم الغزاوي رحمه الله 

نحن لنا الشارع 

14- فشل حزب الدعوة في السيطرة على التناحرات بين كوادره وظهرت على شاشات التلفزيون وفي المواقع الالكترونية والصحف ....فموقع الوسط الاكتروني  للدكتور  سليم الحسني  وتصريحات ومقابلات الاستاذ عزة الشابندر صاحب كراس الفكر العميق الذي وزع في السبعينات  و مقالات الدكتور علي التميمي وغيرها كثير 

15- فشل حزب الدعوة في استقطاب الشارع العراقي وبقى صدريا وظهر حتى على اقوال مسؤوليه ومنها ما خاطب به الاستاذ وليد الحلي عندما قابله احد السجناء السياسين المعتزلين عن العمل السياسي  من اجل قضية شخصية،قال الحلي 

نحن مشغولون بالسلطة.

 

16-فشل في عملية التوظيف(9) الثانية بعد 2003 بعد نجاحه في  عملية التوظيف الاولى 1980 لذا شاع عن حزب الدعوه او قيل ان  اغلب اعضاءه بات علمانيا او ان حزب الدعوه ضم البعثين الى صفوفه لدرجه ان قسم من كادر الدعوه اعلن استقالته لهذا السبب.

عملية التوظيف الاولى 

في 1980 عندما اضظر حزب الدعوة لمواجهة السلطة بسبب انتصار الثورة الاسلامية في ايران التي الهبت الحماس في الشعب العراق فكان كادر الدعوة متدينا ومسلما لدرجة لايستطيع ذبح دجاجة او لا يتعلم احدهم السياقة خوفا من ان يدهس احد في المستقبل لذا لجاء حزب الدعوة بتوظيف الشقاوات فاقنع البعض بالتوبه الى الله وعلية ان يواجه السلطة الظالمة لنصرة المضلومين فهو يحتاج الى تدين ولا يحتاج الى الجرءه وسفك الدماء فابلى ابو سبع وعبد وايلس وكاظم المعيدي وخالد فضل بلاء حسن وكانوا يديرون اوكارا مسلحة واربكوا البعث وعنجهية صدام حسين .

علمية التوظيف الثانية 

2003 عندما احتاج حزب الدعوة باادخل قسم من الرفاق لخبرتهم في ادارة الدوله ودبلماسيتهم فما في قلبه لايظهر على وجهه 

وعليه اختلف سماحة السيد فضل الله بوجهة نظره عن وجهة نظر حزب الدعوة وان بقى الى اخر نفس فية مع الدعوة وقال كلمته  التي تعتبر التقيم الاخير من قائد من قادة الدعوة ومواكب لمسيرتها لاكثر من نصف قرن

الدعوة الرجل العجوز فارحموه 

قد ينفي الدعاة هذا القول بالدليل والحجة القاطعة ولا ضير .

فالاسالة المطروحه 

س1: يجير حزب الدعوة لصالح شخص او محافظة او مجموعة او عصابه ؟

س2 هل تصادر امريكا حزب الدعوة لصالحها على يد احد رجال حزب الدعوة  كما صادرت حزب البعث على يد صدام حسين؟ 

س3:  هل تعتلي القيادة طبقة دكتاتورية اشبه بما حدث بثاني ثورة شعبية في العالم وهي الثورة الروسية ؟

س4: هل  الحزب ياكل ابناءه كما حدث بثالث ثورة شعبية في العالم وهي الثورة الايرانية اذ صرح الشيخ المنتظري طهرت روحه  بذلك 

الثورة تاكل ابناءها 

س5 :هل يرتب الحزب  صفوفه كما رتبت اول ثورة شعبية في العالم الثورة الفرنسية صفوفها فصف الخبرة الشيبة وصف المهام الصعبة الرجال وصف العنفوان والتجديد صف الشباب

س6: هل يستجيب الحزب  للصرخات او المشاريع او الرسائل او الدعوات او المحاولات من الدعاة الذين باتوا خارج الحزب ؟

س7: هل ينتفض الصف الاخير من هيكل الدعوه القديم، الذي يمثل الكادر الوسط في هيكل الدعوه الجديد ، لاازاحت المتعنتين من القيادة بمؤتمر اعادة بناء وتغير النظام الداخلي؟

س8 هل يشكل حزب جديد من كادر الدعوة الذي احصى الاخطاء على الحزب ليشكل ورقة ضغط على الحزب ؟

 كما شكل بعض من طلبة جامعة الحلة البعثيين حزبا جديد في 1981 ومن زنزانات الامن العامة عندما سال ضابط التحقيق احد القياديين في الحزب الجديد 

ظابط التحقيق : كلكم بعثيون لم هذا التنظيم الجديد !

القيادي في حزب جامعة بابل : كتبنا التقاريرا في اخطاء الحزب فلم نجد اذن صاغية لذا اسسنا هذا الحزب ليشكل ورقة ضغط على حزب البعث !

س8: هل لا يخرج الحزب من التابوت الذي دق صدام حسين اخر بسمار في نعشه عام 1982 ويكون في ذمة التاريخ كالاف الاحزاب التي ماتت ؟

 

لا اله الا الله

هامش

1- إما الخط العربي الأصيل فتمت تصفيته في الثورة التصحيحية 30 تموز 1969م وبقى يمثله إفراد لا حول لهم ولاقوه وهذا ما ذكرهم به السيد الشهيد محمد باقر الصدر طهرت روحه عندما زاره وفدا من حزب البعث إذ قال لهم  إن الحزب أساء حتى إلى كوادره.

 2- ثقافتنا -نحو ثقافة اسلامية واعية- للأستاذ الشهيد  عبد الكاظم عبد الله

3- احيانا تنسب الى الشيخ الشهيد عارف البصري رحمة الله

 4- طاهر يحيى محمد عكيلي الدهامشي    1913 - 1986  رئيس وزراء العراق لفترتين إبان حقبة الستينيات من القرن العشرين في عهدي الأخوين الرئيس عبد السلام عارف الجميلي  والرئيس وعبد الرحمن عرف الجميلي الموسوعة الحرة  ويكيبيديا

5- هذه طريقة الاحزاب السرية آن ذاك

6-اي كل من ينتمي مستقبلا ام انتمى سابقا

7- المجرم رئيس محكمة الثورة حتى منتصف 1982م

8- ثقافتنا -نحو ثقافة اسلامية واعية- للأستاذ الشهيد عبد الكاظم عبد الله

9-مصطلح حزبي قد لا يعرفه قسم من كادر الدعوه وهو ادخال عناصر لم يعدها الحزب مسبقا ولاتنطبق عليها شروط الحزب للضرورة لا اختراقا ،وهذه العمليه اعترض عليها مشيل عفلق عندما لجئ  اليها حزب البعث العربي الاشتراكي (راجع في سبيل البعث )  لمشيل عفلق اذ يذكر    [ هذا يعني نقل اخطاء الشعب الى الحزب ]


صبري طالب الفرحان


التعليقات




5000