..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من ذاكرة التاريخ مجلة الف باء

اليوم تمر الذكرى (52) على تأسيس مجلة الف باء، والتي تأسست في22/5/1968وهي من المجلات الرصينة التي نالت شعبية واسعة، واصبحت تسمى مجلة(العائلة)، لانها تلبي حاجاتها الثقافية، فهي شاملة ومنوعة، وفيها أبواب متعددة، كنت أحرص على الحصول على المجلة كل أسبوع، وأنتظر في  المكتبة وقت وصولها، فهي مدرسة ثقافية وصحفية ساهمت الارتقاء الثقافي والادبي، وكانت تجري حوارات مع أسأتذة الجامعة والادباء و المثقفين، كتب في مجلة الف باء نخبة من الادباء و المثقفين الذين لهم دور كبير،في تطوير المجلة، المجلة أصبحت تنافس المجلات العربية، في مضمونها وشكلها، كنت اتزود بمعلوماتي الثقافية والأدبية والصحافية من صفحات المجلة، الذين كتبوا في مجلة الف اتذكر كتاباتهم وامكانياتهم و شخصياتها، منهم من رحل إلى رحمة الله، ومنهم لازال يواصل عمله الادبي والثقافي الف تحية لهم، الجميع هم اساتذتي، كان لهم فضل كبير، في تطوير ثقافتي، اليوم المجلات الورقية تعاني من مشاكل كثيرة، مجلة الف تأسست في عام 1968م ،وتوقفت  في عام 2003م، وجرت محاولات لإعادتها ، واستمرت فترة  و توقفت نتيجة عدم وجود دعم مادي لها، تحية إلى مجلة الف في ذكرى تأسيسها، وتبقى الف في الذاكرة رغم توقفها، لانها تحمل تاريخ ثقافي وادبي وصحفي أدت رسالتها.


محمد صالح ياسين الجبوري


التعليقات




5000