..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة جُريج العابد الذي سمع نداء أمه ثلاث مرات ولم يجب فدعت عليه أمه دعوة غريبة ..

ياسمينه واكلي

جُريج العابد الزاهد من بني إسرائيل كان له صومعة صغيرة(مكان عالي للعبادة) بُنيت من الطين يجلس فيها بمفرده يصلي ويدعو ربه .

ذات مرة كان جُريج يتعبد في صومعته كعادته فنادت عليه أمه وهو يصلي فقال : "يا رب أمي وصلاتي فأقبل على صلاته" 

فأنصرفت أمه ثم رجعت إليه في الغد فنادت عليه فقال : "يا رب أمي وصلاتي" فأقبل على صلاته

ثم رجعت إليه في اليوم التالي فنادت عليه فقال : "يا رب أمي وصلاتي" فأقبل مرة أخرى على صلاته 


فدعت عليه دعوة غريبة : اللَّهُمَّ لاَ تُمِتْهُ حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى وُجُوهِ الْمُومِسَاتِ(النساء الفاجرات) . 


توالت الأيام حتى قضى الله في يوم تتحقق فيها دعوة أم جُريج 

وفي جلسة بعض رجال من بني إسرائيل يتذاكرون ويمدحون بعبادة جُريج إذ دخلت عليهم إمراة بَغِى فقالت : إِنْ شِئتُم لأفْتِنَنَّهُ لَكُمْ 

فخرجت من عندهم وإذا في طريقها يمر رجل يرعى الأغنام فوقع عليها فحملت ومضت الأيام حتى وَلَدَتْ ثم خرجت إلى بني إسرائيل فقالت : هذا من جُريج

فذهب مجموعة من الرجال إلى صومعة جُريج وأخرجوه منها ثم هدموها حتى صارت على الأرض وأخذوا يضربونه وهو لا يدري بشأن البَغِى ولا الغلام فقال : ما شأنكم فقالوا : زنيت بهذه المرأة فَوَلَدَت منك 

فقال : أين الغلام فأحضروه له ثم قال : دعوني أصلي فصلى وأخذ يدعو في صلاته أن يُنجيه الله من هذه الفتنة وبعد ما أنهى صلاته خرج إليهم وأمسك بالغلام وقال : يا غلام من أبوك ... 

 فنطق الغلام قائلاً : فُلان الراعي فصُعق الجميع وأخذوا يستسمحون من جُريج ويقبلونه من رأسه ثم قالوا له : "نبني لك صومعتك من ذهب" قال : "لا لا فقط أعيدوها لي كما كانت" ففعلوا 


وفي النهاية أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ


المصادر : 

📖البداية والنهاية لابن كثير 

📖صحيح البخاري

ياسمينه واكلي


التعليقات




5000