.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة باولو كويلهو

عبدالناجي ايت الحاج

 ترجمات 

قصة باولو كويلهو . ترجمة عبدالناجي آيت الحاج  


مشكلة الآخرين 


كان في قديم الزمان رجل حكيم معروف يعيش في أحد جبال الهيمالايا. كان قد تعب من العيش مع الناس ، و اختار حياة البساطة إذ كان يقضي معظم أوقاته في التأمل.

إلا أن شهرته تعاظمت لدرجة أن الناس كانوا على استعداد للسير في مسارات ضيقة ،و تسلق تلال شديدة الانحدار و عبور أنهار وفيرة المياه فقط لمقابلة ذلك الرجل القديس ، الذي كانوا يعتقدون أنه قادر على حل أي ألم من آلام القلب الإنساني.

ذاك الحكيم ، لأنه كان رجلاً حنونًا جدًا ، لم يكن يأل جهدا لتقديم العون  والمشورة هنا و هناك ، و كان يتخلص من الزوار غير المرغوب فيهم في أسرع وقت ممكن. على الرغم من كل شيء ، فقد أصبحوا يأتون إليه في مجموعات أكبر فأكبر ، وفي إحدى المناسبات ، احتشد جمع على بابه قائلًا بإن صحيفة محلية قد نشرت قصصًا جميلة عنه وأن الجميع كانوا متأكدين من أنه يعرف كيفية التغلب على صعوبات الحياة. لم يقل الرجل الحكيم شيئا. طلب من الجميع الجلوس والانتظار. مرت ثلاثة أيام ولم يتوقف الناس عن الوصول. عندما لم يتبقى مكان لأي شخص آخر ، توجه إلى الحشد الذي كان ينتظر خارج بابه:

- سأقدم لكم الإجابة التي تريدونها جميعًا. لكن يجب أن تعدونني بأنه ، عندما يتم حل مشاكلكم، ستخبرون الحجاج الجدد أنني غادرت من هنا ، حتى أتمكن من مواصلة العيش في الوحدة التي أتوق إليها.

أقسم الرجال والنساء الحاضرون اليمين المقدسة: إذا أوفى الحكيم   بوعده ، فلن يسمحوا لأي حاج آخر أن يصعد إلى الجبل.

- "احكوا علي مشاكلكم" ، طلب الحكيم بعد ذلك. 

      بدأ أحدهم في التحدث ، لكن أشخاصا آخرين قاطعوه على الفور ، لأنهم كانوا يعتقدون أن تلك ستكون الجلسة العلنية الأخيرة التي سيقدمها الرجل المقدس وخافوا من أن لا يكون لديه الوقت الكافي للاستماع إليهم جميعًا. خلال بضع دقائق ، عمت الفوضى بالفعل: أصوات كثيرة تصيح في نفس الوقت  ، يبكي الناس ، ينتف رجال ونساء شعرهم من اليأس بسبب استحالة سماع صوتهم.

ترك الحكيم المشهد يتواصل لفترة أطول قليلاً وأخيراً صرخ:

- الصمت!

عم الصمت على الفور.

- اكتبوا مشاكلكم واتركوا الأوراق هنا أمامي.

عندما انتهى الجميع ، خلط الحكيم جميع الأوراق في سلة ، و أمر  بعد ذلك

-فلتمر هذه السلة من يد إلى يد وكل واحد يسحب ورقة ويقرأها. بعد ذلك يمكنكم تغيير مشكلتكم للمشكلة التي وقعتم عليها أو أن تطلبوا  استرداد الورقة مع المشكلة التي كتبتموها في البداية.

كان كل واحد من الحاضرين يأخذ ورقة ، و يقرأها فيصاب بالهلع. وخلصوا إلى أن ما كتبوه ، مهما كان سيئًا ، لم يكن بنفس خطورة ما أصاب جيرانهم. بعد ساعتين قاموا بتبادل الأوراق ووضع كل منهم مشكلته الشخصية في جيبه ، مرتاحًا لعلمه أن مصيبته لم تكن صعبة كما كان يتخيل.



باولو كويلهو

 روائي و صحفي برازيلي ولد في ريو دي جانيرو عام 1947. قبل أن يتفرغ للكتابة، اشتغل بالمسرح كما كتب كلمات العديد من  الأغاني . مفتون بالروحانيات منذ شبابه كهيبي. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم"، والذي لم يلاق أي نجاح. كما لاقت نفس المصير أعمال أخرى، لكن في سنة 1987 نشر كتاب "الخيميائي"، الذي أصبح من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعا.

حاز  على العديد من الأوسمة والتقديرات.





عبدالناجي ايت الحاج


التعليقات




5000