..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لن يطفئوه

ناهض الخياط

مَن اصطفتْه وغنّت مجده الحقب ُ


يظل مجدا ًبما يفدي وما يهب ُ


ومن رأته الليالي وهو مرتَهن


إلى القيودعلى سجانه يثب ُ


 توهموه بأن السوط يُخضعه


ويخلع الفرو عنه الجوع ُوالتعب


وإن ما دار في آفاق عالمنا


من نوره غير كفء بالذي كتبوا


هم السماء وما أوحتْ وغيرهم


إلى جهنمَ يومَ الحشر محتَطَب


يباركون الفتاوى ما سعت قدم


إلى الخراب وشاع النهب والسلَب


وهذه الأرض في نعمائها حصص


لحاكميها تزكّي خمسَها الرتب


تحيا بأفيائها دنياً ً منعمة


وزارعوها لهم من زرعهم سغَب


والمبدعون بها كفر وزندقة


وما روته إلى أجيالنا الكتب


حتى الطبيعة إن أبدت محاسنها


تحول من دونها الأستارُوالحجُب


لا حقّ للنهر أن يجري على مهل


تحت السماء ظليلا ماؤه عذِب


يراقص الموجُ فيه نور غانية


من النجوم لُجَيناً شَعرُه ذهَب


وترتقي ضفتيه كل عابقة


وقد ترنّم في أعماقها الطرَب


لعرس حب سرى والبدر شاهده


وقد تنادى إلى أفراحه النُجُب


لتسعد الأرض والأيام وارفة


بأهلها وشذاها العلم والأدب


لا حكم إلاّ لمن بانت بمنهجه


رؤى الحقيقة لا زَيغ ولا كذِب


كالشمس تطلُع لا تُخفى شواهدها


إلاّ على من ثوى في فكره العطَب


ومن يقلّب في أعماقه صورا


من الأباطيل لا يرقى لها الكذِب


ظنوا البلاد لهم مرعى تجول بها


أنعامهم  في خطاها الماء والعُشُب


وما دروا أن عصفا سوف يقلعهم


مع الخِيام وتُذرى حولَه الطنُب


ويصبحون وقد طارت معاصرهم


وما جنَوه  فلا ماء ولا عنَب


كسابقيهم وكم دارت على زمر


من مثْلهِم كالحاتٍ دينهاالذهب


لا يستحون ولا تغضي بصائرهم


ولا لسوءاتهم في عريها احتسبوا


ويدّعون بأن الله ربهم


وهم لشيطانهم في فعله حجُب


على هواه كما تبغي نوازعه


أن تحكم الشعب في أطواره شُعَب


مستأسدات على بعض بغاشية


من الصراع لتمشي في الدم الرُكَب


لكنّ شعبا تسامت من حضارته


هذه الشعوب وسارت باسمه الحِقَب


مباركٌ كل شبر فيه موهبة


من النماء جميل لونُه عجَب


لن يطفئوه ويبقى ضوء وحدته


شمسا ًتحلّق من أنواره الشُهُب


ناهض الخياط


التعليقات




5000