.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شقشقة بالاربعين

احمد زكي الانباري

فلذات كبدي خير ما ملكت يدي

  من مغنم كنزا ثمينا غاليا

  

فاحوطهم حوط القلادة جيدها

  واصونهم مما اخاف حياتيا

  

وبذلت حرصي في الحفاظ

  عليهم واذود جهدي عاديا ومغاليا

  

قد كنت احلم ان تدوم سعادتي

  ما بين اوراد شغلن حياتيا

  

نمسي ونصبح في النعيم محبة

  وقلوبنا تجفي الهموم خواليا

  

نتقاسم البسمات في جذل الهوى

  ونرى الوداد مع السعادة باديا

  

ماكنت احسب ان وحشا عاتيا

  رصد على عين القلادة ناويا

  

فانحط يختطف اليمامة مخلب

  دام ولم يرحم صغار عياليا

  

فجع الفؤاد بفقدها حتى

  غدا  حطبا هشيما بالشقاوة ذاويا

  

والحزن ينصب بالقلوب سرادقا

  والدمع في العينين يندب شاكيا

  

ماذا اقول وقد تشتت باليا

  عدن الليالي الزاهرات بواليا

  

وانداح عن وجه الصباح صباحه

  ورايت عين الشمس ترثي حاليا

  

وخدعت في صفو ترقرق سلسلا

  وغفلت عما في الزمان دواهيا

  

قد كنت احسب انني في نجوة

  من كيده لما رايت السرب حولي ساليا

  

ورجعت للقلب الملوع بالاسى

  متسائلا عما يكون دوائيا

  

قال اانظر الماضين  قبلا  هل

  ترى احدا والا  في المقابر ثاويا

  

فلئن طواك الموت عنا فاعلمي

  ذكراك تبقى في القلوب كما هيا

  



احمد زكي الانباري


التعليقات




5000