.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تقليد سلوك الشخصيات المهمة..تمنح أصحابها منازل رفيعة أحيانا !!

حامد شهاب

الشخصية الإنسانية ، من وجهة نظر علماء النفس والإجتماع ، هي حصيلة تفاعلات سلوكية مختلفة ، منها (العائلة، المجتمع ،المدرسة ، الجامعة، مواقع العمل،الشارع والمحيط المجتمعي)،ثم تأتي السمات الوراثية للفرد،التي إكتسبها من والديه وأقربائه، لتضيف لمساتها المهمة في كل مرحلة،لكي تقترب من طموحات الراغبين بتقليد تلك الشخصيات او محاكاة سلوكياتها المحببة والمرغوبة ، حتى تخرج الكثير من الشخصيات ، وقد تسلحت بالمعارف والخبرات وبعض من معالم الشخصيات التي وجدت فيها ما يشبع رغباتها وتوقها الى أن يكون لها شأن ضمن مجتمعها!!


وتقليد الشخصيات،وبخاصة ممن تسلط عليهم الأضواء، أو لهم منازل يبقى حلما يراود الكثيرين ، ممن يجدون في رفعة شأن تلك الشخصيات ومكانتها ما يعلي من شأنهم، إن تمثلوا لسلوكياتها أو إقتربوا من أشكال سلوكياتها المرغوبة والمحببة، فتخرج الشخصية متكاملة ، فيها من المهارات المختلفة ما يعطيها القوة والقدرة على التأثير ضمن ساحة نشاطها ومجتمعها ، حتى وإن كان التقليد الايجابي لايتطابق كليا مع سمات وسلوكيات الشخصيات التي تم تقليدها او محاكاة صورتها النمطية الإيجابية والمحببة في المجتمع!!


وهناك من يقلد الشخصيات الشريرة والوضيعة ممن تبحث لها عن ( دور) ضمن المجتمع، حتى وإن كان (سلبيا)،ومحاولة إظهار أنفسهم أنهم فوق مستويات الآخرين ، أو ربما أقل منهم شأنا ضمن مجتمعهم، ولهذا تنتج عن حالات تقليد السلوكيات الهدامة والشريرة سمات (سلبية) تكاد تكون خطيرة أحيانا ، وتؤدي الى تعريض حياة البيئة التي يعيشون ضمن محيطها للكثير من السلوكيات الهدامة والمؤذية!!


ويبقى التقليد ومحاكاة سمات كبار الشخصيات والمشاهير من أساتذة مرموقين ومسؤولين رفيعي المستوى ورجال أعمال ووجوه إجتماعية وكتاب وفنانين وكل المبدعين ضمن إهتمامات ما يرسمه بعض الأفراد في مخيلتهم وطباعهم من سلوكيات إيجابية،تجد التقدير ضمن المجتمع،ويحصل أصحابها على المقامات والمواقع الوظيفية والعملية والإعتبارية المهمة،التي تحظى بمنازل رفيعة ، وتحصل على مبتغاها من المكانة والإحترام !!    

حامد شهاب


التعليقات




5000