..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فنانون تشكيليون مغييبون: التأصيل الابداعي في تجربة الفنانة التشكيلية ايمان فرهود

كريم الوائلي

 

المتتبع لعروض الفنانة التشكيلية ايمان فرهود على قلتها يجد انها قد دخلت في افق جديد من التحولاتها الاسلوبية وذلك من خلال التقنيات الجديدة التي ظهرت على  الشكل والمضمون معا ، فالتضمينات الجديدة للفنانة  وان كانت تستمد صيرورتها من تجربتها الذاتية إلا ان ادخال تك التضمينات على الفن التشكيلي متأتي من كون التشكيل هو ابتكار  لا يمكن اضفاء المنهجية الثابتة عليه وفق الايدولوجيات او ما يسمى بالالتزام  ، وعلى ذلك فأن الأهّلة والتكوينات الهندسية التي تظهر في اعمال ايمان فرهود ليست نوعا من المنهجية انما هي انسحاب طبيعي الى رحم التجربة ومؤثرات المحيط وهي في ذلك لا تختلف عن غيرها من الفنانين التشكيليين ، والأهلّة في فن المرأءة العراقية  ليس جديدا ، ويبدو ان المرأءة تجد في الهلال وشيجة الى الامومة وذلك للتوالد المتكرروالآمال المصاحبة لكل ولادة جديدة  فتجدد الآمال والخيبات حالة ملازمة للانسان الذي عانى من تعدد وتواترالمقموعات والاوجاع ولا سيما عند المراءة الضحية الاولى للاستبداد، لكن الهلال بلونه الاصفر المبصوم على لوحة السماء البنفسجية  يلهب احاسيس الفنان وينقله الى منطقة اللاشعور وعندها تتركب في مخياله التكوينات الرمزية مستمدة كينونتها من التراكم الحسي للفنان التشكيلي وهذا ما يلاحظه المتمعن في كشوفات الفنانة التشكيلية ايمان فرهود وهي تحاول استنفاد ما تجود به مصادر روافدها الابتكارية التي تتشكل من تعدد الأهلّة واستخداماتها في قماشة اللوحة وما يحيط بها من موروث حكائي شعبي واسطوري وألهامات  روحية تأتي بها التأملات والاستغراقات النافذة الى ما تحت غشاوة المشهد المنظورحيث تكمن المضمورات المتغاضى عنها ويبدو ذلك اكثر وضوحا في  الاقصاءآت القصدية الى تلجأ لها الفنانة ايمان فرهود والمتجسدة في الغاء الفم من وجه الموضوع او دفع الكف او الذراع الى واجهة اللوحة .

ان تمظهرات التأصيل في تجربة ايمان فرهود تجلت في استجابتها لاغواءآت الامكنة التي نمت بها مجساتها وتأثرت بمؤثثاتها الجمالية والمأساوية على حد سواء لذا فان الترميز المتحرك تكنيكيا من الاهّلة الى التكوينات الهندسية المشرأبة نحو الافق وكذلك  توزيع الالوان وتنوع التكوينات الشاغلة لفضاء اللوحة حتى تبدو للمتلقي كما لو انها نافورة من المواضيع ذات المنحى الاحتجاجي منحت تجربة الفنانة ايمان فرهد تأصيلا متقدما .  

 وعلى الرغم من ان الفنانة ايمان فرهود تعلن احتجاجها على قائمة طويلة  من المحضورات  إلا انها تحتفظ بخزين مفرط من المرموزات المضادة لمقموعات الواقع تظهرها تباعا في مشروعها الفني  كما يبدوا لنا في مشغلها المتواضع  الذي نتوقع منه  الجديد في القريب العاجل .

 

كريم الوائلي


التعليقات




5000