.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة شاكر فريد حسن

شاكر فريد حسن

الموت يغيب القيادي الشيوعي الفلسطيني، طبيب الفقراء، د. باسم شقير 

غيب الموت القيادي الشيوعي الفلسطيني البارز، طبيب الفقراء، ابن مدينة جبل النار نابلس، د. باسم مسعود شقير، بعد حياة عامرة بالنضال والعطاء لشعبه وحزبه والدفاع عن قضايا الناس الكادحين والمسحوقين، تاركًا ارثًا كفاحيًا ونصاليًا كبيرًا وتاريخًا ماجدًا.

عرف الراحل شقير بمواقفه الوطنية والفكرية والايديولوجية والطبقية الصلبة والشجاعة، وبدماثته المعهودة، وطيبة قلبه وصدقه واخلاصه ومساعدته التي لا تعرف الحدود للفقراء والمحتاجين ولكل من كان يطرق باب عيادته في نابلس التي سميت بعيادة الفقراء، حيث كانت مفتوحة طول الوقت امام العمال والكادحين والمعوزين وفقراء الشعب والمناضلين. 

وكان شقير قد أشغل منصب الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني في العام ٢٠٠٠، وكانت هذه الفترة من أصعب وأدق الفترات حيث اندلعت فيها انتفاضة الأقصى، وفي العام ٢٠٠٨ استقال من منصبه لافساح المجال امام قيادات شابة جديدة. 

وكان باسم شقير على الدوام البوصلة والقلب النابض لحزبه في المجال الايديولوجي، وسخر كل امكانياته المادية في سبيل حزبه وتمويل أنشطته. 

رحم الله د.باسم شقير ، وطابت ذكراه خالدة .

 
 

 أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!!

أمس، قتلت الشابة ايمان احمد عوض البالغة من العمر (٢٩) عامًا من مدينة عكا، وبذلك تنضم ضحية جديدة لمسلسل جرائم العنف والقتل الدامية المتواصلة في مجتمعنا العربي. 

فرغم الدعوات والمبادرات الاجتماعية والصرخات اليومية للحد من هذه الظاهرة المقيتة الموجعة التي تؤرق جميع أبناء مجتمعنا، الا أنه لا حياة لمن تنادي. 

فقط قبل أسبوعين قتلت الشابة يارا أيوب من الجش، التي أثار مقتلها ردود فعل غاضبة وشديدة، وشراسة هذه الجريمة دفعت بالنساء وقوى المجتمع المدني التحرك الفاعل والقيام بوقفات احتجاجية والاعلان عن اضراب نسائي، هو الأول من نوعه في البلاد، تتوج بمظاهرة حاشدة وسط تل أبيب. ولكن ذلك لم يأت بأي نتيجة. 

العنف في مجتمعنا العربي مستشرٍ ومستفحل في الجسد كالسرطان، ينهشه نهشًا، مصدره وأسبابه متعددة ومتنوعة، منها المفاهيم والتقاليد والمعايير الاجتماعية  السائدة، والفوضى الأخلاقية والانحدار القيمي، والتفكك الأسري، فضلًا عن الوضع الاقتصادي والبطالة الواسعة ما يسبب الاحتقان والضغط النفسي، ناهيك عن غياب القيم وتراجعها، وانتشار مظاهر الفساد والفتن وتعاطي المخدرات والمنشطات والمهدئات وحبوب " الكيف "، وازدياد التسلح، وكذلك غياب دور الشرطة، وانحسار التثقيف السياسي والفكري وتراجع دور الأحزاب والأطر السياسية.

من المفروض أن نبحث عن سبل بديلة لمحاربة القتل ومواجهة العنف، ولنكن صادقين مع أنفسنا بان العنف لا يعالج بالمسيرات والاضرابات وبيانات الاستنكار والوقفات الاحتجاجية لوحدها، بل يتطلب قبل كل شيء التنشئة والتربية الاجتماعية السليمة والصحيحة لأبنائنا، ومراقبة سلوك أطفالنا، واعادة بناء مجتمعنا على أساس القيم الأخلاقية والفضائل وتذويتها بين شبابنا ليكونوا شبابًا مع هوية اجتماعية ووطنية، وهذه مسؤولية الأبوين والأسرة والمدرسة والقوى المجتمعية والسياسية ورجال الدين والمجتمع والعاملين الاجتماعيين والاخصاء النفسانيين. وبدون ذلك سيبقى مجتمعنا ينزف، وسيظل العنف يستشري في الجسد، وسنصحو ونستيقظ  كل يوم على جريمة جديدة.


شاكر فريد حسن


التعليقات




5000