..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سحب اللغة نحو الايدولوجيا

عادل فليح الخياط

من واجب النص الكشف عن طبيعة المنتج وتجربته وهو عمل تنظيمي لمكونات عمليات الشعور واللاشعور فأذا امتلك اي مبدع تطويع اللغة واتكأ على رصيد ثقافي رصين يستطيع ان يتسلل وبمهارة الى القاريء والمتلقي وهذه اللعبة الخطرة التي يمارسها البعض للسيطرة على مساحات النص قد تبتلع الناقد ايضا ومثل هذا الاتجاه تدعو اليه الكثير من الانظمة الدكتاتورية والراسمالية وهو اساس ايدولوجيتها .

لقد سادت في الفضاء الثقافي العراقي اليوم غيوم متنوعة الكثافة تبدو وكأنها ممطرة على الدوام فراح البعض يجر القاريء عمدا لهدفه الخاص من خلال منظومات اللغة لامتلاكه مقومات لعبة جر الحبل الثقافي لان النص الي انتجه المنتج المتمكن هو وليد من الف بؤرة من من مصادر الثقافة وهذا النوع من الكتاب يستطيع وبمهارة ان يغير حركة والوان بيادق الرقعة الادبية مستخدما اللغة لان اللغة بمفرداتها ومعانيها وقدرتها على العطاء وما تمتلكه من دلالات ومهارتها في التركيب والتغيير تستطيع صنع خليط غريب وخلق انماط شكلية تحاصر وتحدد به القاريء لان المنتج بسلوكه هذا ينظر الى حركة اللغة ويقودها بمنظاره الخاص الذي يؤدي بدوره الى تعطيل الحواس وان اختلفت درجاتها ونشاطها بين فرد واخر

  ان اللغة وان بطبيعتها لاتخضع للميكانيكية والحركة الالية وليست نتاج مختبرات ذات تقنيات خاصة بل وليدة حاجة اجتماعية مهمه لتنظيم الحياة البشرية واللغة بتركيبها العام تأبى التنصل عن تاريخها وموروثها الانساني والثقافي فمحاولة جر اللغة ايدولوجيات مخطط لها بدت تطفو في المحيط الثقافي العراقي وذلك بتلغيم النص بمفردات ثقيلة الوزن وغريبة التكوين وبيعها عن طريق الجملة في الاسواق الثقافية مع الاستعانة ببعض النقاد المهرة لترويج لمثل هذا النوع من البضائع ان البعض يحاول التملص من خلال لعبة اللغة ان يقدموا كشفا عن اهدافهم لان طبيعة هذا الاتجاه يمارس لعبة التخفي بواسطة اليات اللغة ان الممارسات الادبية عن طريق الطلاسم وفك الالغاز والاستيلاء على حقوق اللغة عرفت كيف تتسلل وبعناوين مختلفة ومصطلحات غريبة ما هو الا نوع من الايدولوجيات الجديدة مستفيدة من اللغة بسبب ارصدتها الضخمة ثم ان علاقة اللغة بالبشر علاقة مبدأ لا ان تتحول اللغة الى ممارسات خاطئة فخنق اللغة وفق حسابات مرسومة امر مرفوض يجب التصدي له ان هذا النوع من الاساليب هو اقسى انواع القمع الثقافي واذا تركت هذه الظاهرة فسنبني مدنا ثقافية شعاراتها وايدلوجياتها وعلينا ان نفرق بين من يعيد ترتيب البيت الثقافي العراقي وفق الرؤيا الواعية والمسؤولة وبين من يستورد اثاثه وفق منظوره  

 

عادل فليح الخياط


التعليقات




5000