.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البحث عن صفين..

علي حسين الخباز

يحاول بعض المؤرخين أن يضع الخلاف بين معاوية وأمير المؤمنين (عليه السلام) كسبب فاعل من أسباب نشوب حرب صفين، وكأن قضية صفين قضية شخصية، بينما الحقيقة غير هذه تماماً، وانما المقصود شيء آخر، ولهذا قصدت مجلس الشيخ عبد الحسين الأميني (قدس سره)، وهو الذي اشتهر في موسوعة الغدير، أسأله عن أسباب نشوب حرب صفين؟ فأجاب: إن المقصود من هذه الحرب والحرب التي قبلها هو شن حملة تصفية ضد البدرين من أصحاب رسول الله (ص). 

سؤال:ـ هذا يعني أن هناك عدداً كبيراً من الذين شملتهم التصفية والقتل من الصحابة على يد معاوية؟ فأجاب: إن عدد الضحايا من الصحابة الأبرار، سيثبت لك نوايا حرب الجمل وصفين والنهروان مخصصة لمقاتلة البدريين، فمن الذين قتلوا في بدر منهم: ثابت بن عبيد الأنصاري، وهو ابن عازب، وهذا يعني انه اخو البراء بن عازب، ويقال: إن البراء عم ابيه، المهم انه صحابي جليل ومن الشهداء ذي الشهادتين.

قلت:ـ يا سيدي الأميني، حاول بعض المؤرخين الطعن في قضية استشهاد هذا الصحابي في صفين، وقالوا: إن خزيمة توفي في زمن الخليفة عثمان، وهذا خزيمة آخر، فقال لي:ـ ما عليك بما يروون من من حكايات، فلدينا الكلمة الحق والتأريخ الثبت، الشهيد عمار بن ياسر صحابي معروف هو من بني مخزوم من السابقين الى الإسلام، هاجر الهجرتين، وشارك مع النبي(ص) في جميع المواقع، وشارك بعد وفاة النبي في حروب الردة، ولاه الخليفة عمر الكوفة، وقاتل الى جانب امير المؤمنين (عليه السلام)، وقُتل في صفين. سألته:ـ سيدي الأميني، هل كان لمقتله متعلقات خاصة من أحداث؟ فأجابني: نبوءة النبي (ص) عن عمار موضحاً ما يحدث (تقتلك الفئة الباغية)، وحين قتل انقلب الكثير من جيش معاوية، وتبينت دلالة الحق عند أمير المؤمنين، فلذلك انتبه الكثير من المخدوعين وانقلبوا الى جيش امير المؤمنين علي (عليه السلام).

كذلك قتل من البدريين الشهيد الصحابي أبو الهيثم مالك بن التيهان، وهو أول صحابي ضرب على يد الرسول (ص)، من الأنصار، أسلم قبل قومه، فكان أول من لقي رسول الله (ص)، قُتل في صفين، وانتقل الى رحمة الله تعالى.

والصحابي الجليل بشر بن عمرو الانصاري، شهد بدر وقتل يوم صفين وهو صائم، واستشهد قبل الغروب، وهو من الصحابة البدريين الذين شهدوا حديث الغدير في الرحبة، واستشهد في صفين مع أمير المؤمنين (عليه السلام).

ومن الصحابة الذين استشهدوا في صفين جارية بن زيد وحازم بن حازم الاحمسي، قلت له: بالنسبة للاحمسي، يقال انه لم يرَ النبي (ص)، وهناك زبيد بن عبد الخولان هذا الرجل اشترك في صفين مع معاوية، وكانت معه الراية، فلما قتل عمار تحول الى عسكر امير المؤمنين (عليه السلام)، واستشهد مع علي (عليه السلام).

ومن البدريين سعد بن الحارث بن الصمة الانصاري، والصحابي الجليل سهيل بن عمرو الانصاري للأسف وجدت اغلب المصادر لا تذكر استشهاده في صفين، فقال الأميني: بعض المأجورين من كتبة بني امية، حاولوا الدس والطعن من اجل اضعاف موقف امير المؤمنين (عليه السلام).

ومن الشهداء الصحابة في صفين عمرو بن محصن، وعائد بن سعيد بن جندب الجسري، وعبد الله الاسلمي، وعبد الله بن بديل صحابي اسلم مع ابيه قبل الفتح، وشهد الفتح، وشهد حنين، وكان سيد خزاعة، وشهد تبوك، كان في صفين، عليه درعان وسيفان، ويضرب اهل الشام ويرتجز: (لم يبق الا الصبر والتوكل ثم التمشي في الرعيل الأول)، ثم أخذ يضرب بسيفه حتى انتهى الى معاوية فأزاله عن موقفه، فرموه أصحاب معاوية بالحجارة حتى اثخنوه، وقيل رفض عبد الله بن عامر ان يمثل معاوية به، ورأى ان مسألة العناد ستصل الى حد الفرقة، فقال: لقد وهبناه لك، وكان معاوية يعده بمنزلة الاشتر في القتال، والأشعث بن قيس، والصحابي عبيد بن كعب المرادي، وكان من كبار عسكر علي (عليه السلام) وعبد الرحمن بن بديل كان امير المشاة في جيش علي (عليه السلام)، وهو من وجوه الصحابة استشهد مع أخيه عبد الله بن بديل، وعبد الرحمن بن حسن، وعروة بن مالك، وقيس بن المكشوح صحابي من الشجعان، وكانت له مواقف في اليرموك والقادسية، ومحمد بن بديل الخزامي، ومحمد بن جعفر بن أبي طالب قتل بصفين، ومنقذ بن مالك الاسلمي والمهاجر بن خالد بن المخزومي.

قلت: مهلاً سيدي الاميني، يقولون: إن هذا الرجل الصحابي استشهد في حضرموت وهكذا اشاعوا المعلومة في اغلب مصادرهم؟ قال: لا عليك بالذي يقوله، فهم لهم تاريخهم الذي يريدون ان يبعدوا الصحابة عن صفين، واليك الشهيد هاشم بن عتبة بن أبي وقاص المرقال صاحب الراية.

قلت: يقال إن اباه كان من اشد الناس على النبي(ص)؟

أجابني الأميني: انه من خيار الصحابة، وثبتوا على القول بإمامة امير المؤمنين، ترحم عليه دفنه مع عمار بن ياسر بلا غسل؛ كونهما شهداء، والصحابي يعلي بن امية بن ابي عبيدة بن همام بن الحرث التميمي الحنظلي، أحد شهداء صفين، والصحابي أبو شمر بن ابرهه الابرهي، وهذه الثلة المؤمنة صدقت بما عاهدت الله تعالى عليه.

قلت: سيدي الاميني، لقد اتعبناك معنا.. قال: لكني اتألم كلما اتذكرهم، وأسال: من المسؤول عن قتلهم؟ ولمصلحة من؟ نسأل الله تعالى ان يعينا على اتباع الحق وأهله.


علي حسين الخباز


التعليقات




5000