..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سقوطُ النيزك

د. عدنان الظاهر

( في 26 أُكتوبرعام 1973 قُتِلت شقيقتي نجاة في حادث سيّارة في مُدخل مدينة السليمانية) 

 

1ـ لأعيدنَّ الكرّةَ والمرّةَ مرّاتٍ أُخرى

لأرى ناتجَ محصولِ نهاياتِ شَرارتِ الأعوامِ

تتراكمُ حولاً مُرّاً حَوْلا

إلاّ ما غابَ وأخفى رأسا

أنظرُ في أمرِ سقوطِ النجمةِ ليلا

ألفاها تتوهّجُ كالشِعرى أنفاسا 

تتكاثرُ لا تُحصى عَدّا

يرتدُّ سناها في قُبّةِ قبوٍ سريِّ الإغلاقِ

يحملني للظُلمةِ في ديماسِ حفيرِ رميمِ الأهلِ

يعرضُهمْ قُدّامي صفّاً صفّأ حُرّاسا

أسماءً حُسنى أزكى شمّاً كافورا 

أحملُ أوصابي عبئاً رَثّاً معلولا  

وَيلي إنْ شطّتْ أقدامي أو زلّتْ

جاشتْ خضّتْ إسرافا

تنكُثني ( عِهْناً منفوشاً ) أنقاضا

تُسقِطُني مُهْراً أسودَ من شقٍّ في قبرِ 

2ـ بيني واللهِ سماواتٌ أُخرى 

وعدٌ فيها مكتوبٌ أصلى نارا

لَبَسٌ مُلتبِسٌ يأمرُ ينهى

يفتحُ يغلقُ أبوابا

يُجري أنهارا

يُلبسني أثوابَ حِدادٍ سودا

أبحثُ عنها فيها

مفتاحُ الراحةِ في حِلٍّ من أمري

رفعتْ أستاراً دقّت مِسماراً في نابِ 

رَحَلتْ ؟ 

مَلكٌ أخضرُ يبنيها صَرْحا ممرودا 

الخُلْدُ زَبَرجدُ هوّةِ نَيزَكِها فيها.

د. عدنان الظاهر


التعليقات




5000