..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أرحمونا الله يرحمكم ...39( الى متى ..؟؟؟)

عباس باني المالكي

الذي أثار استغرابي في الساحة الأدبية العراقية هو ما يلي :-

حين تأتي الشاعرات العربيات تقام لها المهرجات والاحتفالات وتقدم القراءات والدراسات النقدية وكأنها شاعرة الأمة العربية ، وكأن لا توجد شاعرة عراقية توازيها إذا لم أقل أفضل منها (حتى يزعلوا هؤلاء) وأنا متأكد هناك شاعرات عراقيات أفضل من أحتفى بهن وقدمت لهن القراءات والدراسات النقدية ، 

لماذا نبقى نعشق الغريب ولا نهتم بوطنا . وهل ما يعيشه الساسة في الوطن أنسحب حتى على الساحة الثقافية والأدبية ، حيث لا يفكر السياسي العراقي إلا بعمل له رصيد خارج الوطن واستثمار هذا الرصيد في بلدان أخرى ، قد نسامح هؤلاء الساسة لأنهم أصلا لصوص ولا يعرفون غير السرقة وهم فاسدون أصلا ، لكن ما بهم مثقفينا انساقوا مثلهم وكأن لا شاعرة عراقية يحتفى فيها ، مع العلم الكثير من الشاعرات المبدعات يستحقن الكثير من الاهتمام والتقدير والإشادة بمنجزهم الأدبي والثقافي ، كما أن أغلب من أحتفى بهن من الشاعرات طلبن مني كتابة نقدية على مجموعاتهن وتوسطن أصدقائي من أجل أكتب عنهن . وقد حظرتن بسبب إلحاحهن على أن أكتب عنهم ورفضت ، فأجد هذه التي رفضت أن أكتب عنها ، يحتفى بها بشكل كبير ومثير الى الأعجاب والدهشة ، وطبعا أنا رفضت أن أكتب عنهن لأني لم أجد ما يستحق أن أكتب عنه في ما أصدرن من مجاميع شعرية أو أدبية ، ولا أعلم هل أصبحت الساحة العراقية خالية من المبدعات العراقيات ،أم هي مجاملات فوقية للعنصر النسوي العربي فقط أم ماذا ؟؟؟؟. أم أصبحنا لا نحب أنفسنا والغريب عندنا هو الأكثر أهمية منها، وكم شاعرة عراقية ذهبت لتلك البلدان وأحتفى بها مثل ما فعلوا العراقيون لكن شاعراتنا لا يبحثن عن احتفاء الرخيص والكاذب والمزيف ... احتراماتي لهن ..؟؟؟؟؟؟

والى متى نبقى كشعب لا نحتفي بالحياة إلا مع الغرباء .. الى متى ... أرحمونا

عباس باني المالكي


التعليقات




5000