.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشخيصات معلم صبور.

علي حسين الخباز

أقع دائماً في بعض اشكاليات القراءة، فأخشى أن أطرح أسئلتي على أحد، وليس من السهل أن أجد إنساناً يفهم معنى أسئلتي، وجدت أخيراً إنساناً يفهم اشكاليات التأويل، ومن المؤكد انه عاشها فترة طويلة، الى أن تعمقت مدركاته النصية، ينظر الي عند كل فصل ويسألني:ـ هل لديك استفسار؟ لكونه يدرك ما يدور في رأسي، قلت:ـ استاذ اعذرني، اليوم هو وفاة سيدي عبد المطلب جد الرسول (ص).

 قال: وما الذي أشكل عليك في قضية عبد المطلب؟ قلت:ـ هو لم يدرك الاسلام ليسلم، وهل يعقل أن يموت مشركاً وهو جد النبي (ص)؟ فأجاب الأستاذ:ـ جميل ان نحتفي بجد النبي (ص)، واعلم ان الشيعة الامامية اتفقت على أن آباء رسول الله (ص) من لدن آدم الى عبد الله بن عبد المطلب مؤمنون بالله (عز وجل) موحدون له، واحتجوا في ذلك بالقرآن والأخبار، وقال رسول الله (ص): "لم يزل ينقلني من اصلاب المطهرين الى ارحام المطهرات، حتى اخرجني في عالمكم هذا".

 صمت الأستاذ حمزة قاسم المنكوشي قليلاً وقال:ـ لو تتبعت اقوال المعصومين، ستجد أن الامام علياً (عليه السلام) يقول: (والله ما عبد أبي ولا جدي عبد المطلب ولا هاشم ولا عبد مناف صنما قط، قيل له فما كانوا يعبدون؟ قال لهم: كانوا يصلون الى البيت على دين ابراهيم (عليه السلام) متمسكين به، وقال الإمام الصادق (عليه السلام): "يُبعث عبد المطلب امة وحده، عليه بهاء الملوك، وسيماء الأنبياء، وذلك أنه أول من قال بالبداء، قال: وكان عبد المطلب أرسل رسول الله (ص) إلى رعاته في إبل قد ندت له، فجمعها فأبطأ عليه فأخذ بحلقة باب الكعبة وجعل يقول: يا رب أتهلك آلك إن تفعل فأمر ما بدا لك، فجاء رسول الله (ص) بالابل وقد وجه عبد المطلب في كل طريق، وفي كل شعب في طلبه، وجعل يصيح: يا رب أتهلك آلك إن تفعل فأمر ما بدا لك، ولما رأى رسول الله (ص) أخذه فقبله، فقال: يا بني لا وجهتك بعد هذا في شيء، فإني أخاف أن تغتال فتقتل"، أي أتهلك من جعلته أهلك، ووعدت انه سيصير نبيا، ثم تفطن بامكان البداء ان تفعل، فأمر آخر بدا لك فيه مظهر انه كان قائلا بالبداء.

 قلت: إذن سيدي عبد المطلب كان يؤمن بالله تعالى واليوم الآخر قبل نزول النبوة؟ أجاب استاذ حمزة: لو انتبهنا لقوله (عليه سلام الله): ((لن يخرج من الدنيا ظلوم حتى ينتقم الله منه ويصيبه عقوبة، وإذا مات ظلوم حتف انفه ولم تصبه عقوبة، فوالله ان وراء هذه الدار دار يجزي المحسن بإحسانه، والمسيء يحاسب على اساءته))، وقوله لإبرهة: "انا رب ابل وللبيت رب يحميه".



علي حسين الخباز


التعليقات




5000