..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فمٌ في وادي السليكون

صباح محسن جاسم

 

رائحٌ إليه

بابُ مَن علّمك إلى الجنةَِ

أو من أنذرك الجحيم

أنت وظلّك

شتّان ما بين وادٍ وواد

...................

ذلك الفاغرُ فمُه الساكن

الضاجّ ُ المرعوبُ الراعب

الصارخُ الباهت

وأنت 

رقعة ُ الجُرح ِ النافذ

آت

 

أي لصحرائنا البحر الدائم الترحال

أين الزوارقُ

وشريطُ النوارس؟

لم فضّلت موجَك النحاسي ؟

كان هنا مرفأ الدلافين

تنزلقُ أجسامُها ببطء

الذيولُ العريضة ُ تضرب الماء

أبحث عن فمك دون جدوى

أتعقب السحالي وحيات الرمال

علّي أحظ َ بجناتك

مستلقية ً كعادتها

أو متكئة ً على أرائكٍ من وصال

....................

القرن الجديد قد هلّ

لن يعود القديم إلى ما كان!

أيّ ُ أنين ٍ قابع ٍ هنا ؟

أيها النوتيّ ُ

أوقف سفائنـَك

فذا  فم الانتظار السعيد

يأكلُ سعادتـَنا المؤجلة

نقشرُ سطحَ الماء

والرمال

" السلامُ"  هنا !

سالمين أرقدوا فيها !

ما حسبنا

أنهم يبتغون بيعنا

رمسُنا وأيّ مبتغى  !

فيما شُغلنا

بين حزنٍ وجنونٍ وجدار

تفرقـُنا البغضاء

نقعي نترصدُ بعضَنا

أيّ ُ الأيائي قبلتنا ؟!

 

أيّ ُ فمٍ أدردٍ

نتوسد في لحده الفراغ ؟

نأفـُلُ

فتـُغلق الأبوابُ

من خلفنا.

في الهجيع الأول

يبدأ الدبيبُ همسَهُ وسؤال:

ما طعمُ التراب ؟

في كلّ مرة

الفم الفاغر الساخر

يلوكُنا

يأكل بقبلاته شفاهنا

ما بالـُنا

نترددُ في  رأب الصدع ِ

بارودُنا

يسخر منا

ومن شقاقََـِنا

 

هو ذا مستقر عنفِكم

خذوا كل بياناتكم

خُطبكِم العصماء ِ

ترهاتكم

وانتم ترددون دون كلل:

" يا ليتنا... "

متى يمل ُ الفمُ الفاغرُ

من رسم خطوط تقسيمنا

بحسب هواه ؟

تحملُ الأرضُ كلَّ حَمالاتِها

ويعود البحرُ بأدياننا وكل اللغات

وسع صدورنا

يضيّق عليه الخناقَ

فتبهُتُ الأفواهُ المتطاولة

لأننا بسوائنا أقوياء

 

يا زمنُ الأزمة ِ

والشدّةِ والفرج ِ البعيد

هات لنا البشارة َ

ولو بعد حين

إنّا توحدنا

وعدنا

دون استشارة من غريب

يا غدُنا السعيد

ندّي بذورَ تآلفِنا

نلقمُ بها فمَ التراب

لن نسعى لديدان خرابِنا

للألفِ الواحد والعشرين

 نقولُها لأصدقائنا الغزاة

لا تتعبوا لتعبنا

نحن من يعالج ضرسنا

لن نرضى بمن يستنجد عنا:

خذ ضرسَ الحمار

وهات لنا ضرس غزالكم الجميل *

.....................

لقد كبرنا

وكفى.

 

* من فولكلور الطفولة

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 05/12/2008 17:08:33
د. هناء القاضي .. عطر الشبوي الليلي .. او هكذا يدعوها شجيرة ملكة الليل.
لو يهمس العيد للعراقيات ومقدار ما تعذبن لأسرهن الكثير عن وعد بتحقيق احلامهن وأولها حرية الفكر .
من خلالك عيد سعيد لكل الساعين الى الصدق العاملين بحق الى لم شمل كل العراقيات والعراقيين في عشتهم التي لا بديل لها : العراق الحر السعيد.
ممنون ارسمها بأغماضة جفون قطتنا المدنفشة وسلام للعائلة

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 05/12/2008 11:04:40
عيدكم مبارك أعاده ألله عليكم وعلى العراق بالخير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/11/2008 17:10:39
حبيب أخيته تلميذ في صفك الممتد ايتها المهيبة بمحطات سفرها المجنون صوب الوطن وسط سنابل القمح الغافية على أعشاش القبرات الحكيمة.
مرورك .. سرب قطا يصوصو للروح الهائمة بحب العراق.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/11/2008 17:04:57
الأديب والمترجم بدل رفو المزوري
اتابع نشاطاتك الأدبية .. انت تغطي على منفاك بكل ثرائك الأدبي وها انت تدخل الى قلوب محبيك دون جواز سفر .. العراقيون لبعض دون أية منغصات عبورية .
اشكر لك مرورك ايها القوي الشجاع المنتج بحق .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 12/11/2008 07:30:11
أيّ ُ فمٍ أدردٍ

نتوسد في لحده الفراغ ؟

نأفـُلُ

فتـُغلق الأبوابُ

من خلفنا.


اخي الغالي وحبيب اخيتك كما اعتدت ان اناديك

وكأني بك تنطق الماء هنا وكل ناقص يكتمل
عاش نبضك ايها الانسان الجميل

الاسم: بدل رفو المزوري
التاريخ: 06/11/2008 11:30:54
الله يا صباح الصديق والاخ العزيز على النص الرائع والجميل
اتمنى لك كل الخير والابداع
اخوكم
بدل رفو المزوري
المنفى النمساوي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/10/2008 19:57:22
أبا سوزان الجميل
ما يأخذ بلبك ويجعلك تتغزل بعيني حبيبتك سيعيد لنا كل الفرح الذي اختطفته معزاة التأريخ .. تلك المعزاة التي عجبت كيف تلوك مخلفات أكياس البلاستك ونثار ورق الجرائد.
سلام لأشجار الجوز الحمراء .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/10/2008 19:51:17
الثائرة بكنف طيب الأنسان شمعون البازي
تهلين كهلالنا الذي تربكنا في طلته تنبؤات فلكيينا ومنجمينا! فنمد في ايام بهجتنا علها تلهب أيامنا الباقيات.
سعدت بسلة الورد بانتظار سلال التوت الشوكي من ابداعك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/10/2008 19:44:19
العزيز عدنان طعمة الشطري
لا أدري لماذا وقع الشطرة يأتيني برغيف أمي الحار من تنورنا الطيني ايام التواد ؟
ربما هم باقة الورد من الرفاق .. أو ربما هو موسم المطر الذي حل في أوان تفاقع الفطر والكمأ !
هل ما يزال طيب الشطريين يغلب ماء نهرها فتتلعثم الأسماك من الفرح بالسلام ؟
مودتي وشكري لمرورك البهي

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 26/10/2008 19:21:58
ونريد منك ان تبتسم رغم الانين القابع بقربك ومثله من حولك ، نعلم بأنك تحمل آهات سنين الألم ، ولكن انتظار الفجر والشروق ليس مستحيلا في قاموسك ، وقلبك النابض قوة وشبابا لن تهزه قسوة الحياة ، ومثلك ينتزع البسمة والامل منها انتزاعا فعندها تسعدنا معك .

محبتي الدائمة

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 26/10/2008 18:37:55
يا زمنُ الأزمة ِ

والشدّةِ والفرج ِ البعيد

هات لنا البشارة َ

ولو بعد حين

إنّا توحدنا

وعدنا

دون استشارة من غريب

احييك واحييك من كل قلبي على تويرك الجميل
تحياتي


الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/10/2008 15:50:20
الأخت المبدعة زينب بابان اقحوانة سويدائنا
عيناك الطافحتان بالأمل واعدتان بما هو ظلال للبشارة .. سنضحك حتما من الأعماق وستغرورق عيوننا بالدموع .. ونعجب كيف كنا أبطال عصر ما خبرناه بالمرة.
سعدت بتطوافك .. وقبلة بالعربي لوجنات ملكة السويد ومن دون ضرائب.
سلام لمن هم جنبك .. والى تلك النافذة المتأملة نورسها الساكن في افق الفضاء.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/10/2008 15:34:40
الأخ جبار عودة الخطاط
اشكر لك مرورك .. تواصلنا متوفر من على بستان مركز النور.
آمل لك سلال عامرة بالسعادة.

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 25/10/2008 23:40:50
الاخ صباح محمد جاسم
نص لو لون مغاير وطعم مفارق ونكهة لذيذة شعريا
احييك لانك المسكون ابدا بالرؤى

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 25/10/2008 23:11:17

يا زمنُ الأزمة ِ
والشدّةِ والفرج ِ البعيد
هات لنا البشارة َ
ولو بعد حين
تاعزيز الاستاذ صباح امنياتي اليك بالموفقية وننتظر البشارة
تحياتي
زينب بابان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 25/10/2008 21:36:54


الشاعر المتألق علي الأسكندري
أتفق معك في الرأي والملاحظة... أنت من ينحى لمدرسة نقدية جديرة بالرعاية والاحترام.. انتم الأعمق تجربة تقسّون لنا ماسة الشعر ..
الكونية اتجاه لمسته في تجارب عالمية مثيرة من مثل الشاعر الكوري - كو أن - أو الأمريكي - جاك هيرشمان وحتى الإسرائيلي المناهض للصهيونية - أهارون شابتاي -.
كما وجدتها مؤخرا في جوانب من الروائي الفرنسي - لوكليزيو-.
لا تضحك مني يا أبا أسفار وأنا أمنحك (التطلع فقط) إلى هذا المقطع الكوني - من تأليفي توّا-:

فوّهة ..
ترعبُ بؤبؤ عيني
ذلك المدفع الرهيب
ليس بديناصور خرافي
سكب في قدحي آخر جذاذة
أعلم أنه ليس بقاتلي
ما شدني :
صوت تقاطر ما تبقى
وأنا أقلب الكرة الأرضية !
قطرة
اثنتان
ثلاث
أربع
خمس
ست
سبع
ثمان
تسع
.....
عش ر ة
القدرُ ولّى !
تلك ثمالة ما تأسس عليه كل ما يقـبّلُ روحي

إن انسحب اليومي وتداخل في نسيج ما نكتب فذلك لأن هناك من يمسك بسكينه ليذبحنا وينسف بنا ما نراه وما لا يراه هو.
عميق شكري واعتزازي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 25/10/2008 20:48:03
راعية الزهور الهام زكي خابط
اظنني سمعت صوتا سماويا يؤكد : أن تعاندوا القدر .. يلين .. وان تواصلوا شحذ لغتكم بمقارعة الظلام فستهوي الظلمة ويصدمنا نور الحقيقة التي نطالب.
حتى الصراخ هو مونة للشفاء من جرح . العصر القادم عصر اللغات التي تشفي.
بلادك اليوم مخضبة بالمطر .. ابشري .. ستبكي الأرض كمأها ابتهاجا.
واليكن فرحا بدموع.
سلامتك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 25/10/2008 20:36:54
الدكتور ابراهيم الخزعلي ، أخي في العراقية وذاك شأن الشؤون
لا أنزع لنكوص مطلقا .. الأمل رفيق الزراع .. لكني لا أتأمل السماء فحسب لأني لست مجرد كرة.. ما تزال ذراعاي لم تستثمران بعد .. والمعادلة واضحة : أما نزرع نخلة ونرتقيها تجنبا للطوفان أو نحشر تلك الكرة البائسة داخل تلك الحفرة .
دمت لي معينا في بذار المحبة.

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 25/10/2008 16:07:57
بداية فخمة لااقول ضخمة ياصديقي الغالي تذكرني بمن يريد ان ينشئ عملا ملحمياينتمي الى النصوص الكونية التي لاتابه باليومي وطقطقة الشارع وهي محاولة للارتقاء الى الاعمال الخالدة التي تستجيب لحركة التاريخ لكن ضغط المشهد الحياتي اليومي يتداخل مع انسجة النص التي تحاول بلوغ الضفة البعيدة ورغم النهايات المستعجلة التي جنحت الى كشف الخطاب وجمالياته لكنه يبقى محتفظا بلغة محملة بطاقة اخاذة
تحياتي لك يوم كتبت ويوم ابتكرت ويوم تنام مدونتك على صراط القلوب المحبة للجمال

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 25/10/2008 12:12:32
ذلك الفاغرُ فمُه الساكن

الضاجّ ُ المرعوبُ الراعب

الصارخُ الباهت

وأنت

رقعة ُ الجُرح ِ النافذ

آت 00الاخ المبدع صباح 00التقاطة ذكية لزاوية شعرية جديرة بالتأمل حقا
دمت مبدعا
واسلم لي ايها الاخ العزيز
اسالك التواصل معي وتقبل وافر محبتي

جبار عودة الخطاط
jabbarwdah@hotmail.com

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/10/2008 10:27:54
ذلك الفاغر فمه الساكن
الضاج المرعوب الراعب
الصارخ الباهت
وانت
رقعة الجرح النافذ
آت
ــــــــــــ
لقد تكلمت الصوره وانت في أن واحد وهذا هو الابداع بعينه
لكن ماذا نقول للقدر المشؤم الذي احاط بالشعب العراقي
اعذري ان اكون قد حملت القدر كل الماسي ذلك لاني انسانه قدرية
دمت ياصباح متالقا ومبدعا
تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 25/10/2008 08:31:54
دكتورة هناء القاضي ، زنابق الماء .
المياه الهاربة ستعود حتما .. وسنعاود الوقوف عند محطات السفر نراقب مواكب الأعراس بتوق ووله .. عندها سنعرف قيمة السفر المنتج لزرع اعشاش لطفولة سعيدة.
وربما لا ننسى اهزوجة القطار قبل اهزوجة البحر : ولك يا ريل ........
سلام ليومك الأجمل

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 25/10/2008 06:14:03


تحياتي أخي الأستاذ صباح..
لقد حملتنا أجنحة خيالك الجميل وحلقت بنا عاليا
الى عالم الطفولة البريئة لترسم لنا حياة أجمل ‘
وكل ما تحلم بها الطفولة هو الغد الأجمل..
وحين تنحدر دمعة طفل ‘ تسقط عاليا َ‘ اما نحن
فنسقط الى الدرك الأسفل ‘ وتسقط كل شعاراتنا
وخطبنا العصماء ليلتهمها ( ذلك الفاغرُ فمُه الساكن )
أخي الأستاذ صباح ..دعنا نعلل أنفسنا بالأمل ‘وكما
قيل :
أعلل نفسي بالآمال أرقبها
ما أضيق العيش لو لا فسحة الأمل

دمنا للأمل
د.ابراهيم الخزعلي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 24/10/2008 21:56:56
وكأني أسمع أهزوجة شعبية جميلة من التي كانت أمي ترددها على مسمعنا ونحن صغار..,كلماتك تجعلني أحلم بكل شيء جميل,,ونقول..ياقريب الفرج!!!




5000