.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(عبد الله بن مطر بين ثنايا لقاء)

علي حسين الخباز

 :ـ هل الجرأة جميلة؟ اجابني عبد الله بن مطر، وهو من اعلام الفكر والأدب:ـ نعم، والأجمل عندما تصب هذه الجرأة لنصرة الحقيقة، فانأ حين وجه لي المأمون، سألني: ما تقول في أهل البيت؟ .

:ـ ماذا أجبت؟

قلت:ـ ما قولي في طينة عجنت بماء الرسالة، وغرست بماء الوحي، هل ينفح منها إلا مسك الهدى، وعنبر التقى ..

:ـ ماذا فعل المأمون حينها، وخاصة أن الامام الرضا حاضر في المجلس؟

:ـ أمر المأمون أن يُحشى فمي لؤلؤا..

قلت:ـ طيب، وإذا طلبت منك أن تشرح نفسية امامي الرضا (عليه السلام)؟ 

أجابني:ـ عناصره النفسية كنزعات آبائه الأئمة العظام تجردا عن الدنيا، وزهدا في مباهجها، واعراضا عن زينتها، واقبالا على الله، وانقطاعا إليه، وتمسكا بطاعته، وعلما بأحكام الدين، وإحاطة شاملة بشريعة سيد المرسلين، وعونا للضعفاء، وغوثا للمحرومين، وسعيا لقضاء حاجات المحتاجين، إلى غير ذلك من الصفات الكريمة التي جعلتهم في قمة الشرف والمجد في دنيا العرب والاسلام .

:ـ انا أردت ان اسألك عن وضع مولاي وهو يتقلد ولاية العهد؟

عبد الله بن مطر:ـ تقلد ولاية العهد التي هي أعظم مركز في الدولة الاسلامية، فقد كان الشخصية الثانية بعد المأمون، رفض جميع مغريات الحكم والسلطان، وكره كأشد ما تكون الكراهية ما يقيمه الناس لملوكهم وحكامهم من المهرجانات الشعبية، وصنوف العظمة والتكريم، وقد أعلن ذلك بقوله: "إن مشي الرجال خلف الرجال فتنة للمتبوع، ومذلة للتابع" .

وهو كالأئمة أهل البيت (عليهم السلام) في سياستهم المشرقة، ومنهجهم النير في عالم الحكم والسياسة، فهم يرون أن الحكم يجب أن يكون وسيلة لإقامة العدل الخالص، والحق المحض، ونشر المحبة والألفة بين الناس، ولا بد أن يكون أداة لانعاش الشعوب، ورفاهيتها وأمنها ورخائها، ولا قيمة للحكم عندهم إذا لم يحقق هذه الأهداف النبيلة التي تسعد بها الشعوب. 

 :ـ كيف برز مولاي الرضا عليه السلام لعالم السياسة؟

عبد الله بن مطر:ـ لم تخف على الإمام الرضا (عليه السلام) دوافع المأمون السياسية بتنازله عن رئاسة الدولة، وتقديمها بسخاء له، فاستجاب على كره، وقد شرط عليه شروطا ألقت الأضواء على كراهيته وعدم رضاه، وهي :

  1- لا يأمر، ولا ينهى .

  2- لا يعزل أحداً عن منصبه .

  3- لا ينصب أحدا في أي منصب من مناصب الدولة .

  ومعنى هذه الشروط أن يكون له مجرد الشكل الظاهري من أنه ولي عهد المأمون، كما أن معناه أن حكومة المأمون ليست شرعية، ولو كانت شرعية لما شرط عليه هذه الشروط.

وانه انما عمد لذلك للعبة سياسية فلما انتهت قام باغتيال الامام؛ لأنه لا يمكنه عزله  ولذلك حشد العلماء للتباري وتحضير مسائل معقدة لإحراجه، واستجاب العلماء لدعوة المأمون، فسألوا الامام عن أعقد المسائل، وأكثرها غموضاً، انهم سألوه عن أكثر من عشرين الف مسألة في أبواب متفرقة، فأجابهم عنها جواب العالم الخبير المتخصص، فبهر العلماء من سعة علومه، ودان الكثيرون منهم بإمامته، مما اضطر المأمون إلى حجب الامام عن العلماء وغيرهم، وفرض الرقابة الشديدة عليه لئلا يفتتن الناس به، لتبدأ مؤامرة قتله (سلام الله عليه). 



علي حسين الخباز


التعليقات




5000