.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب والمشاعر الوجدانية ..بين القلب والعقل والدماغ !!

حامد شهاب

منذ إن كنا شبابا في مقتبل العمر، وقد تدفقت مشاعر الحب وكل المشاعر الوجدانية، وندرك كيف أن القلوب تبدأ بالتوتر والاضطراب ، ما إن يرى الحبيب حبيبته ، واحيانا بمجرد التفكير بها، يذهب القلب وكأنك في حالة إغماء ، حيث تأخذك المشاعر الوجدانية بعيدا وتسرح بك الذاكرة نحو الحبيب ، وكيف يود الشاب لو التقى حبيبته للحظات، وعرف مشاعرها تجاهه ، او حاول ان يستميلها للحديث معها، عل قلبه يرتاح ، أو لكي لايبلغ به الشوق حالة من الحرمان والخذلان ، عندما تخفق كل محاولات الحبيب للقاء حبيبته، أو الظفر بالحديث معها ، أو إقامة علاقة تؤدي الى فتح آفاق للتلاقي والاقتراب، ويكون الحبيبين في أعلى درجات الارتياح والشعور بالقيمة الانسانية حينما يجد حبيبته وقد التقاها عن قرب ، وتعرف على معالم جمالها وسحرها وجاذبيتها، وهل بمقدورها ان تكون حبيبة العمر التي يحلم بها، في وقت ستدرك الحبيبة هل ان الحبيب سيكون فارس أحلامها أم لا؟؟!!

ولتوضيح العلاقة بين مهام القلب والعقل والدماغ ، في حياة الانسان، فقد أكدت دراسات علمية وفقهية صحة فرضية أن القلب هو مركز المشاعر والأحاسيس الوجدانية وهو مصدر الحب والكراهية او لنقل المشاعر السلبية تجاه من يقع في دائرة الخصوم والاعداء ، وإن العقل ، بحسب تلك الدراسات ، يستقر في حنايا القلب وليس في الدماغ، كما أشاعت بعض الدراسات البايلوجية، بل أن الدماغ هو أشبه بمستودع للأوامر والتوجيهات الصادرة من القلب وهو من يعيد إرسالها او توجيهها الى الجهات المقصودة ، ومن ثم يبلغ القلب ، بردود الفعل التي تصدر عن تلك الأوامر أو التوجيهات!!

ومن الدلائل على ذلك ما يرويه القران الكريم عن مهمة القلب والعقل واولويتهما في التفكير، ما جاء في سورة الحج 46 في قوله تعالى : : ﴿أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ﴾، ومن الدلائل على أولوية القلب والعقل قوله تعالى : ﴿فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا﴾ وهو ما يعني أن القلب يحل محل العقل في التعبير عن المواقف المختلفة!!

وكانت دراسات علمية سابقة قد أشارت الى ان الدماغ هو مصدر التفكير والمشاعر والاحاسيس، وان القلب لايعدو ان يقوم بمهمة (ميكانيكية) لضخ الدم الى خلايا الجسم كي تستمر الحياة، وان الحب والمشاعر الوجدانية ومصدر التفكير هو في الدماغ، ما يعني من وجهة نظرهم أن لا وظيفية حيوية للقلب في انبثاق المشاعر والاحاسيس ، كما كانوا يتوهمون!!

وقبل فترة أكد مجموعة من الأطباء الأمريكان أنهم وجدوا مجموعة من الخلايا العصبية في جدار القلب، وأن هذه الخلايا مسؤولة عن اتخاذ القرار في الجسم!!

وفي اكتشاف جديد أوضح أن القلب هو أحد أهم مراكز الذكريات والمواهب والقدرات الفكرية لدى الإنسان، وأن هذا الدور ليس حكراً على الدماغ، أما البرهان القاطع على هذه الفرضية، فمنحته إحدى عمليات زرع القلب الغريبة التي تمت أخيراً، حيث أودع قلب شاعر توفى حديثاً في صدر سائق شاحنات هجر المدرسة في الخامسة عشرة من عمره، وبعد الجراحة، شرع سائق الشاحنات، ذو الجسد المغطى بالأوشام، في كتابة القصائد، ولدى مقارنة نصوص هذا السائق بقصائد الشاعر الراحل الذي وهبه قلبه، تبين أنها متشابهة للغاية، وقد فسر العلماء ذلك بأن القلب يحتوي على خلايا عصبيه تؤدي دور دماغ صغير موصول بالدماغ الرئيسي، تتيح له أن يخزن الذكريات والميول الفكرية، لا المشاعر فحسب، ما يجعل متلقي القلب الموهوب يصاب بعدوى سلوك الواهب وشخصيته وطباعه وذوقه، بل وحتى ثقافته.

عندما نبحث عن كلمة العقل لا نجدها في القرآن إطلاقاً وإنما الموجود في القرآن هو اشتقاقات تدل على مهمة العقل أو وظائفه التي أرادها الله له، مثلاً قوله تعالى: ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ﴾ [الرعد: 4]، ﴿أَفَلا تَعْقِلُونَ﴾ [البقرة: 44]، ﴿وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ﴾ [العنكبوت: 43] هذا اللفظ يعني ﴿يَعْقِلُونَ﴾ ﴿تَعْقِلُونَ﴾ ورد في القرآن تسع وأربعين مرة وهناك معاني مرادفة أو قريبة مثل التفكر مثلاً ﴿يَتَفَكَّرُونَ﴾ [الأعراف: 176]، ﴿لِأُولِي الْأَلْبَابِ﴾ [غافر: 54]، ﴿لِأُولِي النُّهَى﴾ [طـه: 54]، ﴿لِذِي حِجْرٍ﴾ [الفجر: 5].

والمخ له وظيفة شمولية على الجسد، فجميع الأوامر والنواهي والأحكام تصدر عنه بل ربما حتى قضايا الإيمان، وفي بعض التجارب القريبة التي أدريت على أناس وهم في حالة تلبس بالعبادة سواء كانوا من المسلمين أو البوذيين أو من المسيحيين أو غيرهم فوجدوا أن هناك منطقة في المخ مع هذه العبادة وتظهر عليها آثارها، والله -سبحانه وتعالى- ذكر القلب والعقل متداخلين في القرآن مثل قوله سبحانه ﴿لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا﴾ [الأعراف: 179]، ذكر من مهمة القلب العقل، ومن هنا بحث العلماء هل العقل في القلب أم في المخ؟

أما ابن القيم فإنه يجمع بين العقل والقلب والدماغ بطريقة جميلة فيقول: "الصواب إن مبدأه ومنشأه من القلب -أي العقل- وفروعه وثمرته في الرأس، والقرآن قد دل على هذا بقوله: ﴿أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا﴾ وقال: ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ﴾ [ق: 37]، ولم يرد بالقلب هنا مضغة اللحم المشتركة بين الحيوانات بل المراد ما فيه من العقل واللب).

هذا باختصار شديد ما اردنا توضيحه عن مهمة القلب والعقل والدماغ وكيف يكون مصدر التفكير ومن ينظم تلك العلاقة وكيف تسير.

 

ــــــــــــــــــــــــ

 

صراع (كسر العظم) بين الولايات المتحدة وإيران من أجل تشكيل الحكومة في العراق

 

حامد شهاب


التعليقات

الاسم: بلعيدي محمد نجيب
التاريخ: 11/01/2020 11:38:19
لماذا عندما يزرعون قلب مكان قلب اخر ثم يسالو الذي زرعو له قلب اخر عن مشاعره فيجدونه مازال لديه نفس المشاعر الاولى رغم انهم بدلو له قلبه فيجدونه يحب من كان هو يحب وليس من كان صاحب القلب يحب




5000