..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لاوقتَ إلا لإبتكارك

سعد جاسم

لا وقتَ عندي إلا لأبتكركِ 

حيثُ أُهئُ لكِ طينَ الكينونةِ من ينابيعِ الليلِ 

وأستجيرُ بروحِ الصبحِ وعصافيرهِ وملائكتهِ 

ليشاركوني كرنفالَ تكوينكِ وتدونيكِ 

ثمَّ أُطلقكِ فرساً عاشقةً في براريي 

التي كلما خببتِ فيها 

تشتعلُ بالنورِ  

الإنوثةِ  

الخضرةِ المستحيلةِ 

وكرنفالاتِ الماءِ

والماءُ إلهُ .

  

لاوقتَ عندي ألا لأتنفسكِ

حيثُ تتفتحُ خلايا روحي

لإنبثاقاتِ نرجسكِ وبنفسجكِ وحبقكِ

الذي يتقطرُ نبيذاً رافدينياً

ويتكوكبُ غيماً يركضُ بخفةِ العاشقِ

الى سماواتي الرهيفةِ

ليمطرني بما تيّسرَ من آياتِ جسدكِ

ونصوصِ توقكِ واشتعالاتكِ بي

أَنا فراتُ روحكِ ...

وعاشقُكِ الموغلُ في أَقاصيك الرؤية واليقين

  

لاوقتَ عندي الا لأتأملكِ

يالسوراتِ توقكِ ...ومزامير حنينكِ

حيثُ تشتعلينَ وتنفجرينَ عاصفةً

لإحتضانِ أعشابَ طيني

أو خزامى كتفي

وجلنار شفتيَّ اللتين يورقُ في ساحليهما

هذا النشيد ( أُحبكَ ياأنتَ ) حدّّ النشيج

وتتهدجُ اصابعُ الاغنية - التي هيَ أُمنية

( ياريت ... إنت وأنا في البيت

شي بيت ... أبعد بيت)*

وتفتحينَ سواقيَ دمعك نافوراتِ فقدِ

او هواجس غياب

رغم أننا لانعرفُ أيَّ المسافاتِ

والازمنة قد تلاشتْ بيننا

في التوحّدِ والتجاسدِ والماءُ أولنا

والشهقة برقُ الله .

  

لاوقتَ عندي الا لقراءتكِ

يالصحائفِ هديلكِ وهديركِ

وصهيلكِ يصعدُ في دمي

ونصوصك البحرُ

نداءاتُ

وصيحاتُ

 ومسراتُ

 واسرارُ الجسد

حيثُ كوَّنتُهُ في احتفالاتِ المروجِ

والصنوجِ والقرنفل والبخور

النصوص .... ك

هي آياتُ ينابيعي

وأرغفتي

وكاساتُ نبيذي

 أتعالى ... أتجلى

في فراديسِ نداها

وصداها ...

النصوص ... ك وتراتيل الجنونْ

 أكونُ ........ياهذيان إنوثة الأرضِ....فيكِ.

  في قيامتكِ  ... أكونْ .

  

لاوقتَ عندي إلا

لأُحبكِ وأُحبكِ وأُحبكِ

وبكِ ...فيكِ

تولدُ ... تنفجرُ

وتفنى ثُمَّ تحيا ... روحهُ الماءُ الكلام

واللغاتُ والكتابةُ والقراءةُ

هيَ روحي

وأنا روحكِ

وأنتِ الابديةْ .

  

* أُغنية لفيروز

 

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 26/10/2008 14:50:16
حبيب انت ايها السامر ... وهذا هو معناك وجوهر روحك الجنوبية العابقة بالطيب والمضيئة بالشعر والحب ..
شكرا لك صديقي - حبيب السامر - افرحني مرورك الحميم

الاسم: حبيب السامر
التاريخ: 26/10/2008 02:37:29
لحروفك رائحة تنانير امهاتنا
لروحك البهية اطلالة الندى وهو يمازح بنفسجة الروح
لوهجك بوح الفراشات
ياصديقي البهي ــ سعد جاسم ــ اشتقنا لحميمية التالق بصدق في كتاباتنا
وحميمية التصاق الشاعر بمكان الخطوة الأولى ليستعيد حنينه الأبهى
كن بخير ياصديقي الحميم

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/10/2008 23:00:05
انا بخير صديقي الديواني القديم خالد شويش القطان...
بي شوق خارج التوصيف لبغداد والديوانية والحلة ولكل مدائن عراق الروح ...واشتياقي لكم اصدقائي تعجز الكلمات عن توصيف جوهره ومعناه ... شكرا لمشاعرك ... وقبلة لجبينك بعيدا عن الشيوخ والدولار .. دمتَ صديقا...محبتي البيضاء

الاسم: خالد شويش القطان
التاريخ: 24/10/2008 13:56:45
الاخ الشاعر المبدع سعد.. شلونك ايها الطائر الجميل .. يا نورس الثلج المحلق في فضاءات الشعر والحب والجمال ..
هل مازلت تمنح الصبايا الجميلات القبل مجانا.. وللشيوخ بالدولار ..
تحياتي لك من بغداد التي تنتظرك .

خالد القطان - بغداد

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 24/10/2008 00:22:15
ذائقتك العالية ... وتلقيك العميق للقصائد الحقيقية هو مايجعل هذه القصائد متوهجة وممتعة ولذيذة... شكرا عزيزتي بان ضياء حبيب الخيالي على رأيك المشرق والنبيل ..

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 23/10/2008 19:48:27
سيدي الكريم : وأنا أقرأ قصيدتك الرائعة تملكني احساس خفي بالرهبة فسمو المشاعر ورقيها لهذه الدرجة شيء نادر في هذا الزمن احسست ياسيدي وانا اقرا بصوت فيروز يأخذني للبعيد يزرعني في صور قصيدتك الرائعة كم هو رائع أن يتملكنا العشق المستحيل ليحيل أيامنا نورا تتناثر شذراته من الكلمات.

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/10/2008 14:29:11
شكرا لانطباعك النبيل ايتها الاستاذة زينب محمد رضا الخفاجي ... قراءاتك المتعددة لنصي الشعري لها دلالاتها الجمالية والابداعية .. مودتي

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 23/10/2008 14:22:44
شكرا وافرا صديقي سلام نوري ... لدعوتك المفتوحة لي لقراءة نصك ضلع اعوج ... حتما سأقرأه بعناية ومحبة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 23/10/2008 08:27:23
الاستاذ الفاضل سعدجاسم
لا اكذب ان قلت انني قرات ما سطرت ربما 20 او 30 مرة
قمة الابداع استاذنا...حيث يعجز الحرف...عن وصف وامتداح ما كتبتم ....فيكون الرد....دهشة ولا تعليق

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 23/10/2008 08:25:31
الاستاذ سعد
هل لك ان تزور متصفحي هنافي ثقافات
وقصيدتي ضلع اعوج
شكرا

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 22/10/2008 21:54:51
الصديقان العزيزان :
علي حسين الخباز
صباح محسن كاظم

تفرحني قراء تكم وعنايتكم النبيلة... ولتواصلكم عبقه
وبهاؤه ... دمتما صديقين غاليين

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 22/10/2008 14:29:56
الاساتذة الاعزاء
د.هاشم عبود الموسوي
سلام نوري
جاسم خلف الياس
لآرائكم ومشاعركم وقعها العذب في داخلي ...معكم تصبح القصائد تراتيل حب ونايات شجن ... شكرا لمروركم الحميم ... محبتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/10/2008 12:44:57
الحب الصوفي ،الحاضر الغائب،والعشق الروحي،الوطن ..الام الحبيبة..البعد والقرب ثنائية الوجود.حشدت بشجن جنوبي باذخ...شكرا لك ياسعد الابداع..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 22/10/2008 11:46:20
دمت لنا يا ايها الشاعر الحبيب ولك حبي وان شاء الله كل اوقاتك خير مع المحبة لقد اسعدتني يا رجل بهذه الرائعة

الاسم: ]د. هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 22/10/2008 09:28:27
الأخ سعد ..كل ما أستطيع أن أفوله لك أنك شاعر موهوب ، ولك ملكتك الخاصة، التي تصيغ بهاشعرك بانسيابية ثرية وعذبة ،نرجو منك التواصل لأمتاعنا بالمزيد .دمت لمريديك ....................................د.هاشم

الاسم: جاسم خلف الياس
التاريخ: 22/10/2008 09:06:44
حين تنثال الشعرية شلالا من الالق
اقف امام جلالتهامنحنيا
واغوص في لجة اشتغالاتها بصمت مدو
لعلي استطيع بلوغ عمقها
تحياتي ايها المبدع سعد

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 22/10/2008 06:42:34
الانيق سعد جاسم انها مواسم الحب صاحبي
لاوقتَ عندي إلا

لأُحبكِ وأُحبكِ وأُحبكِ

وبكِ ...فيكِ

تولدُ ... تنفجرُ

وتفنى ثُمَّ تحيا ... روحهُ الماءُ الكلام

واللغاتُ والكتابةُ والقراءةُ

هيَ روحي

وأنا روحكِ

وأنتِ الابديةْ
-----------
فلتكن روح ابدية تطوف بين عذوبة حروفك وصياغتها الشعرية الجميلة
كل الود

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 22/10/2008 00:27:12
الاصدقاء والصديقات
منذر عبد الحر
كاظم غيلان
علي الامارة
د. هناء القاضي
جبار عودة الخطاط
ضياء كامل

دائما تغمرونني بحضوركم الروحي والابداعي ... فتتوهج روحي بقناديل وجمرات الشعر ... وتحلق المخيلة بافراس
الحب واللذة والجنون .. فتتدفق نصوصا باذخة بالتجليات والمباهج والمسرات ... ماابهاكم ايها الاحبة .... سلاماً لارواحكم النبيلة .


الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 21/10/2008 20:13:12
نصوصك جنائن أدم (الشعري )
مفردة وجملة وصور وموضوعة كلها تمتلك نكهة خاصة بك وعذوبة أسرة ..
سعدت واسعدت ايها الشاعر سعد

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 21/10/2008 16:38:00
لاوقتَ عندي ألا لأتنفسكِ

حيثُ تتفتحُ خلايا روحي

لإنبثاقاتِ نرجسكِ وبنفسجكِ وحبقكِ

الذي يتقطرُ نبيذاً رافدينياً

عزيزي سعد جاسم 00اطلالة شفافة وشعر بهي
اسلم لاخيك المتطلع لتواصلك العذب

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 21/10/2008 13:08:46
احسنت ايها المبدع صديقي سعد جاسم هذه القصيدة التكوينية ذات الهاجس او اللازمات الصوفية حيث تتوالد دلالاتها من جدلية العلاقة بين الخالق والمخلوق اقصد بالخالق خالق النص او العاشق الذي لم يعد امامه ازاء واقعية الغياب الا ان يخلق او يبتكر الغائبب في الحضور فهي ايضا جدلية الغياب والحضور ، وبين المخلوق او المعشوق المفقود والذي تتراءى صورته كغائب حاضر في الرؤى والفقدان ليسحب معه فقدان الوطن وربما الزمن واشياء عزيزة بهذا الحجم .. كما استخدم النص مقتبسات قرانية ليؤكد نزعته الصوفية كما ان النص توالد عبر لازمته التي بدات ب ( لاوقت عندي الا لابتكرك ) ثم - لاتنفسك - في اللازمة الاخرى ثم - لاتاملك - في الاخرى وهكذا الى ان تصل جدلية التوالد الى - الا لاحبك - فيحدث الربط الدلالي على ان الابتكار هو الحب او هو من خلال الحب على الاقل .. لكي تنتهي القصيدة ببدايتها ولكن بصورة غير مباشرة ليحدث الانزياح الاكبر فيها وهمو ان الحب هو الابتكار

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 21/10/2008 12:06:34
الحبيب سعد
اطلق فرسك وستنفتح لها البراري كلها لأنها فرس سعد جاسم .. دمت

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 21/10/2008 11:19:46
نص جميل يتغلل كنغم قيثارة الى مسمع القاريء,بمفردات غاية في الرقي والنقاء.تحيتي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 21/10/2008 10:08:42
لمفرداتك يا أبا إيلاف , سعد جاسم الغالي , نكهة متميّزة , فيها عمق الجنوب وحرارة الإحساس , ولوعة الشجن , دمت متجددا متفردا بتجربتك الإبداعية الثرية .. أحييك دائما




5000