..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انها مجرد قبلة مدنية مسالمة - قصه قصيرة

كاظم فرج العقابي

في ذكرى عيد زواجهما  الخامس ،احتفى وزوجته بهذه المناسبة السعيدة على قلبيهما في المطعم الأنيق الذي كان يلتقيان فيه احياناً قبل زواجهما ،ويسجل لهما اجمل ذكريات حبهما ويشاطرهما اليوم فرحة احتفائهما بهذه المناسبة.

فالأجواء هنا رومانسية وجميلة حيث الاضوية الخافتة التي تعم المكان ،وعلى الطاولة التي تتوسطهما كان هناك طبق كيك عيد الزواج المزين  بالشموع الملونة المتقدة.

ومن هذا المكان الهاديء تبادلا اجمل كلمات الحب والأمنيات واستذكرا ايضاً تلك الايام التي لايمكن للذاكرة ان تغفلها.

فسألها  قائلاً:-هل تتذكرين ياحبيبتي كيف كنا نتلهف للقاء واحياناً اجدك  قبلي حيث مكان اللقاء بطلتك وزينتك الجميلة وانتِ ترتدين ازهى واحلى ما لديك من فساتين ،وحين اُقبل  اليك ارى الفرحة تغمر كل ملامحك ،وعيناك الناعستان مغرورقة بالدموع من شدة الشوق في تلك اللحظات ،وذات مرة حين كان لقاءنا هنا ،كنا غير آبهين بمن حولنا،  فأمتدت ايَدينا عبر الطاولة التي تفصل بيننا فتشابكت ببعضهما مستشعرتان حرارة الشوق في قلبينا ،وهل تتذكرين ذات مرة حين اشتهيت ان اقبلك ونحن في الطريق فرفضتي ذلك،لاننا نسير في طريق عام ،فقلت لك :-

وما الضير من ذلك ؟

—المجتمع لايقبل ذلك منا.

—هل ممنوع علينا ان نقبل بعضنا قبلة بريئة واحدة 

—نعم ...انا امرآة وانت رجل ونحن في بلد شرقي .

—اذن ..اسالكِ هل تشاهدين التلفاز ومايعرضه من مسلسلات عربية واخرى اجنبيه ،وفيديو كليبات غنائية عاطفية ؟

—نعم .

—ماذا ترين هناك .

—اكثرها ان لم تكن جميعها تحكي قصص الحب برومانسية مفرطة .

—وأكيد ترين عاشقاً يحمل حبيبته بين ذراعيه ،ياخذها بالاحضان  وفي لقطات اخرى يقبلها وقد يشاطرها الفراش .،وهناك نساء شبه عاريات ،والتلفاز اليوم يدخل جميع البيوت والانكى من هذا وذاك اغلب الناس  ان لم يكن جميعهم رجالاً ونساءاً فتيات وفتيان يجلسون مشدودين الى تلك الافلام والمسلسلات .

—نعم شاهدت وتابعت .

—اذن..من يحتج على رفقة عاشقين وقبلة بريئة عليه ان يراجع نفسه ،ويتجاوز تلك الازدواجية والتناقض في السلوك 

قالت وهي تطيل النظر في عينيه ،نعم انا اتفق معك. واضافت :-

وإعلم  ياحبيبي ان الناس اكثرهم مدنيون في تعاطيهم مع الفضاء الافتراضي لكنهم سلفيون في تفاعلهم مع فضائهم  الواقعي رماها بنظره قائلاً :-

بدون تنظير ياحبيبتي فقد اصطبرت على رغبتي طويلاً ،وهو يردد ..رحم الله امير الشعراء احمد شوقي حين قال:-وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا.

اخذها برفق من يدها حيث هناك شقة منزوية فاختليا خلفها بعد ان تاكد لهما ليس هناك مخلوقً بقربها ،فاخذها بالاحضان  وقبلها بحرارة فكانت قبلة مشوبة بالخوف والتردد  لكن فيها شيء من الجرأة والتحدي في نفس الوقت .

وكم ضحكو بانشراح وهما يتذكران تلك القبلة والظروف التي رافقتها ،وقالت له والشوق يغالبها ويدها تلامس يده :-لا ازال يا حسام اتحسس لذتها حتى اليوم .فابتسم  هامساً لها بحبه الكبير الذي لا حدود له ،متمنياً لحياتهما الزوجية دوام السعادة والتوفيق .

وما ان نهضا ليغادرا المطعم قبلها امام الملأ خمس قبلات بعدد سنوات زواجهما .

كاظم فرج العقابي


التعليقات




5000