.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ديكتاتور اسبانيا فرانثيسكو فرانكو يخرج من قبره بعد 43 عاما على وفاته

م.م. خليل عوين فرحان

حكم الجنرال العسكري فرانثيسكو فرانكو اسبانيا بعد انقلاب اطاح بالجمهورية الاسبانية الثانية بعد حرب اهلية طاحنة دامت ست سنوات احرقت الاخضر واليابس وارتكبت فيها ابشع المجازر حتى تحولت ميادين مصارعة الثيران والساحات العامة الى منصات للاعدام لكل من يدور الشك حوله بارتباطه بالجمهوريين, وطالت قبضة الانقلابيين حتى الطبقات المثقفة فقتل من قتل وهاجر من هاجر ونفيي من نفي ومن بين هؤلاء من ارتبط اسمه بالحرب الاهلية الاسبانية حيث لا تكاد تذكر سلبياتها الا ويذكر الشاعر الاسباني الكبير الشاب فدريكو غارسيا لوركا الذي اعدمته ميليشيات فرانكو في غرناطة.

بعد ان وضعت الحرب الاهلية اوزارها استأثر فرانكو بالسلطة على عكس ما كان يعلن خلال الحرب الاهلية بانه سيقوم باجراء انتخابات لاختيار حكومة اسبانية برعاية الملك الذي تم خلعه من قبل الجمهوريين ونفيه, الا ان فرانكو لم يف بوعوده فحكم اسبانيا بسطوة الحديد والنار ومارس شتى انواع الاضطهاد وكبت الحريات والنفي والتهجير بدعم مباشر من النظام الهتلري النازي  والحكم الفاشي في ايطاليا . ظل فرانكو جاثما على العرش الاسباني المسلوب يحكم البلاد بسلطة الرجل الواحد حتى وفاتة عام 1975 حيث تم دفنه في الصرح الذي امر بانشائه في "وادي الشهداء" بالقرب من العاصمة مدريد الى جانب ضحايا الحرب الاهلية من الطرفين.

بعد 43 عاما على دفنه صادق مجلس الوزراء الاسباني في 24-8-2018 على مرسوم ملكي يقضي باخراج جثمان الجنرال فرانكو من مدفنه وتغيير مكان دفنه احتراما لضحايا عنف الحرب الاهلية والاضطهاد الديكتاتوري  ضمن ما يسمى بقانون "الذاكرة التاريخية" المشرع عام 2007.

ومن الجدير بالذكر ان الحزب الحاكم, الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني, على مدى فترات استلامه للسطلة كان يؤلب الشارع ضد الرموز الديكتاتورية وينبش في الذكرة التاريخة للحقبة الديكتاتورية وحقبة الحرب الاهلية كونهم امتداد للحركات التي مثلت الجانب المضاد للانقلابيين الفرانكويين. في حين ان الحزب الشعبي اليميني المحافظ, يرفض هذا الاجراء ويعتزم رد هذا القرار عندما يعرض في البرلمان الاسباني ويدعوا الى نسيان الماضي من اجل لملمة الشتات والابتعاد عن سياسية فتح الجراح. الا ان القرار سيمر من خلال الاغلبية البرلمانية المؤيدة للقرار.


م.م. خليل عوين فرحان


التعليقات




5000