..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

 أصبوحة  ثقافية عن كيفية الحفاظ على البيئة

 

أمير الجدوعي

ضيّف البيت الثقافي البابلي في دائرة العلاقات الثقافية العامة إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار رئيس مهندسين أقدم وئام عباس حسين في دائرة بيئة بابل للحديث عن موضوعة (البيئة ودور المواطن في الحفاظ عليها وكيفية التخلص من التلوث) وأدار الإصبوحة الحقوقي سيف عبد الرزاق. 

وقالت وئام عباس، إن دور وزارة البيئة ودائرة بيئة بابل هو دور متابعة ومراقبة المعامل والمصانع ومصادر التلوث المختلفة بالإضافة إلى متابعة دوائر وزارة الصحة المختلفة التي تشمل المستشفيات والمراكز الصحية وغيرها، وإن الدور التنفيذي يتلخص في رفع التلوث أو المتسببين به من المتجاوزين على النظام البيئي ويقع على عاتق الدوائر التنفيذية مثل دواوين المحافظات والتشكيلات الأمنية المرتبطة بها، وبينت أن التطور السريع والسباق العلمي التكنولوجي سبب الكثير من التلوث حول العالم علاوة على وجود المدن الصناعية الكبيرة التي لا تلتزم بشروط السلامة البيئية وإن البيئة ليست ضد التطور لكنها تسعى إلى تقليل التلوث الناتج عن هذا التطور، مشيرة إلى أهم أنواع التلوث تتلخص في تلوث الماء والهواء والتلوث الناتج على تجمع النفايات والطرق الخاطئة للتخلص منها والتلوث الإشعاعي والتلوث البصري, وعلى المواطن أن يكون عنصرا فاعلا في الحفاظ على البيئة التي يعيش فيها من خلال الحفاظ على الجو العام وتقليل استهلاك الماء والكهرباء وبالتالي تقليل تشغيل المعامل والمحطات التي تنتج هذه المواد، كما عرضت المحاضرة عددا من الأفلام القصيرة والكارتونية التوعوية والتثقيفية التي تبيّن وتوضح كيفية الحفاظ على البيئة والاقتصاد في الاستخدام اليومي للطاقة.



أصبوحة شعرية في بيت الصويرة الثقافي


نظم البيت الثقافي في الصويرة إحدى تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار أصبوحة شعرية بالتعاون مع منتدى شباب الصويرة ضيف فيها الشاعر نصيف ألشمري، وذلك يوم الثلاثاء 7/8/2018 في قاعة البيت الثقافي، وأدار الجلسة مسؤول وحدة أعلام البيت أركان محمد طاهر مرحبا بالحضور والضيف المحتفى به، مؤكداً بأن البيت الثقافي في الصويرة يعد نافذة وحاضنة للشعراء والأدباء والإعلاميين والفنانين والمبدعين كافة من أبناء المدينة وانه ماضي في دعمه ورعاية في المجالات الثقافية، وتحدث الشاعر الشمري عن سيرته الذاتية والإبداعية متناولا النص السردي التعبيري الذي يعد نوعاً من أنواع النصوص، كالوصف والحوار الذي يجمع بين الشعر والنثر والرواية والقصة وغيرهما، ويتميز برتابة الأحداث زمنيا ووحدة الموضوع والهدف مسترسلاً بحديثه حول أشكال السرد كالسرد المتسلسل، والمتقطع، والتناوبي، ثم قدم الشاعر مجموعة من القصائد واللوحات الشعرية، واختتمت الاصبوحة بتقديم شهادة شكر وتقدير من مسؤول البيت الثقافي بلاسم محمد خلف لعدد من شعراء المدينة.



أمسية شعرية في بيت حديثة الثقافي


جلال مهدي

نظمت شعبة البيت الثقافي في حديثة إحدى تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة بالتعاون مع منتدى شعراء حديثة في قاعة المكتبة العامة في حديثة يوم الثلاثاء ٧/٨/٢٠١٨ أمسية شعرية، استهلت بقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء المدينة و العراق، ثم ألقى قائم مقام قضاء حديثة مبروك حميد مهيدي كلمة أشار فيها إلى أهمية إقامة مثل هذه المناسبات في شتى المجالات الإبداعية لتنمية الحراك الثقافي في القضاء خاصة للمبدعين الشباب وذلك بعد الانتصار الباهر الذي تحقق على عصابات داعش الإرهابية، وأضاف مهيدي، لقد رسم أهالي مدينة حديثة لوحة النصر بدم الشهداء، واليوم يبدعون برسم لوحات للحياة من خلال قصائدهم فهم فرسان الصمود والكلمة، شاكرا في ختام كلمته شعبة البيت الثقافي ومنتدى حديثة الثقافي لإقامة مثل هذه الفعاليات، ثم ابتدأ الشعراء بإلقاء قصائدهم في جميع أنواع الشعر الشعبي والعمودي والحر والنايل، وكذلك لمبدعي قصائد في أغراض الشعر الوطني والوجداني الوصف والمدح والرثاء، وحضر الأمسية جمع غفير من مثقفي حديثة.



بيت المحموديّة الثقافي يحتفي  بمجموعةٍ من الرياضيّين الأبطال


رحيم رزاق

احتفى بيت المحمودية الثقافي التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بمجموعة من الرياضيين الأبطال، الذين حصدوا عدداً من الأوسمة في لعبة "الكيكو شنگاي"، استهل الحفل بكلمة ترحيبية من مسؤول نادي الشعر الشاعر ثامر الحداد شكر فيها الرياضيين الأبطال، على جهودهم، و تفانيهم في رفع علم العراق، في المحافل العالمية من خلال مشاركتهم في بطولتين للعبة "الكيكو شنگاي"، أقيمتا في دولتي "إيران"، و "تركيا".

وقال مدير البيت الثقافي ضمير عزيز فالح، نشعر بفخر كبير، ونحن نحتفي بهؤلاء الأبطال إذا ما علمنا الظروف الصعبة والقاسية التي يمرّون بها  الذي لم يمنعهم من مغادرتهم البلاد على نفقتهم الخاصّة والمشاركة في هاتين البطولتين الرياضيتين، وحصدهم الأوسمة، ونيلهم الشكر والثناء من جميع المتابعين، آملين من الجهات الرياضية، والمسؤولين النظر بعين واسعة وتكريمهم للجهود الكبيرة، التي بذلوها من أجل تشريف الوطن، ورفع اسمه عاليا، من جانبهم عبرَ المُحتفى بهم عن شكرهم وتقديرهم لإدارة البيت الثقافي في المحموديّة على هذه الالتفاتة الكريمة، وإيصال صوتهم ومعاناتهم، للجهات المسؤولة وخصوصا وزارة الشباب والرياضة، علما أنّ بانتظارهم بطولة ستقام في روسيا.



ثقافي الشعلة ينظم ندوة  حول غياب الدور الرقابي في أنتاج البرامج العراقية


نظم البيت الثقافي في الشعلة اليوم الخميس 2018/8/9 ندوة ثقافية بعنوان "غياب الدور الرقابي في أنتاج البرامج والدراما العراقية" استضاف خلالها المخرج السينمائي حامد لعيبي، حيث أعرب لعيبي في مستهل الندوة عن العرفان والامتنان لمدينته الشعلة لما لها من فضل في نشأته وصقل شخصيته وموهبته الفنية، ثم تحدث بشجون حول واقع الدراما والمسرح في العراق محملا القائمين على تلك الأعمال الجانب الأكبر من المسؤولية في تراجع مستوى العطاء وانحساره، وشخص لعيبي خلال حديثه ابرز معوقات النهوض بالعمل المسرحي والدرامي الذي كان يشكل في حقبة الخمسينات والستينات ركيزة هامة من ركائز الإبداع الفني والفكري في البلاد، مبينا أن ابرز تلك المعوقات هي غياب الرقابة باعتبارها ضرورة وعاملا أساسيا لتشذيب وتقويم العمل المسرحي والدرامي فضلا عن انسياق الكثير من القائمين على أنتاج وتقديم الأعمال الفنية وراء الربح المادي بغض النظر عن مستوى ونوع العمل ما افرز أعمال فنية هابطة انعكست سلبا على المستوى العام للدراما والمسرح العراقي، وانتقد لعيبي الرؤية الضيقة لبعض مؤلفي الأعمال الفنية كون أعمالهم تقتصر على جانب واحد من الواقع أو على شريحة مجتمعية معينة متجاهلين الجوانب الأخرى التي يبحث عنها المتلقي ويفتقدها في الأعمال الدرامية، مشددا على أن واقع الدراما والمسرح الحالي بحاجة إلى انتفاضة من قبل الفنان العراقي الحقيقي والملتزم من اجل أعادة العمل الدرامي والمسرحي إلى صورته الناصعة ومكانته المتميزة في ساحة الفن العربي، وفي ختام الندوة قدم مدير البيت الثقافي جواد الشوكي شهادة تقديرية للضيف المخرج السينمائي حامد لعيبي تثمينا لمشاركته القيمة وذلك بحضور الشيخ حميد التميمي مدير منتدى شباب الشعلة وكادر من المنتدى إضافة إلى ممثلين عن الشرطة المجتمعية.



مدير عام ثقافة الأطفال يفتتح معرض الصور الفوتوغرافية (الطفولة جنة الحياة) في بابل


افتتح المدير العام لدار ثقافة الأطفال الدكتور علي عويد ألعبادي معرض الصور الفوتوغرافية (الطفولة جنة الحياة) في بابل الذي أقامته الدار بالتعاون مع الجمعية العراقية للتصوير في المحافظة على قاعة مؤسسة أبجد الثقافية.

استهل الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بالوقوف لقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، ثم ألقى المدير العام كلمة عبّر فيها عن سعادته بحضوره وسط النخب الثقافية والأدبية والفنية في محافظة بابل العريقة بتأريخها الحضاري وارثها الإنساني الثر ومنهلاً لكل عطاء متميز، مشيراً إلى أن هذه المحافظة والطفولة فيها تستحق منّا كل الدعم والمبادرات التي تجسد المعاني الحقيقية للثقافة وتؤكد في الوقت ذاته أهمية التلاقح الثقافي بين المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني كرافد مهم في الحياة الثقافية البابلية في ظل انفتاح دار ثقافة الأطفال على كل الأنشطة الثقافية والأدبية والفنية، داعياً إلى ضرورة استمرار التعاون المثمر والمشترك المقبل مع الجمعية العراقية للتصوير في هذا المجال، وأضاف العويد، أن المركز الثقافي للطفل في بابل يحظى بأهمية كبيرة لدوره ونشاطاته وفعالياته المتنوعة ودور نخبها ومثقفيها ومبدعيها وقاماتها الكبيرة.

ثم ألقى رئيس الجمعية العراقية للتصوير فرع بابل سهيل العجيلي  كلمة أشار فيها إلى أن معرض (الطفولة جنة الحياة) الأول من نوعه على مستوى المحافظة، ما كان له أن يرى النور بعد مضي أكثر من ثلاثة أشهر على محاولة أقامته إلا بعد دعم دار ثقافة الأطفال ومديرها العام الدكتور علي عويد العبادي للثقافة والطفولة في محافظة بابل، فضلاً عن دعم مؤسسة أبجد الثقافية، وقال العجيلي، أن المعرض حظي بمشاركة (20) مصوراً ومصورة من محافظتي بابل وكربلاء لرسم الابتسامة وملامح الأمل وتجاذبات واقع الطفولة وتم اختيار (50) صورة من قبل لجنة الفرز ولجنة التحكيم المؤلفة من عماد مصطفى الخفاجي رئيساً وعضوية كل من ذو الفقار زهير المطيري وخضر السلطاني، من جانبه نوّه مدير المركز الثقافي في بابل سالم حسين إلى التعاون بين المركز ومؤسسة أبجد الثقافية كنافذة جديدة تصب في إثراء مسيرة المشهد والحركة الثقافية في المحافظة في مجال أدب الطفل والكبار، كما أعلن رئيس مؤسسة أبجد الثقافية حسين نهاية عن استعداد مؤسسته لاحتضان جميع الفعاليات والأنشطة الثقافية لدار ثقافة الأطفال ومحافظة بابل مجاناً، موضحاً أن المؤسسة تضم مكتبة متنوعة للقراءة فضلاً عن قاعة لإقامة مختلف النشاطات الثقافية هدفها نشر الثقافة البابلية على وجه الخصوص والعراقية على وجه العموم.

وفي ختام الحفل صدح صوت الطفلتين نور وزينب فؤاد بقصيدتين تغنيتا فيها بحب العراق، ثم وزّع المدير العام لدار ثقافة الأطفال الجوائز على المصوّرين الخمسة الفائزين بأفضل صورة وشاركه في توزيعها شيخ الخطاطين في بابل حسام الشلاه.

ويذكر أن لجنة التحكيم في الجمعية العراقية للتصوير فرع بابل منحت الجائزة الأولى للفوتوغرافي عبد العالي الاشتري، والجائزة الثانية للمصور عبد الرزاق نعمة داود، وحصل حيدر الاشتري على الجائزة الثالثة، أما الجائزة التقديرية فتم منحها إلى حيدر خليل الحيدري فيما مُنحت جائزة لجنة التحكيم إلى حليم كريم الكرعاوي.



مدير عام دائرة الصيانة والحفاظ على الآثار يتفقد قلعة كركوك الأثرية


تنهيد علي المياحي

بناء على توجيهات وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار الدكتور قيس حسين رشيد تفقد مدير عام دائرة الصيانة والحفاظ على الآثار إياد حسن حمزة قلعة كركوك الأثرية يوم السبت 11 /8/ 2018، واجتمع بالكادر الاثاري هناك للاستماع لمشاكل العمل والمعوقات خاصة وان العمل سيبدأ قريبا في بعض المواقع الأثرية والتراثية هناك ضمن الخطة التشغيلية للهيئة العامة للآثار والتراث.

وأعلن حمزة بان العمل سيبدأ قريبا وضمن الخطة التشغيلية للهيئة العامة للآثار والتراث في وزارة الثقافة لصيانة قلعة كركوك الأثرية (صيانة وقائية للمناطق المتضررة جدا) وهي جامع عريان الأثري، ودار طيفور الأثري، إضافة إلى بيت تراثي خلف الجامع الكبير، وبعض أعمال الصيانة لأسطح بعض الدور التراثية.

كما تم زيارة موقع قشلة كركوك والإطلاع على الأجزاء المتضررة منها التي تحتاج إلى مبالغ طائلة لتأهيلها وهي غير متاحة ضمن ميزانية هذا العام، إضافة إلى زيارة متحف كركوك الذي تم تأهيله من قبل الجانب الأميركي وحسب المواثيق الدولية.



ندوة حول حماية الآثار العراقية في المركز الثقافي البغدادي


تضامن عبد المحسن

بالتعاون مع هيئة الآثار والتراث في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، أقام تجمع شارع المتنبي الثقافي محاضرة ثقافية بعنوان (حماية الآثار العراقية في ظل التشريعات القانونية والمؤسسات الحكومية) ألقاها الخبير في هيئة الآثار الدكتور عباس عبد منديل، شهدتها قاعة المكتبة في مبنى المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي صباح يوم الجمعة 10/8/2018.

استهل المحاضر حديثه بتعريف أنواع الآثار التي يضمها العراق، والتي هي آثار مادية وغير مادية وآثار فكرية، مشيرا إلى أن الآثار المادية تنقسم إلى منقولة التي تنقل من مكانها إلى مكان آخر كالمتاحف، وغير المنقولة التي لا يمكن نقلها مثل الأبنية والمدن التي يجب حمايتها موقعيا، ثم بين كيفية حماية المواقع الأثرية وأساليب تلك الحماية، إذ تعرضت الآثار العراقية إلى التجاوزات ومنذ قرون عدة، من خلال الرحالة المستكشفين الذين قاموا بتسويق اللقى الأثرية ونقلها بين الدول، تبع الرحالة مجموعة الهواة، وهم في العادة أشخاص غير مختصين، ممن يجمعون الآثار ويتداولونها في سوق الآثار بين دول العالم، وازدهرت هذه التجارة بين 1700و1800 ميلادية، ثم وضح المحاضر أسباب الاهتمام بالآثار ودور السلطات المحلية والحكومات المركزية في الحفاظ على الآثار وطرق حمايتها.

وكانت هناك مداخلة للروائي صادق الجمل والتي طرح فيها تسائله حول حماية ثانوية العقيدة من الإزالة أو التهديم، حيث أشار الخبير الاثاري إلى نص الفقرة القانونية في القانون العراقي النافذ رقم 55 لسنة 2002 الخاص بحماية الآثار على (أن الآثار التي يتجاوز عمرها ال150 سنة تتحول من تراثي إلى آثاري، وهناك فقرة "بما تراه الدولة أن يدخل ضمن الآثار" وذلك الذي يحمل سمات وطرز معمارية فريدة، مما يعني إذا توافرت هذه السمات في المبنى فيحق للحكومة المختصة أن توقف عمليات الهدم والإزالة)، كما تناول الاتفاقيات الثنائية المشتركة بين دول الجوار والدول الإقليمية والدول التي ترتبط بمصالح مشتركة، والاتفاقيات التي تعتبر الآثار العالمية ارث أنساني مشترك يجب الحفاظ عليه، فيما تناول اتفاقية 1899و1907 والمادة 56 التي تعنى بحماية المواقع الأثرية خلال النزاعات المسلحة، والتي تعتبر البذرة لقانون لاهاي في عام 1954 الخاص بالنزاعات المسلحة، الذي يتضمن البروتوكول الأول والثاني، حيث يعتبر البروتوكول الثاني مهما، ففي عام 1999 سلط الضوء على الحماية العامة والمعززة للآثار من قبل الدولة لتمنع أي جهة من ضربها في حالات النزاع المسلح، مشيراً إلى أن العراق يقع ضمن حماية الدرع الأزرق والذي يجب أن يتم رفعه على الأبنية الثقافية والأثرية، ليكون إشارة إلى الطيار ويمتنع عن قصفه خلال الحروب.

وفي ختام الجلسة قدم تجمع شارع المتنبي الثقافي شهادة تقديرية الى د.عباس عبد منديل، تثمينا لمحاضرته القيمة.




هيئة السياحة تقيم دورة تدريبية عن التسويق السياحي الحديث

 

محمد حسن الرفيعي  

أقامت هيئة السياحة دائرة المرافق السياحية قسم التدريب والتطوير دورة تدريبية خاصة بـ (التسويق السياحي الحديث) لمنتسبي الهيئة ولمدة خمسة أيام، حاضر فيها وليد عبد المجيد البناء احد منتسبي دائرة المجاميع السياحية، وتهدف الدورة إلى زيادة المعرفة بأساليب وطرق الترويج والتسويق السياحي الحديث الذي توصلت إليه العلوم المعرفية في بلدان العالم المتقدمة في هذا المجال من خلال التخطيط الاستراتيجي في تحديد الأهداف والأسس الكفيلة في العملية التسويقية لإشباع رغبات السائح من خلال عرض الناتج السياحي وإبراز القدرات الفردية في عملية الجذب إلى المقومات والخصائص السياحية المتنوعة في البلد (الثقافية والاثارية والدينية والترفيهية والطبيعية والعلاجية).



وكيل وزارة الثقافة السيد طاهر الحمود يزور المرسم الحر


عباس سليم الخفاجي

زار وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار السيد طاهر ناصر الحمود يوم الخميس 9/8/2018  قسم المرسم الحر في دائرة الفنون العامة، للإطلاع على الأعمال الإبداعية التشكيلية التي صنعتها أنامل الفنانات والفنانين المبدعين فيه.

واطلع الحمود على اللوحات المعروضة التي زينت جدران المرسم الحر الخاصة بفناني دائرة الفنون العامة، حيث لفتت نظره أعمال الصبية الموهوبة تبارك صالح التي منعها ظرفها الصحي من دخول المدرسة ولكنها  تتمتع بموهبة ربانية أهلتها لتكون رسامة بالفطرة.

وعن موهبة تبارك قال الحمود: بكل صراحة ما شاهدناه في هذا المعرض شيء يُثلج الصدر ويُفرح جداً، لكون شابة بهذا العمر وهذا الوضع الخاص الذي تجاوزت به إعاقتها أن تبدع بمجال الرسم كأي فنان قدير وصاحب موهبة، وقد امتازت لوحاتها بالإبداع لكونها تنتمي للمدرسة التعبيرية ومزيج بالاهتمام التراثي وخاصة البغدادي منه وبلمسات عفوية واضحة، ومن خلال المعلومات التي اطلعنا عليها من أساتذتها فقد تبين أنها اجتازت مراحلها الأولى بجدارة وبسرعة وبكل جدارة مؤكداَ نحنُ متفائلون جداً أن تأخذ هذه الفنانة الرائعة مكانتها بين الفنانين العراقيين . 

ومن جانبها  قالت مديرة المرسم الحر الفنانة ندى الحسناوي، من دواعي سرورنا زيارة السيد الوكيل لقسم المرسم الحر، وهذه الزيارة تصُب في دعم الفن والفنانين وخاصة الشباب منهم أمثال الصبية الموهوبة تبارك، فقد أنجزت وبفترة قياسية العديد من اللوحات التي تؤهلها لمنافسة زملائها من الفنانين، فهي تتطور بسرعة فائقة، و جاء ذلك بمساعدة ومساندة دائرة الفنون وعلى رأسها الدكتور شفيق المهدي، وعدد ممن سبقها في هذا المجال من زملائها وزميلاتها، وفي ختام الزيارة أهدت الفنانة تبارك صالح إحدى لوحاتها لسيادة الوكيل تعبيراً منها عن الامتنان والدعم الذي نالته، وقدمت العهد أن تُقدم الأفضل ثم الأفضل. 

ومن الجدير بالذكر إن الموهوبة التشكيلية تبارك من مواليد بغداد 1996 فاقدة للسمع والنطق منذ ولادتها، وقد برزت موهبتها منذ نعومة أظافرها متجهه لمجال الفن التشكيلي وخاصة الرسم.



المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000