..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كان هنا...

عمر عنّاز

جدْ لي وإن منفذاً للموت أدخله
علّي إلى ضفة الأحياء 

                 أن أصلا
واكتبْ على دفترِ الأمواج

        كان هنا..
ولم يرقه اضطراب الماء

 فارتحلا..
مضى،

 فأيقظَ في أحداقه وطنا من النواعير 

تروي الشعرَ مُرتجلا
رؤاهُ سربُ فراشات ملوّنة 

الشعر صاغ على آفاقه جُمَلا
جد لي مسافة ظلٍّ 

أستريح بها
سماءُ روحي تخشى الضوء   

   إن جفلا
تخشى انسكاب عصافير الكلام

على حدائقٍ صمتُها

          معشوشبٌ خجَلا

روحي التي مثل فانوس القيامة في مرقى الملائك

    يهمي دمعُها وجَلا
   طافت بكل سماوات البلاد

 ولم تجدْ لها ربوةً في الأرض

                        أو جبلا
عامان أركضُ حولي

 أستعيرُ خُطى
تعثَّرَ الموتُ في آمادها سُبلا
كم اقتفيت رقى عينيك

 مُلتمساً ريشا تخلّق من أنفاسها حجلا
أسير من طرق تعبى

        إلى طرق تعبى

            إلى طرق تعبى

إلى ..

والى..
مدائنٌ من دخان طفن في جسدي
لما قرأتك في عينيَّ مشتعلا
فكن أيا هاجس النسيان

 كن صنما في معبد الروح

 كن بوذا

وكن هبلا
لاحرقنك في محراب ذاكرتي
أنا النهار الذي أسقطته جدلا
بذرت قلبي في أرض اشتهائك يا...

كي لا أخاف غراس الطين إن ذبلا
فإن رأيت يدي في الرمل نابتةً
فقلْ:

ينقِّب في جرح قد اعتملا
قل كان يفترضُ الساعات واقفة
يريد أن يوهم الأزمان..

                   أنْ وصلا

عمر عنّاز


التعليقات

الاسم: المهندس خليل العلاوي
التاريخ: 27/03/2012 23:20:03
اسير من طرق تعبى
الى طرق تعبى
الى طرق تعبى
الى
والى
اهنئك اخي عمر على هذا التمكن من اسر الكلمات
فاذا اسرتها اطلقت سراحها كما تشتهي انت
اهنئك

الاسم: صلاح سليم
التاريخ: 25/12/2008 16:21:16
كنت دائما أستكنه روحا شعرية لاهبة في ابيات عمر عناز..فهو شاعر يعطي للغة رونقا وللبناء القصيدي تألقا ولاسيما في تدوير القوافي واختيارالصور لتنسجم مع موضوع القصيدة ..والسمة الثانية العفوية والصدق..لقد اشتقنا الى مقهى الدواسة وجلستنا مع الأخوة والأستماع الى صديق الصدوي...عسى ان يعيد الله تلكم الأيام علينا وقد تحرر العراق من الغزاة ...عندها سنحتفل بشعراء الحدباء وستكون قصائدهم اكثر بهجة وحبورا بعد هذا المحل والتصحر الذي اصابنا حتى نخاع اللغة ...
صلاح ...لندن

الاسم: عشتار
التاريخ: 29/10/2008 11:22:20
اهلا عمر
القصيدة رائعة وجميلة جدا جدا وكذلك باقي قصائدك انها حقا تبهر القارئ باسلوبها المتميز الجميل واكثر قصيدة ابهرتني أقترح البياض مسافة للتهجي انها اكثر من رائعة سلمت اناملك ياعمر للك مني كل الود والتحايا

الاسم: هناااء
التاريخ: 24/10/2008 21:11:01
عزيزي الرائع عمر
هكذا عرفتك رائعا ومتألقا دوماولن اتفأجا مما قرأت فانت كعادتك رقيق وأنيق الحرف حروفك كالسحرتلامس الوجدان وتسكن في اعماق القلب وتعطر الروح كلما قرأت كلماتك ارحل معها الى عالم بلاحدود كم انا محظوظةحيث أجد نفسي تبحر في لوحاتك الشعرية-- شكرا لك وانت في كل مرة تعطينا الورود
هكذا اريدك دوما وانتظر المزيد من الاحرف الغنية المرصعة بالعطر لنفخر بك جميعا --- سلمت وسلمت اناملك الرقيقةودمت نهرا متدفقا من العطاء الشعري الجميل
تحياتي ولك مني باقة ورد معطرة

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 19:56:53
الأخت الغالية د. ميسون الموسوي

كأنما سرب فراشات حط في حقل قصيدتي ، هكذا أحسست وأنا ابصر مرورك الذي لوّن فضاء قصيدتي بقراءة مميزة منحتني فرصة الانعتاق باتجاه قصائدأخرى،

لك كل المودة والتقدير أختي التي افخر بها دوما

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 18:30:32
د. هناء القاضي

لو تعرفين كم أسر برفيفك المبدع هنا، لأني أراهن على ذائقة الأنثى التي تؤسس لكل ماهو مشرق وحيوي في ثقافتنا التي اخشوشنت بفعل التصحر المعرفي .. كوني بخير

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 18:28:47
د. هناء القاضي

لو تعرفين كم أسر برفيفك المبدع هنا، لأني أراهن على ذائقة الأنثى التي تؤسس لكل ماهو مشرق وحيوي في ثقافتنا التي اخشوشنت بفعل التصحر المعرفي .. كوني بخير

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 18:21:54
الاستاذ العزيز عدنان طعمة الشطري

ما أجمل أن نحظى بهذا الحفر المبدع في بنية القصيدة من خلال ترحالك القرائي في أثناء سطوري التي تسعى لأن تزاوج بين موروث مبدع وحديث ممتع .

سعيد جدا بحضورك هنا..مودتي

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 18:12:47
الاستاذ الشاعر والناقد المبدع علي الإمارة

لقد سرني أن أحظى منك بهذه القراءة الواعية التي تجعلك مميزا دوما كما عهدنا،،
أما لماذا تخليت عن التصريع ، فلاشك أن التصريع يموسق المطلع ويمنحه خصوصية العمود التي حاولت أن ابحث عنهافي التفلت من جمالية لأخرى قد أوفق في اقتناصها.

شكرا ياملك التصريع منذ لزوميات خمسميل الجميلة

الاسم: عمر عناز
التاريخ: 19/10/2008 17:48:59
العزيز زاهر موسى

حضورك هنا أضاء كل زوايا قصيدتي .. شكرا لك أيها المبدع

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 19/10/2008 16:09:15

سماءُ روحي تخشى الضوء

إن جفلا
تخشى انسكاب عصافير الكلام

على حدائقٍ صمتُها

معشوشبٌ خجَلا

روحي التي مثل فانوس القيامة في مرقى الملائك

يهمي دمعُها وجَلا
طافت بكل سماوات البلاد

ولم تجدْ لها ربوةً في الأرض

أو جبلا

اخي الانسان والشاعر عمر عناز ماهذه الصور التي اجدني بعد كل بيت اقول فيها ياسلام انك تفوقت على المستحيل فيها
دمت ت القا ومنارا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 18/10/2008 21:34:22
فإن رأيت يدي في الرمل نابتةً
فقلْ:

ينقِّب في جرح قد اعتملا
قل كان يفترضُ الساعات واقفة
يريد أن يوهم الأزمان..

أنْ وصلا

رؤيا جميلة وسبر في أعماق النفس..تأخذ قصيدتك..القاريء معهاوتجعله يقف في نهاية القصيدة..لينقب في آلآمه.تحيتي

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 18/10/2008 20:25:30
الشاعر عمر
انزوع نزوع قرائي في طلاق الصورة الشعرية مع الموسيقى العروضية وارى في قصيدة النثر عوده للشعر الى حضن موطنه الاول وصيرورته الاولى وانبثاقه صور ورؤى بعيده عن الموسيقى العروضية التي التحمت مع النص بفعل سلطات نخبوية على موسوعات المعرفه وفرض ثلة من الارستقراطيين قوانين شعرية على عامة النخب الاخرى .لا اريد الاطاله فهذا لايسمح به مساحة التعليق المخصصة , الا الشاعر عمر قد عقد قران ناضج بين الموسيقى العروضية والرؤى الشعرية التي ضج بها النص سيما وان قلة من القصائد العروضية التي تزخر بمثل هذه الرؤى .. حقيقة احييك يا اخ عمر لانك شاعر وبكل ما تحمله هذه المفرده مع الاعتزاز

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 18/10/2008 17:23:37
حبيبي عمر احييك على هذه القصيدة المكتنزة بالرؤى والانزياح الجميل واثراء الشعرية بتطويع ايقاع بحر البسيط الذي طوعته بقدرة فائقة كما تتنامى القصيدة بالصور والاحالات وكنت اتمنى لو ان مطلع القصيدة مصرعا وليس عائما لان القصيدة مرتكزة او مفعلة بشعرية القافية والايقاع فلماذا تنازلت عن هذه الميزة في المطلع يا عمر انها من الشعر العمودي الحديث الذي ابحث عنه منذ مطلع الثمانينات واجمل ما فيها تناميها المجازي ومحاولتها الامساك بقوة بعضوية القصيدة او الوحدة الموضوعية فيها والتي اخذتها في مقال لي على كثير من قصائد جيل لتسعينات حيث في كثير منها تضعف ثيمة الوحدة الموضوعية وقلت في بداية مقالي انذاك :
قال شاعر لاخر انا اشعر منك قال الثاني : وبم . قال لاني اقول البيت واخاه وانت تقول البيت وابن عمه

دمت مبدعا

الاسم: زاهر موسى
التاريخ: 18/10/2008 16:56:41


غاية في الروعة

عمر كما تبهرني دائما




5000