..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النكتة..وسيلة المكبوتين لقهر القهر!( 4 – 4)

أ.د. قاسم حسين صالح

تقديم

    قدم القسم الأول من هذه الدراسة  تعريفا بتعدد مفاهيم  النكتة واستعرض نشوئها تاريخيا عبر الحضارات واختلاف صيغها ودلالاتها بين الشعوب وتبيان وظائف النكتة وأهدافها،واستعرض القسم الثاني تفسير الفلاسفة وعلماء النفس للنكتة واصنافها واهداف كل صنف منها،فيما ركز القسم الثالث على النكت السياسية في العالم العربي ودور الناس والسلطة في الترويج لها،ويتناول القسم الرابع النكت الجنسية واستطلاع رأي العراقيين بدلالاتها..في تحليل سيكوسوسيولوجي للباحث.

النكت الجنسية.

 ان تتحدث سيكولوجيا عن النكتة الجنسية فان المنهج العلمي يفرض عليك ان تبدأ بفرويد.وبعيدا عن التفاصيل وبقدر ما يتعلق بالموضوع، فان فرويد كان اول من تحدث عن النكتة باسلوب علمي في كتابه الصادر عام 1905 بعنوان علاقة النكتة باللاشعور(Jokes and Their Relation to the Unconsciousness).

  ومعروف ان اهم دافعين يحددان سلوك الانسان في نظرية فرويد هما الجنس والعدوان،وهو  يفسر صنفا من النكت الجنسية بأنها قناع إنسانى أو جنسى ليخفى الشخص حالات الإحباط الخاصة به،وصنفا آخر بأنه وسيلة لتفريغ عدوان مكبوت،فيما يضيف (مارسيل بانيول) بأن الكبت الجنسي يساعد على ذيوع الدعابات الفاضحة والتورية الماجنة..وهو الرأي الأكثر شيوعا في ان الحرمان الجنسي هو السبب الرئيس لشيوع النكت الجنسية الفاحشة،غير اننا نرى ان التحليل يتعداه الى اسباب اخر، اذا نظرنا الى ان النكتة الجنسية ليس دالة فقط على القهر وكبت الضغوط،انما دالة ايضا على الملاطفة والدعابة والمرح وخفة الدم.

العربي والنكت الجنسية.

    لدينا من  ألأدلة ما تؤكد ان الانسان العربي كان يهتم بالجنس منذ قديم الأزل.فتراثنا الأدبي يزخر بقصص واقعية وأخرى خيالية عن الجنس،اشهرها كتاب (الف ليلة وليلة)الذي يمثل الذاكرة الشعبية عبر سنوات من تاريخ العرب،ولك ان تجد النكت الجنسية في الكثير من مؤلفات الكتّاب والأدباء العرب،من تاريخ ما قبل الجاحظ الى تاريخ ما بعد نجيب محفوظ..غير ان النكت الجنسية تتغير بتغير الزمن،فالنكتة في زمن (البهلول) هي غيرها في زمن (الغوغول)!.

فئوية النكت الجنسية

 تصنف النكت الجنسية بحسب المرحلة العمرية والجنس،فالمراهقون والشباب لهم نكات ذات صياغة خاصة وموضوعات تعبر عن رغباتهم الجنسية المكبوته، والمتزوجون لهم نكاتهم ومعظمها تنشيطية من نوع (الفياغرا!)،وكذا من تعدى بهم العمر و(تقاعدوا) عن الجنس،وغالبا ما تكون موضوعاتها: رغبات و مقالب و حسرات.لكن تصنيفها بحسب الجنس يشير الى ان الدافع الرئيس فيها هو العدوان او السخرية من الآخر.فالذكور هم صنّاع النكت وهم الذين يطلقون نكاتهم الجنسية على النساء،وكثير منها فاحشة وملتهبة شبقيا بسبب الكبت الجنسي والاستبداد القمعي الذي تعرضت له المرأة العربية،واخرى بدافع الاستعلاء  تستهدف الحط من كرامة المرأة،ولهذا ترد النساء بنفس السلاح..بنكات تشتمه او تذمه، واخرى جنسية تستهدف فيها حيوانية وسادية وانانية وقلة ذوق الرجل وتخلفه في علاقته الجنسية بزوجته تحديدا،ونكت اخرى خاصة بهن للمتعة والترويح من الهموم،فضلا عن ان سرد النكتة بحد ذاته يحتاج الى جرأة وضحك بصوت عالي لا يليق بالمرأة في تقاليدنا.وسبب سيكولوجي آخر،ان النكتة هي وسيلة تنفيس عن المكبوت في اللاشعور،والمرأة تخشى او تخاف ان تكشف ما في اعماقها.

  ويتدرج مضمون النكت بحسب المستوى الثقافي لفئات المجتمع ،فالنكت الاباحية  تشيع في الفئات الشعبية ،والنكت الأقل اباحية تتداولها الفئة الوسطى ،ونكت التورية الجنسية  تختص بالفئة المثقفة. وتختلف ايضا باختلاف هوية المجتمع،فالنكت الجنسية في المجتمع المحافظ تختلف عن مثيلتها في المجتمع المفتوح.وتختلف ايضا بحسب الهوية الثقافية والفنية للمجتمع ،فهي تشيع في المجتمع الذي لا توجد فيه دور سينما او صالات عرض للأفلام،او نوادي للرقص والغناء،فتتولى النكتة الجنسية مهمة التعويض السيكولوجي والعقلي ايضا.

  ليس هذا فقط بل ان النكت الجنسية تتنوع بتنوع المهن والوضع الذي يكون فيه الانسان ايضا،فالقصابون والبحّارة والفلاحون والمثقفون..لهم نكاتهم،والسجناء لهم نكاتهم التي تعكس حالة الكبت والمعاناة التي يعيشها السجين وعدم السماح له بممارسة الجنس مع زوجته.

ومن الحوادث الغريبة أن الكاتب الفرنسى الماركيز دى صاد ألّف كتاباً اسمه (120 يوماً فى مدينتى سروم وعمورة) سجله على شريط من الورق يبلغ طوله مئة مترا داخل زنزانة قذرة فى أحد سجون باريس، وأخرج أقذر ما فى نفسه وما فى نفوس الرجال وألقى به على المرأة.

بالمقابل،بحث العقل الجمعي العراقي في زمن الحصار الاقتصادي والاستبداد السياسي عن ضحية لموضوع النكت الجنسية،كان في العراق هو المطرب سعدي الحلي (1922-2005) فنسجت حوله الكثير من النكت الجنسية المخجلة والمعيبة الخاصة باللواطة مع ان الرجل ما كانت له ميول جنسية مثلية،واشهر تلك النكت ان الرئيس صدام حسين بعث بطلب سعدي الحلي ليؤنبه على ذلك فأجابه سعدي( سيادة الرئيس ،صدقني هاي اشاعات مغرضه..تصور سيدي،هسه  من اطلع من يمك ،راح يكولون الريس ما طلع سلامات!)

    (بالمناسبة،كان اللواط بالعراق في اربعينيات القرن الماضي شبه شائع لدرجة ان الرجل و(فرخه) كانا يجلسان معا في المقهى..و يتباهى به ان كان جميلا!)

  ومع ان النكت الجنسية موجودة في كل مجتمعات العالم،الا انها في العالم العربي تعتمد الخطاب الصريح والمباشر ،والمفردة الفاحشة،وان النكتة (القوية)والأكثر شيوعا في مجتمعاتنا ..هي تلك الأكثر فضائحية! لأسباب سيكولوجية تتعلق بموروثنا الشعبي عنها،بدءا من العصر العباسي حيث شاعت فيه الجواري ،الى حاضر فيه من القيم والتقاليد الاجتماعية ما يضطر الفرد العربي الى كبت رغباته ودوافعه الجنسية،لتتولى النكتة مهمة التنفيس عن المكبوت.

  وفي استطلاع  اجريناه حديثا اتفق اغلب المستجيبين على ان النكت الجنسية ازدادت في العراق بالسنوات الأخيرة،وعزو ذلك لسببين :ظهور وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما الفيسبوك،وما فرضته احزاب الاسلام السياسي من قيود على الفن والحريات الشخصية..وكان احد قادة الكتل الاسلامية موضوع سخرية في العديد من النكت الجنسية.

والمفارقة ان زيادة حالات الانتحار والالحاد وظاهرة تفشي المخدرات والنكت الجنسية  شاعت في العراق في زمن حكم احزاب الاسلامي ،وهي حقيقة سيكولوجية –اجتماعية لا يدركها قادة هذه الأحزاب هي ان الضد اذ تطرّف فانه يخلق ضده النوعي

  وتبين ان اسباب شيوع النكت الجنسية في العراق هي نفسها في العالم العربي يتصدرها الكبت والحرمان الجنسي ومحرمات وتقاليد اجتماعية اقساها ما تعرضت له المرأة من استلاب جنسي.ولهذا السبب يعزى كثرة انتشار صفحات ومواقع عربية عبر النت ورسائل الموبايل خاصة بالنكت الجنسية كثير منها بادارة نساء!،ربما تعدّ هي الأكثر انتشارا في وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى العالم.

خاتمة:

 استعرضنا في الحلقات الاربع الخاصة بالتحليل السيكوسوسيولوجي للنكتة ما نظنه انه يكتب للمرة الاولى باللغة العربية بهذا الوضوح والايجاز الشامل لانواعها واهدافها وامور اخرى.وما نرجوه من اقسام علم النفس والاجتماع في الجامعات العراقية والعربية،ان تولي اهتماما خاصا بدراستها لاسيما في رسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه،وربطها بمتغيرات تخص الشخصية العربية وقياس اتجاهات الرأي العام لمعرفة رؤيتها وموقفها بخصوص القضايا التي يعيشها،فضلا عن تأثيراتها السلبية والايجابية،مستفيدة من (علم نفس الضحك)في التفسيرو(علم النفس العلاجي وعلم النفس الفسلجي )في التطبيق.

(المصري ،أبن نكته: في مقابلة تلفزيونية سألوا رقاصة مشهورة : شو بتعملي أول متقومي الصبح ؟ . قالت : ألبس هدومي وأروح دُغري ع البيت !! ) .

*

أ.د. قاسم حسين صالح


التعليقات




5000