..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

 (الأزياء دلالة قومية) ندوة في الدار العراقية للأزياء 


أقام الاتحاد الدولي لإعلام الأقليات وحقوق الإنسان بالتعاون مع الدار العراقية للأزياء أحدى تشكيلات وزارة الثقافة، ندوة بعنوان (الأزياء دلالة قومية) قدمتها السيدة شميران مروكل، في30/7/2018 بمبنى الدار.

حضر الندوة مدير عام الدار العراقية للأزياء عقيل إبراهيم المندلاوي، ورئيس اتحاد إعلام الأقليات وحقوق الإنسان محمود منديل، وممثلين عن الديانات والمكونات في الاتحاد، وعدد من ممثلي المنظمات المدنية والمهتمين.

قالت السيدة شميران مروكل اديشو، أن قيمة تفاصيل الزي الكلدو أشوري السرياني وما يمثله من ارث حضاري وإنساني على مر العصور لما يحمله من دلائل رمزية ومعنوية تعبر عن الموروث الشعبي الفلكلوري. 

وكما أشارت مروكل إلى ضرورة الاهتمام الجاد والتطوير المستمر للأزياء 'الكلدواشورية السريانية' وقدمت معلومات وتفاصيل دقيقة لتطور تلك الأزياء على مر السنين والتي تُعرِف للعالم بـ'الأزياء النهرينية' أو 'الأزياء الكلدو آشورية السريانية' والتي تميزت معظمها بدقة صناعتها من حيث الخامة ومكملات الزي والإكسسوارات والإضافات الأخرى كالتطريز على القماش لإشكال ورموز تمثل حضارات المكون الذي ينتمي له الزي.

وأوضحت اديشو، إن معظم العاملين بتلك الحرفة هم من كبار السن او بعض الشباب الذين ورثوا الصنعة عن آباءهم.

بعد ذلك تم عرض بعض نماذج هذه الأزياء، على 'الداتا شو' ومراحل تطورها عبر الاجيال، إذ تم عرض نماذج مشغولة يدوياً ولقاءات مع بعض العاملين بتلك الحرفة بالإضافة الى صور قديمة لمناسبات المكوَن وكيفية التمييز بين زي وأخر من خلال الشكل واللون ومناسبة ارتداءه وتوضيح أسباب انحسار تلك الأزياء والاكتفاء بارتداءها في بعض المناسبات الدينية والاجتماعية.

بعد ذلك ثم فُتِح باب النقاش والمداخلات للحضور. وتعقيباً لما طُرِح في الندوة كان لمدير عام الدار العراقية للأزياء كلمة أكد من خلالها على أهمية وعي الدار بأهمية أزياء كل مكونات الشعب العراقي وقومياته وأطيافه، وعمل الدار الدؤوب في إبراز أهمية هذا الإرث الحضاري الثر. كما أوعز المندلاوي، للأقسام الفنية في الدار بالعمل على إنتاج مجموعة أزياء مميزة تتكون من '20' زي تمثل اغلب المكونات.

كما وجه مدير عام الدار العراقية للأزياء عقيل المندلاوي، الدعوة للاتحاد الدولي لإعلام الأقليات وحقوق الإنسان لتقديم عرض أزياء خاص بهم.



الثقافي الواسطي يشارك في احتفالية عيد المصور العراقي

 

حاتم القريشي

شارك البيت الثقافي في واسط إحدى تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، بالاحتفالية التي أقامتها الجمعية العراقية للتصوير/ فرع واسط في قاعة الإدارة المحلية في مدينة الكوت، وأدار الاحتفال الإعلامي باسم ألشمري.

وأستهل الاحتفال بعزف للنشيد الوطني وتلاوة اي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، وبعدها وقدم كلمة الافتتاح رئيس الجمعية العراقية للتصوير/ فرع واسط شهيد المياحي.

كما تضمن الاحتفال إلقاء القصائد الشعرية لمجموعة من شعراء المحافظة تغنت بحب الوطن ونبذ الطائفية، وإقامة معرضا للصور الفوتوغرافية وتقديم عرض مسرحي لفرقة شارع دجلة الثقافي.

وفي الختام تم تكريم عدد من المصورين الرواد، ومجموعة من عائلات المصورين الشهداء، وعدد من المصورين الشباب الذين ساهموا في إنجاح ورش العمل التصويرية التي اقامتها الجمعية لتوثيق اثار واسط.



مدير عام دار الثقافة الكوردية يزور الروائي حسين عارف 


زار مدير عام دار الثقافة والنشر الكوردية الأستاذ ئاوات حسن أمين الروائي الكوردي (حسين عارف) في داره بالسليمانية للاطمئنان على صحته، يوم الأربعاء 1/8/2018.

وتأتي زيارة مدير عام الدار لغرض تفقد صحة الروائي حسين عارف والتباحث معه في العديد من القضايا الأدبية والثقافية العراقية والعالمية.

من جهته أهدى الروائي عددا من كتبه إلى مدير عام الدار لغرض إيصالها إلى المكتبات والشخصيات الثقافية المرموقة بالعاصمة بغداد.

يذكر أن الروائي حسين عارف، تعود بداياته إلى عام 1957، عندما نشر قصته الأولى "الشاي الحلو" في مجلة "الشفق" الكركوكية، ومنذ ذلك التاريخ والكاتب في صعودٍ مستمر، حيث تمَ تكريمه في عام (2008) بميدالية ذهبية من قِبل منتدى (كلاويز) الأدبي، وبجائزة من قبل صحيفة (كردستانى نوى) وهدية من مؤسسة (سردم) للطباعة والنشر.



المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000