..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفتاوى تطال ميكي ماوس

جمال المظفر

صحا العالم بكل فئاته العمرية ودياناته وقومياته واثنياته وانتماءاته الفكرية والسياسية على فتوى جديدة مخجلة لكل عربي وقع سهوا او بدون قصد تحت هذا المسمى الجغرافي ، ان تكون عربيا بالولادة لا بالاختيار ، وان تكون مسلما بالانتماء الوراثي لا العقائدي ، وان تكون ضمن رقعة جغرافية صحراوية تقدس الطابع البدوي على الحضاري وتعلي سياسة العشيرة على النظام المدني ، وتفعل القصاص بحد السيف لا بلغة القانون ، واعلان الوصاية المطلقة لشيخ العشيرة على وصاية العلم والمعرفة والشهادات العلمية العليا والاولية ، وان تبقى النساء جواري يزوجن بفنون وضعية منتقاة ، المسيار والمتعة والمسفار وزواج الدم وغيرها من البدع الاخرى والتي اعادت النساء الى مرحلة المشاعية البدائية ..
آخر الفتاوى الحداثوية التي صدرت هي فتوى الداعية السعودي محمد المنجد الذي اباح دم الكائن الكارتوني ميكي ماوس وقال انه من جنود ابليس في الارض ، هذا المخلوق الصغيرالذي ابتكره والت ديزني والرسام اوب ايفركيز قبل اكثر من 80 سنة والذي بات صديقا محببا لدى الاطفال والكبار ، ولاادري لماذا صحا هذا الداعية بعد كل هذه الفترة الزمنية من تسلل ( الشيطان ) ميكي ماوس الى الشاشة الصغيرة والذي بات يهدد الدعاة لان الاطفال ، بل حتى الكبار يتابعون هذه الافلام المغرية ولايتابعون القنوات المتشددة التي تحاول اعادة الانسان الى ماقبل التاريخ وتبث ثقافة لاتمت للحضارة والمدنية والتطور بصلة ...
يبدو ان هناك صراعا حادا مابين لغة التطور العلمي والتكنولوجي ودعاة التطرف الديني ، فالعالم بات يتطور سريعا ، بحيث نصحو صباح كل يوم على انجاز مذهل في مجال العلوم والتكنولوجيا والاتصالات مقابل تراجع كبير في العقلية العربية بسبب صناع الفتاوى الذين يريدون ارجاع المواطن العربي الى زمن العصيدة والبعير وانتهاك سيادة الدول على مبدأ ( الفتوحات ) والتي هي غزوات مع سبق الاصرار والترصد شاءوا أم ابوا ...
العالم يتطور سريعا ويبني نظامه المدني بصورة علمية ويواصل مشواره في ولوج كل انواع العلوم الارضية والفضائية حتى وصل الغربيون الذين نطلق عليهم وفق منهجنا الديني ( الكفرة ) الى المريخ والذي كان يشكل لنا مصدر قلق ورعب لان افلام الخيال العلمي كانت تصور لنا ان هناك كائنات فضائية سوف تأتي وتدمر الارض في مشاهد مرعبة ، وكم صدم المشاهد العربي عندما رأى المسبار الفضائي وهو يهبط على سطح المريخ ويثبت ان ليس هناك ولا ( جريدي ) على سطح هذا الكوكب الخرافي الذي شكل هاجس خوف لدى المواطن العربي ، بل حتى للمواطن الغربي ...
اذكر تلك الاية التي كانت تستفزني كثيرا لما فيها من دعوة صريحة لولوج العلم وبخطاب الهي لاخطاب داعية او مدعي (يامعشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السموات والارض ،فانفذوا ، لاتنفذون الا بسلطان ) هذه الاية نزلت على العرب ، وحفظوها عن ظهر قلب بصحابتهم وانصارهم ومؤيديهم ومهاجريهم وفاتحيهم ومبشريهم ، ولكن هل استفدنا من عمق هذه الاية ..؟
لماذا استغل الغربيون جهالتنا وسبقونا في العلم ووصلوا الى الفضاء ، واكتشفوا السلطان الذي يخرجهم من الجاذبية الارضية بينما بقينا نحن نتغزل بالقمر ونصف وجه حبيباتنا به وتبقى رقابنا متدلية الى الخلف من كثر مانحدق به ويسحرنا باستدارته ونوره العالي ونعجب من كويكب بهذا الحجم يحلق في هذا الكون من دون اسلاك او خيوط ...
عندما خاطب الله الانسان بهذه الاية كان في وضع البدائية ، يوم لم تكن هناك تكنولوجيا وعلوم وصواريخ وطائرات ولا استنساخ جيني ، يوم كان الانسان يستيقظ منذ الفجر ويعد طعامه من اجل ان يسير لعشرين كيلومترا ، بينما اصبحت اليوم هذه المسافة تقاس بالثواني وتصبح لاشئ ضمن نطاق سرعة الضوء ...
كل الفتاوى التي تصدر تدعو للقتل دون محاكمة او استجواب قضائي ، لامجال للمقابل لان يدافع عن نفسه او ابداء وجهة نظره ، ولكن السؤال المحير لماذا لايعتمد الدعاة منطق الحوار في الوصول الى اوسط الامور من اجل وضع النقاط على الحروف ...
اتذكر يوم صدرت فتوى باهدار دم مدعي ( الايات الشيطانية ) سلمان رشدي دون اجراء حوار او رفع دعوى قضائية ضده لاساءته مشاعر المسلمين كي نبين للعالم اننا شعب يحترم القانون وينشد العدل ، وكان من الممكن اجراء مناظرة تلفزيونية كالتي كنا نراها بين علماء دين مسلمين ومسيحيين حول قضايا فقهية وبالتالي التوصل الى لغة تفاهم وتقارب لا الى نقاط اكثر خلافية ...
تفعيل سلطة القانون في المجتمعات العربية يتقاطع مع سلطة الدين وبالتالي يضعفها ، عندما يسلط رجل الدين نفسه قاضيا ومفتيا ، لايقتل بيده ، بل بلسانه ، وهناك اياد تنفذ تلك الفتاوى بعمى قلب ، قتل هذا او ذاك لانه يتقاطع معهم في الرأي او الفكر ، وهذا الامر يجعل من تطبيق النظام الديمقراطي في المجتمعات العربية مستحيلا عندما تكون السلطة الدينية فوق القانون ولايمكن التقرب منها ويمكن ان يهدر دم المواطن او الاعلامي لمجرد وجهة نظر تنتقد تلك السلطة او لاتجاريها في فتاواها ..
لغة الحوار هي اللغة المثلى في التخاطب بين البشر ، مثلما الفن الذي يوحد الرؤيا والخطاب العالمي رغم الاختلاف في اللغات والاجناس ، وهي طريقة العقلانيين الذين يدعون لتفعيل لغة العقل وتنشيطها من اجل مجتمع يبنى على اساس تنويري لاعلى اساس فوضوي ....
تجريم الخبازين واباحة قتلهم لانهم يحرقون العجين بالنار ، وهي تهمة جاهزة للقتل لان نعمة الله اي ( الخبز ) لايجوز حرقها ويجب اكلها نيئة على علاتها ، وكذلك تحريم الجمع مابين الطماطم والخيار بدعوى المزاوجة مابين المؤنث والمذكر وهذا كاف لان يكون الشيطان ثالثهما ، وتحريم المسلسلات المدبلجة او لعب كرة القدم وتكفير العلمانيين لانهم يفصلون الدين عن الدولة والاعلاميين لانهم يبيعون الكلام ، والذين لايطلقون لحاهم لانهم مرتدون ، والذين يلبسون الجينز وهلم جرا من هذه الفتاوى الفنطازية ..
المشكلة ان هيمنة السلطة الدينية على سلطة الدولة أضعف الاخيرة وجعلها اداة بيد الاولى خوفا من ان تنقلب ضدها وبالتالي تؤلب الشارع ضد السلطة الدنيوية ( الشهوانية ) .. ولذلك باتت بعض الدول اسيرة هيمنة التيارات والقوى الدينية المتشددة ، بل وصل الامر الى تهديد الامن والسلم العالمي من خلال اباحة دماء مواطنين من دول اخرى او تنفيذ عمليات ارهابية ضد دول غير مجاورة للحدود الجغرافية للبلدان الاسلامية بدعوى الجهاد ...

 

جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جواد المظفر
التاريخ: 10/04/2009 15:20:39
حاوروهم حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ


اتمنى أن تحاور أحد رجال الدين وجها لوجه لتكتشف أنهم من اكثر الناس (ديمقراطية)
فهو سلس متفهم ومنفتح ويسمع منك ويؤيد حججك بادلة وبراهين ما بقي رأيك مؤيدا لآرائه فإن حاولت (لا قدر الله) ان (تعارض) فكره ...


فلن تكون اهلاً للحوار ...

لأنك بنظره (شاقٌ لعصى الطاعة ومفرقٌ للجماعة)


(( تعلم كيف تنحدر النفوس
وتلثم موطئ القدم الرؤوس
...

تعلم أن قومك قوم غزوٍ
وكلهم غداة السلب شوس


ســـلام

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 26/10/2008 12:28:18
الاخ فاضل
شكرا لمرورك على تلك الفتاوى
وحقيقة اؤكد للاخ ابو احمد بان هناك فتاوى تجيز قتل الابرياء
ومن كل الطوائف
تقبل محبتي واحترامي
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 26/10/2008 12:26:39
الاخ ابو احمد
شكرا على مرورك
ولكن احب ان اقول لك بان هذه ليست الفتوى الاولى
هناك فتاوى بقتل العراقيين الابرياء
اليست تلك مخجلة ومعيبة
اي فتوى تلك التي تبيح قتل المدنيين لانهم يخالفونهم في العقيدة
تقبل تحيتي
جمال المظفر

الاسم: فاضل
التاريخ: 23/10/2008 08:05:21
الاستاذ جمال المظفر المحترم
مقالك راااائع جدا فوالله انك اصبت كبد الحقيقه واحب ان ارد على الاخ ابواحمد واقول له توجد فتاوي عند بعض رجال دين المسلمين ومن كل الطوائف افظع وامر من فتوى ميكي ماوس

شكرا

الاسم: ابو احمد _ بغداد
التاريخ: 22/10/2008 21:06:44
تحية طيبة

لو تابعت نص كلام محمد المنجد لرأيت ان ما نقلته العربية التي اخذت انت منها الخبر غير صحيح وانما كان نشره للاستخفاف بالدين وبرجاله . وهناك سؤال يطرح نفسه من منا نحن العراقيون ملزم باتباع فتاوى " السعوديين" ؟ ولوكانت هناك فتوى سعوديةاخرى ليس عليها اي اعتراض هل كنت ستفكر ولو للحظة باتباعها ؟؟....... مع تقديري وتقبل مروري

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 21/10/2008 10:58:00
الاخ العزيز باسم الشمري
اهلا بوقع خطواتك ايها الصديق العزيز
حقيقة
المسافة مابين المواطن والمسؤول طويلة جدا ، لاتقاس بالكيلومترات ، لانها شاسعة جدا ..
ساسة ضحكوا على الناخبين ، واتمنى ان يتعض من انتخب ووقع ضحية الخدع البرلمانية
محبتي وتقديري
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 21/10/2008 10:54:08
الاخ العزيز جبار عودة
تحية لقلمك الذي اجاد وعبر عما في دواخلنا..
شكرا لك مرة ثانية
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 21/10/2008 10:49:40
الاخ العزيز صباح محسن جاسم
شكرا لمرورك الجميل والدائم
مصائبناواحدة وان تعددت مسمياتها، نتقاسم همها سوية..
نحن ضحايا عصر ( الفتونة ) والتي لاتختلف عن مسماها الشعبي العام ..
ليست فتاوى وانما بلطجة
محبتي الدائمة
جمال المظفر

الاسم: باسم الشمري
التاريخ: 20/10/2008 13:58:25
الاستاذ جمال المظفر المحترم
نعم ان مااشرت اليه هو عين الصواب ونعرفها جميعا ... فقد تسيد الدين على السياسة منذ 5 اعوام وكبلها بفتاويه العديدة .. دون ان يجد حلا لتخبطات اهل السياسة وتأثير ذلك على الخدمات الضرورية المقدمة للمواطن البسيط الذي اصبح بينه وبين عائلة المسؤول مسافة تقاس بالكيلو مترات ..

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/10/2008 00:04:57

العزيز جمال المظفر
حقا ان شر البلية ما يبكي من الضحك المر فقد اصبحنا اليوم في مسيس الحاجه الى ( منجد ) حقيقي لينتشلنا من الداعية محمد المنجد وأضرابه 00 هي الفوضى بأبشع صورها الفنطازية00شكرا لك واسلم لاخيك المحتاج الى تواصلك الحميم معه
وافر محبتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/10/2008 03:06:48
المبدع جمال المظفر....
فقهة السرعة...الفتاوى المودرن...وبال..أدوات الفقه إستنبط الحكم الشرعي من إصوله العقائدية في الكتاب والسنة والاجماع والعقل....والاجتهاد لايصله الا من أفنى عمره بالبحث،والتحقيق،وهظم علوم الاولين والاخرين..أما من يفشل بالدراسة العلمية ويتوجه صوب التعليم الديني ،وإذا به خلال سنى يجيز الافتاء،أو حتى بعد أعوام بلا دراية،هنا تقع محنة المفتي ومن يطبق فتاويه،المطلوب مركز إفتاء علمي لمجموعة من العلماء العاملين العرفانيين الربانيين،أو مجتهد جامع للشرائط (العلم،طهارة المولد ،العدل إلخ).لأن الفتاوى الطازجة من امثال رضاعة الكبير أو زواج الممثل على الممثلة ضمن العقد في الدراما فأنها مسألة تضحك الثكلى....

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 15/10/2008 23:35:47
الأعز جمال المظفر
ليس من السهل كما يبدو من الظاهر الأنتقال من لغة الخوار الى لغة الحوار .. وليس أسهل على مستعمر محتل اذا ما وجد أرضية غالبة للخوار على الحوار من أن يقلب معادلة الصراع على حلبة السياسة فيجعل من الخواريين جمهورا للفرجة من على المدرجات يديرون الحواريين بالرصاص والمفخخات.
هذا ما يخطط له في بلادنا والآ ما معنى أن عمر أمريكا عشر من عمر شعوبنا العربية والفارسية وما نزال نفكر بأمور ليست من عمق حضارتنا ؟
أي دين بسيط هذا الذي لم نفقهه كل هذه الألف وأربعمائة عام ونيف ؟!
هل سمعت بشعب من شعوب العالم يحرم الغناء والموسيقى والرقص ويحلل التمتع بالمرأة واستغلال الناس البسطاء وقتلهم وتهجيرهم ؟
هل سمعت عن بلاد يوجد فيها نهران منذ الأزل ولم يستثمر موقعهما ولا مياههما ويبكيان قصبهما على الضفاف منذ عصر الياندرتال ؟
هل وصلك كيف يستثمر وادي السيلكون في امريكا وكيف يستثمر وادي السلام في بلادنا؟
هل تعلم ان متر مكعب واحد من السليكون المتوفر في صحاري بلادنا يمكنه أن يسد حاجة بيت كامل من بيوت مواطنينا مدة ثلاثين عاما من الكهرباء ؟
مائة مليار دولار دخل جيوب ميزانيتنا العام الماضي .. هل يعقل ان مواطننا يبقى يحسب الف حساب لراتبه المهدد بالقتل كل نهاية شهر!
اية تجربة برلمانية جديدة هذه التي يتحدثون عنها والبرلمان يندر ان يجتمع بكامل نصابه ! تصور ان هناك من يتباهى من ان احد عشر مليون مواطنة ومواطن انتخب هؤلاء .. ولا يفكر هؤلاء مرة واحدة باحترام ناخبيهم!




5000