..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من بغداد الى لندن يُحلق السعداوي مع فرانكنشتاين

سالي المبارك

للأفكار والاحلام والأبداع أجنحة طارت بالروائي العراقي أحمد السعداوي من بغداد الى لندن على جناحِ فرانكنشتاين . 

في لندن وعلى قاعة متحف ألبرت وفيكتوريا جرت يوم الثلاثاء المصادف ٢٢/حزيران / ٢٠١٨  أحتفالية  الإعلان عن الفائز بجائزة مان  بوكر للرواية العالمية التي تُعتبر ثاني أرفع جائزة دولية بعد جائزة نوبل للأدب ، وصل فيها الروائي العراقي أحمد السعداوي بروايتهُ فرانكنشتاين في بغداد الى أفضل ثلاث روايات  في الأدب العالمي ودخل القائمة القصيرة التي تضم ست روايات بعد أن كان مُرشح لهذهِ الجائزة مئة وثمانية روايات عالمية أستطاع السعداوي تخطيها والوصول الى القائمة الطويلة التي تضم ثلاثة عشر رواية ثم القائمة القصيرة التي ضمت  ست روايات .  

  وبالرغم من أن السعداوي لم يحصل على المركز الأول في جائزة البوكر العالمية التي فازت بها الروائية البولندية أولغا توكارتشوك عن روايتها الترحال ، ألا أنهُ فاز بُحبِ الملايين  من الناس التي ألتفت حولهُ على حُبِ الوطن  بقلب واحد ودعاء واحد فقد رفع أسم العراق عالياً في المحافل العالمية فكان الوجه المشرق لِبلدهُ العراق  الذي توارى خلف ستارة الفساد والقُبح السياسي . 

وتُعتبر رواية السعداوي فرانكنشتاين في بغداد من أكثر الروايات مبيعاً بين الست روايات التي وصلت للقائمة القصيرة لما تتمتع بهِ من عناصر القوة أبتداً من القصة المشوقة واللغة الجميلة التي كُتبت بها الى الوصف الرائع لمحيط بغداد الاجتماعي والسياسي وكيف تعامل الناس مع العنف في زمنِ الحرب .  

أن وصول السعداوي الى هذهِ المكانة الرفيعة والتي يستحقها وبِجدارة يفتح للأدب العربي واللغة العربية باباً نحو فضاءات العالمية . 

وفِي الوقت الذي كان هناك أهتماما عالميا من قِبَلِ الاعلام الأجنبي بوصول روائي عراقي عربي الى القائمة القصيرة في جائزة البوكر العالمية وكذلك أهتمام ومتابعة شعبية من قِبَلِ العراقيين لهذا الحدث الكبير وعبر وسائل التواصل الاجتماعي سجل الاعلام العراقي تجاهل وغياب في تغطية هذا الحدث الكبير فلم  يكن هناك اَي بث مُباشراو تغطية للحدث  من قِبَلِ القنوات العراقية كما يحدث عندما تُغطي المناسبات الدينية ومؤتمرات السياسيين  . مبروك للعراق و للروائي أحمد السعداوي هذا الإنجاز الكبير الذي يُعتبر نصراً للرواية العربية في العالم وشكرا لَهُ على كلِ مشاعر الفرح التي أهداها الى شعبهُ العراق وسط الحزن الساكن في أرواحهم .


سالي المبارك


التعليقات




5000