..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفرج لفرج البديري

عمار حميد

مر اكثر من عشرون يوما على اختفاء المدرس  والناشط المدني فرج البديري الذي كان متوجها الى دوامه في المدرسة الواقعة في سوق الشيوخ وذلك عندما تم اختطافة مابين المنزل والمدرسة ، هكذا وبكل بساطة اختفى الرجل ولم تعلن اي جهة عن مسؤوليتها او الاسباب التي دعتها لفعل ذلك والمحير في الأمر انه قد اختفى قبل ايام قليلة من الانتخابات والتي قد اعلن مسبقا عن نيته لمقاطعتاها مثل ملايين العراقيين!


فرج البديري كان يمثل علامة فارقة في الاحتجاجات الدائمة في ساحة الحبوبي معبرا عن موقف مناوئ لكارتيلات الفساد المتحكمة في مدينة الناصرية  وتردي الخدمات وقانون الانتخابات سيء الصيت فمالذي اثار حفيظة الجهات التي اختطفته ومالذي اوجعها منه ، اسئلة كثيرة تثير علامات استفهام ولاجواب لها الى ان يظهر مايوضح ذلك الا ان الواضح في تلك المسألة ان حراكا من نوع ما كان ينتهجه فرج البديري يعتبر امرا محفوفا بالمخاطر في مناطق المحافظات الجنوبية حيث تسيطر افكار الاحزاب الاسلامية والعديد من الميليشيات المنفلتة.


فالأوضاع هناك تعاني من ضعف سيطرة القانون والدولة وكثرة النزاعات العشائرية وظهور جماعات اسلامية تتبنى فكرا غريبا وما كان اخرها ظهور مرشح في ذي قار أدعى النبوة في ملصقاته الانتخابية ومن غير المعروف ايضا كيف انتهت قضيتة بعد ذلك.


ولاننسى ايضا قضية اعتقال الناشط المدني (باسم خزعل خشان) وصدور حكم قضائي بحقه ممايدل على اضطراب الاوضاع الأمنية وسلطة الدولة هناك وخطورة ظهور تجمعات وافراد تطالب بالحرية والمساواة على اساس انساني وهو مايشكل مصدر قلق وانزعاج لجماعات استحوذت على محافظات جنوب العراق منذ سقوط نظام البعث.


ان الجهات التي قامت باختطاف او اخفاء فرج البديري وكذلك قبله بأكثر من سنتان ونصف اختطاف الناشط جلال الشحماني في بغداد تحاول بهذا الاسلوب ايصال رسالة مفادها ان لايحاول احد الاقتراب الى خطوط حمر تهدد كيانها والهدف ايضا وضع من هم على طريق فرج البديري في حيرة وأرتباك وتساؤل حتى لايجرؤ احد منهم الاستمرار في "صدع رؤوس" تيجان الرؤوس.


نتمنى الفرج لفرج البديري وان يعود بصحة وسلامة الى اهلة واصدقائه ومحبيه وان لاتطول هذه الغيبة بجاه صاحب الفرج.


عمار حميد


التعليقات




5000