..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أبيتُ السبَّ والذّما

أبيتُ السبَّ والذّما 

وكظمِ الغيظِ والحِلْما


 لمنْ صاروا بما اجترحوا

بحقِّ الشعبِ لي خصما


رأبْتُ بنفسيَ الشمّاءَ

أنْ توسعَهمْ شتما


فهلْ ردَّ السُّبابُ لنا

حقوقاً أو نفى ظُلْما ؟


هلِ انجابتْ بهِ الظلماتُ

أو زادتْ بهِ النُّعمى


فما أبغيهِ منْ شعبي

عظيماً جلَّ أنْ يُسمى


أريدُ جموعَهُ الغضبى

تعدُّ لثورةٍ عظمى


على مَنْ دمّروا بلدي

ومنّا سرقوا  الحُلْما


على مَنْ في الدُّجى زحفوا

أفاعيَ تَنْفُثُ السُمّا 


تهدُّ وكورَها هدّاً

وتجلي الحزنَ والهمّا 


فَقَدْ جلبتْ فضائحهم

لَهُ الإذلالَ والوصْما


على مَنْ فيهِ قد حلّوا

وبالاً ينضحُ الشؤما


فسلكُ الشرِّ يجمعهمْ

قد انتظموا بهِ نظما


قدِ ابْتُليَ العراقُ بهمْ

وذاقَ الويلَ والضيما


لقد نهبوا خزينتَهُ

وحازوا خيرَ الجمّا


وكم كذبوا على شعبي

كما ساؤا لهُ حُكْما


فساءتْ فيهِ سمعتُهم

وساء مذاقُهم طعما

 

ومَنْ قد أشبعوا وطني

مغارمَ أعقبتْ عُدما


بما سرقوا وما نهبوا

شكا الإفلاسَ والغُرْما


فما أبقوا عليهِ اليومَ

لا لحماً ولا عظما


عليكَ القلبُ يا وطني

أسىً لمّا يزلْ يُدمى


لقد باعوكَ أقساطاً

وكلٌّ يبتغي سهما


أضاعوكَ الألى لعبوا

وهدّوا مجدكَ الضخْما


زمانٌ إذ أتى بهمُ

حقيقٌ أَنَّهُ أعمى


 سياسيّوكَ ما عمروكَ

لكنْ أمعنوا هدما


 وكانوا فيكَ عمياناً

 وكانوا كلّهم صمّا !!!


الامَ تظلُّ معلولاً

تمجُّ البؤسَ والسُّقْما


أفقْ يا شعبنا الغافي

أطلتَ الصمتَ والنوما


أترضى العيشَ في ذلٍّ

وتخشى العذلَ واللوما


عجيبٌ أنت يا وطني

أبيتَ اللعنَ والذمّا


أراكَ اليوم منكسراً

أسيراً تشتكي الهضما


ومصفودا ومُستلباً

ومجروحاً ومُغتمّا

  

تخبطُ خبطَ عشواءٍ

عدمتَ الرشدَ والفهما


تعافُ الدّر مطروحاً

وجهلاً تنتقي الفحما !!!



 

رزاق عزيز مسلم الحسيني


التعليقات




5000