..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حياة منهوبة

سعد جاسم

عندما ماتَ أبي

جاءَ المعزّونَ

ليواسوني قائلينَ :

-خاتمة الأحزان

أو

-البقاء في حياتكَ

وكنتُ عندَها اتساءلُ :

تُرى هلْ ستكونُ حقاً 

هذه خاتمةُ أحزاني ؟

وهلْ ستبقى لي حياةٌ ؟


وحينما ماتتْ أمي

جاءَني مُعزّونَ آخرون

لمواساتي وتطييبِ خاطري

وقالوا لي ايضاً :

-خاتمة الاحزان

-والبقاء لحياتكَ

وكذلكَ تساءلتُ

ذاتَ السؤال

عن الاحزانِ وخاتمتها

وعن حياتي الباقية ؟


وعندما استُشْهدَ أخي 

في حربٍ ليستْ عادلة

حدثَ الأمرُ ذاتُهُ

وتساءلتُ ذاتَ الاسئلةِ


وعندَ مقتلِ ابنِ عمي 

في حادثِ سقوطِ سيارتِهِ العسكريةِ

من أعالي جبلٍ شماليٍّ

الى هاويةِ العدمِ

أيضاً جاءَ مُعزّونَ مختلفونَ

وحدثَ الذي حدثَ

في مراسمِ موتايَ السابقين


وهكذا أصبحَ الحالُ

في كلِّ واقعةِ موتٍ أو قتلٍ

تحدثُ معي

ولكنًّ الغريبَ في الحكايةِ

هوَ فقطْ عندما مُتُّ أنا

حينها عرفتُ انها كانتْ

خاتمةَ حياتي 

حيثُ لمْ أعدْ أرى مُعزّينَ 

ولاأسمعُ أسئلةً مكرّرةً وتقليدية

 ولكنْ كانَ هناكَ سؤالٌ وحيدٌ ويتيم 

تترددُ اصداؤهُ 

في رأسي الباردِ الحزين  

- مَنْ الذي أَخَذَ حياتي ؟

أنا لاأعتقدُ أنهُ الربُّ

لأنني أعرفُ انهُ زاهدٌ 

وغنيٌّ وحنون

وهوَ ليسَ بحاجةٍ

الى مشكاةٍ من نورٍ

هي روحي

أو الى حياةٍ خاويةٍ

 هي حياتُنا المنهوبة 


سعد جاسم


التعليقات




5000