..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أ . د نادية هناوي و (السرد القابض على التأريخ ) في ضيافة النور .

مؤسسة النور

النور / خاص

احتفت مؤسسة النور اليوم بالأستاذة د . نادية هناوي سعدون أستاذة النقد الأدبي والمناهج النقدية الحديثة في الجامعة المستنصرية لمناسبة صدور كتابها الجديد ( السرد القابض على التأريخ ) وذلك في قاعة علي الوردي في المركز الثقافي البغدادي وسط حضور أدبي وأكاديمي عراقي وعربي .

وأفتتح الدكتور سعد ياسين يوسف الجلسة التي أدارها بكلمة عرّف فيها بالمنجز النقدي للمحتفى بها وبالإصدار الجديد وأبرز مضامينه حيث قال :

ينشغل الإصدار الجديد بمفهوم التاريخ بوصفه مادة سردية خاضعة للصدق أو عدمه، والكشف عن دور السلطات الحاكمة في تدوينه وبيان المسكوت عنه، وسعي السرد المعاصر إلى التماهي مع هذه المادة والإبانة عنها ومديات الإفادة من وسائل المؤرخ في عمل السارد لا بهدف التوثيق، بل الاستعادة.

وأضاف : إنَّ الناقدة الأكاديمية نادية هناوي تناقش مصطلح رواية التاريخ كصيغة سردية، وتسعى إلى فحص هذا المصطلح ومقارنته مع مفاهيم وطروحات عربية وأجنبية لمفكرين وفلاسفة منهم، بول ريكور ومارتن هيدغر وهايدن وايت.

أجابت بعدها أ .د نادية هناوي على أسئلة مدير الجلسة والتي تناولت مباحث الكتاب في فصوله الثمانية والمتضمنة علاقة التاريخ بالأدب، وكيف تخدم وسائل عمل المؤرخ مهمة الأديب، في التوثيق للأحداث والحقب والسير واجتراح مصطلح رواية التاريخ والمكونات البنائية المحددة التي يمكنها أن تُنتج رواية تاريخ وعلاقة الرواية بالتاريخ من ناحية المنابت والتمثلات، والكيفية التي بها تتشظى الذاكرة ويتم الإيهام بالواقع .

كما تناولت أجابات هناوي " رواية السيرة النبوية وأسلوبية سرد التاريخ" بالتقاط تموضعات التقاء رواية السيرة النبوية بالرواية السيرية من خلال رواية "ها هو اليتيم بعين الله" للكاتب الإيراني رضا سرشار الذي وظف محكي التاريخ لصنع محتمل سردي هو بمثابة واقع سردي ممكن أن ينماز بالصدقية بارتكانه إلى التوثيق ، إضافة إلى تموقع سيرة المقدس ومستويات التعالق السردي ـ التاريخي في توظيف سيرة الإمام الحسين قبيل استشهاده في واقعة الطف من خلال رواية "ألم ذلك الحسين" للكاتب العراقي المهاجر كمال السيد.

وتتبعت د . نادية هناوي في اجاباتها استثمار التراث الصوفي في إطار الاشتغال السردي الذي يوظف محكي الت

اريخ، رغبة في إثبات تجاوز مواضعات الرواية التاريخية باتجاه رواية التاريخ.. من خلال تناولها لرواية "قواعد العشق الأربعون" للكاتبة التركية أليف شافاق .

وتطرقت في معرض إجابتها على أسئلة الدكتور سعد ياسين يوسف إلى مواضع الانسياق وراء التاريخ الرسمي وتفصيلاته السياسية والاجتماعية، جنبا إلى جنب وإيلاء البعد التخييلي اهتماما مماثلا يكشف عن الغائر أو المخبوء وراء التاريخ المدون، مستشهدة بسيرة عمر الخيام في رواية " سمرقند " لأمين معلوف معرجة على طبيعة الكتابة السيرية في رواية " ابن سينا، أو الطريق إلى أصفهان " للروائي الفرنسي جيلبرت سينويه .

كما تناولت هشاشة الذاكرة السردية بين إماتة التاريخ واستعادته في رواية " أحمر حانة " والرؤية الجمالية للكيفية التي وظَّف فيها الروائي حميد الربيعي التاريخ كبؤرة سردية تنتج تاريخا بديلا أو مختلقا.

وتحدث خلال الجلسة الأستاذ الدكتور علي حداد معبراً عن سعادته بما تقدمه أ د . نادية هناوي لمسيرة الثقافة العربية والعراقية في مجال الدراسات النقدية الأكاديمية الرصينة ، وقال :

إنَّ هناوي كسرت نمطية التجربة النقدية لما قدمته من مستوى رفيع في النقد كما أنها كسرت نمط الدرس الاكاديمي بما تقدمه من طروحات نقدية واعية ورصينة ، مشيراً إلى العلاقة بين الرواية والتأريخ وتداخل هذين المفهومين .

 

كما تحدث خلال الجلسة أ. د بلال عرابي عميد كلية الآداب الرابعة في دمشق الذي يزور العراق بدعوة من وزارة التعليم العالي مشيدا بما رآه من ثراء ثقافي عراقي وبالجهد الأكاديمي النقدي للدكتورة نادية هناوي وبطروحاتها النقدية المميزة .

تحدث بعدها الروائي حسن البحار قائلا ً:

إنَّ أ . د . هناوي حسمت الجدل القائم حول الرواية التأريخية بوضعها النقاط على الحروف في كتابها الجديد ( السرد القابض على التأريخ ) والذي أسهم بفك اشتباك التسميات والمفاهيم في هذا المجال مشيداً بما تقدمه هناوي للساحة النقدية .

وفي ختام الجلسة أجابت المحتفى بها على أسئلة عدد من المتداخلين وهم الأساتذة أحمد فاضل ، أمين الموسوي ، طالب الدراجي ، عدنان الفضلي ، وصالح عبد الحسين .

قدم بعدها الدكتور سعد ياسين يوسف شهادة تقديرية للمحتفى بها أ. د . نادية هناوي باسم مؤسسة النور للثقافة والإعلام .

 

وفيما يلي السيرة الموجزة للمبدعة أ .د . نادية هناوي :

 

التخصص/ النقد الادبي الحديث

الشهادات:

 

دكتوراه الفلسفة في اللغة العربية وآدابها بتقدير جيد جدا /كلية التربية للبنات /جامعة بغداد2002.

ماجستير في اللغة العربية وآدابها بتقدير جيد جدا /كلية التربية للبنات / جامعة بغداد 1999.

بكالوريوس في اللغة العربية بتقدير امتياز 91% وبالمرتبة الاولى /كلية التربية للبنات / جامعة بغداد ،1997.

حصلت على لقب الأستاذية عام 2012.

 

 

العنوان العمل الحالي /

قسم اللغة العربية / كلية التربية / الجامعة المستنصرية / العراق .

هاتف 009647803798295

الأداء البحثي والأكاديمي/

شاركت في اكثر من اربعين مؤتمرا علميا في الجامعات داخل العراق وخارجه .

نشرت اكثر من خمسين بحثا علميا محكما في المجلات الاكاديمية في الجامعات العراقية والعربية .

عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق.

أشرفت على عدد من رسائل الماجستير واطاريح الدكتوراه، وناقشت عددا منها في جامعات عراقية مختلفة .

نشرت عشرات الدراسات والمقالات في مجلات عراقية وعربية وفي الصحافة الثقافية.

اختيرت محكما في أكثر من مسابقة أدبية .

فازت بجائزة نازك الملائكة للإبداع النسوي في حقل النقد الروائي، الدورة السابعة، وزارة الثقافة، 2014.

 

الكتب المنشورة:

القارئ في الخطاب النقدي العربي الحديث نجيب محفوظ انموذجا، طبع دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد، 2014.

مقاربات في تجنيس الشعر ونقد التفاعلية، دار الفراهيدي للنشر والتوزيع ، بغداد، طبعة أولى 2010.

تعدد القراءات الشعرية في النقد العربي القديم حتى نهاية القرن السابع للهجرة، المركز العلمي العراقي ، بغداد ،ط1 ، 2011.

السرد النسائي القصير مقاربة نقدية في مجموعتين قصصيتين ، الموسوعة الثقافية 133، دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد ط1 2014.

تمظهرات النقد الثقافي وتمفصلاته قراءات تطبيقية ، دار تموز ، سوريا، طبعة اولى، 2015

منازع التجريب السردي في روايات جهاد مجيد، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، طبعة اولى، 2015.

رؤى نقدية الشعر من بنية التحليل الى بنى التأويل، دار الفراهيدي للتوزيع والنشر، بغداد، طبعة اولى، 2016.

الجسدنة بين المحو والخط الذكورية والانثوية مقاربات في النقد الثقافي، دار الرافدين للتوزيع والنشر، بيروت، 2016.

اللامنتمي بين المطاردة والمصادرة دراسات في روايات احمد خلف، اعداد وتقديم ومشاركة د. نادية هناوي سعدون، دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع،الشارقة، 2017.

بنائية الصوغ الشعري ومقاصده في تجربة الشاعر نوفل ابو رغيف، دار المكتبة الاهلية، بيروت، 2016.

ما بعد النقد فضاءات المقاربة ومديات التطبيق، دار الحوار للنشر والتوزيع، اللاذقية ـ سورية، طبعة اولى، 2017.

مرأى وشرفة دراسات في النقد الروائي، دار غيداء للطباعة والنشر ، الاردن ، 2017.

 

مؤسسة النور


التعليقات

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 21/04/2018 08:15:37
الاستاذ أحمد فاضل
اسعدنا حضورك البهي وبالفعل الدكتورة نادية بحق اثرت الجلسة واغنتها بالكثير من الردود ذات العمق النقدي والفكري ولمداخلات الحضور وطروحاتهم الاهمية التي اثرت الجلسة وكل الامتنان والتقدير لجميع الحضور وللضيفتنا الدكتورة نادية وللدكتور سعد لادارته الراقية

الاسم: أحمد فاضل
التاريخ: 20/04/2018 18:39:07
كانت جلسة رائعة حقا استمعنا فيها لواحدة من جهابذة النقد الحديث هي الدكتورة نادية هناوي التي تحدثت عن كتابها (السرد القابض على التأريخ ) ، تخللت الجلسة التي أدراها باقتدار الشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف قراءات بحق المحتفى بها ومداخلات عديدة أغنت الجلسة التي حضرها جمهور غفير سعد بالغبطة كما شاهدت ذلك ..




5000