.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الويل لك يا فرزدق..!

علي حسين الخباز

فعلك تفوح منه رائحة العبث، وأنا الذي كنت أعرف انك لا تصلح لمسايرة الأمراء والملوك؛ لأن أحلامك من حروف، من كلمات لا تقدر أن تقف على قدميها كما هي أحلام الناس، ماذا فعلت يا فرزدق الخبل؟ أو تظن انك تعرفه احسن مني؟ قرأت في عينيك الشماتة، وأنت ترى عجزي عن استلام الحجر الأسود، ولذلك خفت على انكساري، فنصبوا لي منبرا حمله اهل الشام للطواف بي، رأيت في عينيك الشماتة، وأنت ترى الناس يتنحون ليفجوا له طريقاً، يستلم بيديه موضع الحجر الذي عجزت انا عن استلامه، رأيت في عينيك الشماتة، وأنت ترى الناس يقفون هيبة ووقارا، قلت مع نفسي: لتسير على ما هي الأمور وهذا شأن الناس، نحن قادرون على اصلاحهم يوما، عندما سألني الرجل الشامي: من هذا يا أمير المؤمنين..؟ خادعته فقلت: لا أعرفه، انهارت ضفافك طوفاناً من الشعر لتعرف بعلي بن الحسين:

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ** والبيت يعرفه والحلّ والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلّهم ** هذا التقيّ النقيّ الطاهر العلم

لقد فاتك يا فرزدق حين ظننت انك تعرفه احسن مني..؟ أنا هشام بن عبد الملك، وأنا الذي اعرفه خير معرفة: هو الامام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، انا اعرفه اكثر منك يا فرزدق، لقد برز علی الصعيد العلمي إماماً في الدين، ومناراً في العلم، ومرجعاً لأحكام الشريعة وعلومها، ومثلاً أعلی في الورع والتقوی، هذا ما تريد ان اعرفه يا فرزدق، لا وأزيدنك معلومة ان المسلمين اعترفوا جميعا، بعلمه واستقامته، وانقاد الواعون منهم الی زعامته وفقهه ومرجعيته.

 وکانت قواعده الشعبية ممتدة في کل مكان من العالم الاسلامي، ولم تكن ثقة الأمة بالإمام زين العابدين (عليه السلام) -علی اختلاف اتجاهاتها ومذاهبها- مقتصرة علی الجانب الفقهي والروحي فحسب، بل کانت تؤمن به مرجعاً وقائداً ومفزعا في کل مشاکل الحياة وقضاياها، ماذا تريد مني بعد يا فرزدق؟ أأحدثك عن شجاعته وهو الذي وقف في مجلس بن زياد يرعد به: أتهددني بالقتل يا بن زياد؟ أما علمت أن القتل لنا عادة وكرامتنا الشهادة؟ هل أزيدك يا فرزدق..؟ وهو الذي وقف في وجه يزيد في الشام يصرخ يا ابن معاوية وهند وصخر لقد كان جدي علي بن أبي طالب يوم بدر والخندق في يده راية رسول الله (ص)، وأبوك وجدك في أيديهما رايات الكفار.. ماذا تريد ان احدثك عنه بعد يا فرزدق..؟

 رجل كثير التصدق على فقراء المدينة ومساكنها وخصوصا بالسر، كان لا يأكل الطعام حتى يبدأ بصرف ما يمتلك، كان يا فرزدق يحمل جراب الخير على ظهره بالليل، ويقول: صدقة السر تطفئ غضب الرب، كان يطلق العبد يا فرزدق، ماذا تريد بعد أن اعرفك ببلاغته، فاذهب لتسمع ادعيته وحواراته وبلاغته لكن مع هذا لا اطيقه مثلما يرفض العرش، نحن أبناء سياسة يا فرزدق، ولسنا أبناء دين، لذلك سأريك كيف تتجرأ لتصفه في شعر لم توصفنا بمثله يوما، سأريك من أكون انا، والويل لك يا فرزدق.

 

 

 

علي حسين الخباز


التعليقات




5000