..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جرذ في بيتي

فاطمة الزهراء بولعراس

منذ عام


وكلّما أمسكتُ ريشتي


يزورني خيال


أحسبه يا إخوتي


لجرذ أسود(صغير)


فأدَعُ الريشة وأصغي


لعلي أدرك


إن كان الجرذ حقيقة


مع أنني حريصة على


قلع النباتات الضارة


من الحديقة


أم أن الجرذ مجرد رسم


يقفز مع أفكاري ويطير؟؟


لا أخفي عليكم يا إخوتي


كم أكره الجرذان


لجُبنها


والاذى


ولأنها مفسدة في أرض الله


كما تعرفون بشكل كبير


ولطالما سألتُ


كيف يمكن أن تدخل الجرذان بيتا


لا تنطفئ أنواره


ليلا ولا في النهار


وتظل تتقد كالشمس والقمر المنير


وأنا لا أهتم كثيرا بالأرقام


ولا أخاف كثرتها


حتى في الفواتير


ولا أومن بأن للقروش ألوانا


ولا للأيام


وجعلت كل أيامي بيضا


وكذلك القروش


وقد أنفق كل ثروتي في يوم أبيض واحد


وأقضي


فما حاجتي للأيام السود


وماحاجتي للإقتصاد والتدبير؟؟


ودهشتُ كيف وصل الجرذ اللعين


وارتقى


وعمارتي في حي راق


وبيتي في الطابق الأعلى


والأخير


و(البلدية) في حينا تحرص


على إبادة كل الحشرات والجرذان


وهو أمر غريبُ في بلدي


ولا يحدث


إلا إذا زاره مسؤول أو وزير؟؟


وعندما حدثت بالأمر


قيل لي


لا تهتمي


إن الجرذان لا تزال


تختفي


وتخاف


ولن تقضم ريشتك


ولو سقطتْ في جحرها الحقير


لكنها (وكما الجرذان)


تلتذ بقضم ستائر الحرير

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000