..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفئران تقتلُ اسوداً

محمد حسب العكيلي

هز مشاعر الشرفاء خبر اغتيال العميد شريف اسماعيل, لكن المشاعر وحدها لا تكفي,  فسرعان ما انطفئت نيران ثورتها الفيسبوكية بعد ان غرد المعنيون ببرودةٍ واستهزاء.

فما حدث –  والذي سيحدث  تكرارا- من اغتيال لاحد اسود جيشنا, ما هو الا اهانة لسيادة الوطن ولهيبة الجيش العراقي الذي يسجل له التأريخ بطولاته على مر عقود عمره رغم اختلاف السياسات التي قادته. 

واخر تلك الانتصارات هي التي  احتفلنا بها قبل بضعة شهور بمناسبة انتصار قواتنا المسلحة على جرذان داعش, وها هم الفئران يكافئون اسيادهم بقتله غدراً بعد ان طالت اسنانهم التي سحقها داعش.

الشيء الغريب بهذا الحادث ان القادة المعنين لم يعلنوا التفاصيل الحقيقية والدقيقة التي ادت الى وقوع الحادث وانما غرد "البعض" منهم ببرودة معتبراً انه لحادث حزين. اما البعض الاخر فصمتَ مستهيناً بهيبة الدولة "ان كانت لها هيبة طبعا!".

ان هذه الكارثة لا تخلتف عن سابقاتها الا انها تُعتبر اهانة للجيش العراقي واستخفاف بشعب العراق, وان كل من يقف وراء القتلة ما هو الا قاتل ومجرم. وهنا نطلب من القائد العام للقوات المسلحة والوزراء الامنين بفتح تحقيق فوري وعاجل لادانة الارهابي.


محمد حسب العكيلي


التعليقات




5000