..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حبابة تتشقق الارض عنها

د. رياض الاسدي

-1-

بلد ليس مثل   باقي  البلدان يبدو كجنة عدن أحيانا : تلك الأرض الغريبة المذكورة في الكتب المقدسة القديمة لم أعرف معناها كما ورد أسمها في أسفار الأنبياء المسماة ( شنعار) لكم كرهت تلك التسمية:  خضار مطلق كأنه الفردوس الأعلى .وكانت في الوقت نفسه حبابة الوالبية وهي تطبع الختم المقدس بالقرب ماكنة ثلج عجيبة وحيدة لكنك ما أن تضع قدمك على ظهر تلك الأرض حتى تتحول بقدرة قادر الى حقل متماوج من الحيات والخنانيص والجرذان المتعفنة الميتة هنا وهناك؛ أوعية من الغائط القديم. يا ألهي لم حولت كل تلك المروج الى هشيم بغتة؟ وما حكمتك؟ وماكنة الثلج تلك المحاذية لدارنا الطينية ايضا ماتت قتلتها قذيفة بمممممما!هي الأخرى  أثناء حرب السنوات الثمان السود حتى كاد جسد حبابةالهزيل أن يتمزق بفعل قذيفة حمقاء.

- تلك حكمته

- وماحكمته من كل ذلك رجاءا حبابتي؟

- صه يا جربوع!

- طالما ناداني أبي جربوعا

- والله؟ يرررررربوع!

- والله أنا جربوع.

- وامك بم تناديك؟

- ياجربوعي الصغير يا حلو!

-هكذا تناديك حبابه الولابية  أيضا1

كنت أبيض ثلج . ومن أجل الا تلفحني الشمس التموزية في أرضنا كانت تغطيني بعبائتها طوال طريق قصر الجلبي . لم أشاهد ذلد القصر قط. لكنها كانت تحكي لي عن النخيل المحيط بالقصر والشناشيل  والكلاب والنوطير السود وابنة الجلبي في الشرفة

-       دعيني أرى

-        لا يما تموع

كانت الشمس  التموزية تحدث لمعانا  متواصلاغريبا من خلف العباءة السوداء, وكان التوق للرؤية لا يبارى وكان الله مختبئا معي في العباءة أيضا - أيها اللصيق أرني!- ولا شيء البتة غير السواد وانفاس أمي المتلاحقة-أصبحت ثقيلا ياولد وبات عليك أن تسير بقدميك

-       حباااااابه!

-       وصلنا وصلنا

بيتنا الطيني الصغير يقبع في اخر الحي حيث ماكنة الثلج الرنانة والريح الصيفية الهابة من جوف الميناءوصندوق ماء الثلج السبيل- عطشان ياحسين!

-اشرب

  

-2-

اشرب اشرب

ولم تكن حربا , الحرب أعرفها طالما تفرجت عليها في أفلام " شيء من التاريخ"بل كانت فما مروعا يأكل كل شيء: بيتنا الطيني المتهالك والميناء وقصر الجلبي وابنته التي قتلتها قذيفة طائشة والنخيلات القليلة الباقيات من زمن العصملي لكن الله يرى على أية حال هو الباقي رغم الدمار

-       يما لماذا خلقنا الله؟

-       لا أدري تسأل أسئلة أكبر من رأسك جربوع

-       ولماذا خلق الله الحرب ؟؟

-       بكيفه!

-       .........

-       صه.

أرض خراب لاشيء غير الجثث وذلك الدوي المتواصل تعرفين كل شيء 

-3-

سقطت قذيفة5 17ملم على  ودمرت ماكنة الثلج والدار الطين المتهالكة ولا أحد يعلم كيف خرجت حبابة حيةبلاخدش واحد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حبابة الوالبية: صحابية ورد ذكرها في الروايات .

 

د. رياض الاسدي


التعليقات




5000