..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( وحدة المسلمين أمانة كبرى في عنقكم يافضيلة الشيخ القرضاوي )

جعفر المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم 
( يؤت الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر ألا أولوا الألباب ) الآيه 269 البقره


الأسلام هو دين الفطره ومن أكثر الأديان تسامحا لمن يريد أن يتمعن به ويتعمق في جوهره ويدرك معانيه السمحاء والتي ترفض كل أنواع العصبيات الذميمه التي نخرت في جسد هذه الأمه قرونا طويله وقد طلب الله سبحانه من المسلمين أن يجادلوا مخالفيهم من أهل الكتاب بالتي هي أحسن حيث قال الله في محكم كتابه العزيز :

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل ياأهل الكتاب تعالوا ألى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد الا الله) الآيه 64 من سورة آل عمران

و (أدع ألى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه وجادلهم بالتي هي أحسن أن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) الآيه 126 النحل

وقد كان رسولنا الكريم محمد ص يجادل مخالفيه بالحسنى وبالكلمة الطيبه والموعظة الحسنه وكل من تتبع ويتتبع سيرته ص يدرك هذه الحقيقه الناصعه كقرص الشمس وحري بنا نحن المسلمين أن ننهج هذا النهج وخاصة علماؤنا الذين يتحملون أعباء جمه في هذا الظرف الخطير الذي تعيشه الأمه الأسلاميه فهم نبض الأمه وعنفوانها النقي وضميرها الحي وعيون المسلمين وقلوبهم تتجه أليهم في المحن والملمات ليداووا جراحاتها ويطفئوا نيران الفتن الطائفيه العمياء لو اشتعلت بين ظهرانيها وشيخنا الفاضل يوسف القرضاوي هو في مقدمة هؤلاء العلماء الذين يجب أن يتحملوا هذه الأمانه بكل صدق وأخلاص

وقد قال الله في محكم كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير ) الآيه 11 من سورة المجادله.

ولا شك أنه من العلماء المرموقين ويشار أليه بالبنان في العالم الأسلامي وقد كانت تصريحاته الأخيره مع الأسف الشديد كالخنجر الذي طعن الأمه من الخلف وخيبة أمل لملايين المسلمين الموحدين المهتدين بهدي الأسلام أما الذين في قلوبهم مرض فقد هللوا وفرحوا ورقصوا لتلك التصريحات المؤسفه والغير حكيمه والمناسبه لأنهم يعيشون دائما على تأجيج الخلافات وأثارة النعرات والفتن الطائفيه العمياء وتهديم مايبنيه الهداة التقاة الذين يؤمنون أيمانا عميقا بوحدة هذه الأمه ويرفضون رفضا قاطعا زراعة الألغام في طريقها .والأكثار من مآسيها

وشيخنا العلامه الجليل يوسف القرضاوي يحتل اليوم مركزا رفيعا ويحمل لقب : (رئيس الأتحاد العالمي للمسلمين) وكم كنا نأمل منه نحن المسلمين البسطاء أن يكون على مستوى المسؤوليه الكبرى التي يتحملها وأن لايتسرع بتلك التصريحات أمام الملأ بل كان الأجدر به أن يبحث ماآستجد لديه من آراء وأفكار مع العلماء الآخرين بهدوء وبرويه للوصول ألى الحل المرجو ولكي يكون الحوار علميا وموضوعيا بعيدا عن تلك الضجه التي أحدثتها وتركت آثارا سلبية لاحصر لها ومن الصعب تجاوزهاوقد تلقفها المغرضون وروجوا لها .

فالسنة والشيعه سيبقون مابقيت الدنيا ولا سبيل لهم سوى التواصل والأتفاق على المبادئ الأساسيه وترك الباقي لله جل وعلا خاصة ونحن أمة مستهدفه من الأعداء وأمامنا مهمات كبيره والقطيعه والأتهامات المتبادله تستغلها فضائيات مغرضه فقد أصحابها ضمائرهم وقد أنشأت هذه الفضائيات لتمزيق وحدة الأمه التي وصفها الله تعالى( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) وأريد فقط أن أذكر شيخنا الجليل بما قاله في أحدى خطبه وهي مطبوعه عندي حيث يقول بالحرف الواحد ( نحن ندعو ألى التعايش بين الأديان والحضارات ألى حوار النصارى ألى غيرهم فكيف لاندعو ألى التعايش بين المسلمين مهما يكن بينهم من خلاف ؟والمصلحه الأسلاميه اليوم وغدا تقتضي أن نتحاور فيما بيننا وأن نتعايش سلميا ولا يجوز لسني أن يظلم شيعي في بلده وبالعكس ) وتقول في خطبة أخرى ( هي حقيقه بمنطق الدين , فأن الله سمى المسلمين أمه وقال ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) و( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) و( أن هذه أمتكم أمة واحده وأنا ربكم فاعبدون ) و (وأن هذه أمتكم أمة واحده وأنا ربكم فاتقون ) فلا تتم العباده ولا تكتمل التقوى ألا بوحد ة الأمه أمه ربها واحد وكتابها واحد ورسولها واحد وعقيدتها واحده وشريعتها واحده وقبلتها واحده فكيف لاتكون أمه ؟ والدين يفرض عليها أن تكون أمة متماسكه ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) هذا الذي قاله بالنص وهو غيض من فيض وقد أكد على هذا المفهوم في كل خطبه وبرنامجه الأسبوعي في الجزيره( الشريعه والحياة ) فما الذي حدث وأذا تشيع سني أو تسنن شيعي

ستنقلب الأمه على نفسها وتنهار ويضيع الأسلام مادمنا أمة واحده ؟ ولماذا يعلو الضجيج والصراخ البعيد كل البعد عن منطق العقل والحكمة اذي يعتبر السمه البارزه للعلماء ؟ وأحب أن أذكرفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي بحادث حدث في قطر قبل عدة سنوات وفي يوم الجمعه المصادف 25 - 3 - 2005 فقدخطب في قطر وركز خطبته الأولى والثانيه على العمليه الأنتحاريه التي حدثت في قطر والتي راح ضحيتها شخص أنكليزي وجرح 12 شخصا حسب البيان الرسمي الذي صدر آنذاك وقد قال عنها بالحرف الواحد ( أن هذه الجريمه هي مروق على الدين وخروج على الأسلام ) وكلام كثير غيره وأخاطبه وأقول أ ما كان الأجدر بك كعالم دين معروف تنتهج الحق وتبحث عنه أن تعرج على العراق وتستنكر هذه الجرائم المنكره التي يقوم بها هؤلاء المجرمون في أعياد الله وفي بيوت الله ليقتلوا أكبر مجموعه من المصلين وأصبح عددهم بعشرات الآلاف منذ خمس سنوات وألى يومنا هذا؟ وأذا كان الأحتلال قد وقع على العراق فما ذنب الناس الأبرياء الذين يقتلون في الأماكن العامه والمساجد والأسواق بحجة مكافحة الأحتلال !!!

وهذا أحد كتبك وقع بين يدي وعنوانه (الأيمان والحياة ) حيث تقول في نهاية الصفحه 248 ( أن القلوب المؤمنه لاتخلو من رحمه , والكفر بالله والآخره يتبعه قلب غليظ قاس , والقلوب القاسيه هي التي ترتكب أبشع الجرائم التي تقشعر لهولها الأبدان . ولو قلبنا صفحات التأريخ لوجدنا الجرائم المروعه فيه أنما اقترفها أناس لايرجون لله وقارا ولا يحسبون للآخرة حسابا) وأقول لك هل يوجد أسوأ من هؤلاء الوحوش الذين يفجرون أجسادهم النتنه بين الأبرياء ليدخلوا الجنه فورا !!! وهل توجد أبشع من هذه الجرائم؟ وآخرهاأغراء الفتيات المراهقات بتفجير أنفسهن بين الناس الأبرياء؟ ألا تستحق هذه الجرائم وقفه استنكاريه جاده وحازمه والتي تتجاهلها دائما وكأنها لاتحدث في بلد عربي مسلم؟ أليس العراق بلد مسلم وأنتم مسؤولون عن كل أمر فضيع يحدث في ديار المسلمين بحكم مسؤوليتكم باعتباركم رئيسا للأتحاد العالمي للمسلمين؟ أم أنه لايستحق منك كلمة حق تقولها وتستنكر الجرائم التي تحدث ؟ أليست هذه الجرائم مروقا على الدين وخروجا عن الأسلام الذي هو دين المحبة والسلام ؟ لقد خاطبت فقط علماء الشيعه في ظرف معين حدث نتيجة رد فعل غير مبرر لهدم قبة الأمامين الحسن العسكري وعلى الهادي ع وخاطبتهم بآيات الله وحملتهم الجرائم التي حدثت والتي استنكروهاقبل أن تستنكرها أنت وقد رفض السيد السيستاني حفظه الله المساس بأي مسلم نتيجة ذلك الفعل المشين الذي كان القصد منه أثارة الحرب الأهليه الداميه في العراق؟ وماذا تقول في وقوفك المخجل في خطبة الجمعه عشية أعدام طاغيه سفاح ملأ أرض العراق بالمقابر الجماعيه وارتكب من الجرائم ماتقشعر لها الأبدان وتزدريها جميع الأديان وأنت تصفه بأعلى صوتك ب ( الشهيد ) ظلما وعدوانافي وقفة تحدي لمشاعر الملايين من العراقيين الذين ظلموا على يده وعلى أيدي أجهزته القمعيه الدمويه ولن تحترم ضحاياه الذين سفك دمائهم طيلة ثلاثين عاما من حكمه البغيض ؟ وكيف تقرأ الآيه الكريمه التي تقول بسم الله الرحمن الرحيم (من قتل نفسا بغيرنفس أو فسادا في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ) الآيه32 المائده وصدام قتل وأعدم الآلاف المؤلفه من أبناء العراق المسلمين وأولهم علماء الدين ورفاقه الذين كانوا يعملون معه لعشرات السنين فماذا ستقول لربك غدا ؟ وهل ستبقى ساكتا عن كل الجرائم التي تحدث في العراق بحجة وجودالمحتلين الأمريكان ؟

ليس لي ألا أن أقول أن مسؤوليتك كبيره وكبيره جدا تجاه ربك وتجاه المسلمين في كل مكان يافضيلة الشيخ حيث قال الله سبحانه بسم الله الرحمن الرحيم ( وقفوهم أنهم مسؤولون ) الآيه 24 من سورة الصافات . أتمنى أن تقرأ مقالتي هذه أو ينقلها لك أحدهم عسى أن تراجعوا نفسكم وتتراجعوا عن تصريحاتكم الأخيره وتضعوها في المركز الحقيقي للمسؤوليه الكبرى التي في رقبتكم يافضيلة العلامه الشيخ يوسف القرضاوي ؟

 

جعفر المهاجر


التعليقات

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 19/10/2008 18:50:22
عزيزي حيدر الورد
شكرا لك على تعليقك الطيب على الموضوع وأسال الله جل وعلا أن يوفقك وسلامي للوالد والوالده ولجميع الأصدقاء في الكوت العزيزه .
خالك أبو عقيل.

الاسم: حيدر الكيتاوي
التاريخ: 19/10/2008 14:43:03
السلام عليكم

الى خالي العزيز يسلمو على هذا القصايد الجميله وعلى الكلم وعاشت ايدك ويا رب الله يطك الصحه والسلامه وطول العمر واني اشكرك تحياتي الك

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 17/10/2008 19:12:16
عزيزي وابن أخي الحبيب محمد فاروق
السلام عليكم وتحياتي الحاره لكم ولكل الأهل الأعزاء وشكرا لك على تعليقك على المقاله أرجو لكم دوام الصحه والعافيه والنجاح بأذن الله سلامي للوالد والوالده والأعمام وكل الطيبين.
عمك أبو عقيل.

الاسم: محمد فاروق
التاريخ: 17/10/2008 17:50:01
عمي العزيز جعفر : كل عام وانتم بخير وان شاء الله نرى عراقنا الحبيب محررا في العام القادم وتحياتي الحارة للحبيبة و الغالية على قلبي (ع)صبا
المشتاق لكم
محمد فاروق

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 10/10/2008 17:38:45
الأخ العزيز صباح محسن كاظم
تحياتي لك.
عالم الدين الرباني يجب أن يكون ثابت الرأي قوي الشكيمه جريئا لايتأثر بهذا الحاكم أو ذاك مهما كلف الأمر للتباعد بين المسلمين والشهيد محمد باقر الصدر خير مثال على ذلك ولكن ... وأنت وضحت ذلك تماما
لقد سمعت عن تشيع أبنه وكان بأمكانه أن يجتمع بأبنه ويناقشه ويتبادل الرأي معه بدل هذه العنعنه التي أثارها وخلفت الكثير من النتائج السيئه أنا لله وأنا أليه راجعون. شكرا لمرورك الكريم .
جعفر المهاجر.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 10/10/2008 14:44:53
قرأت أغلب إصدارات الشيخ القرضاوي،فوجدتها ناضجة،بأطروحاتها التي تدعو الى أسلمة المجتمع،وفق ثقافة معتدلة..ماحدى مما بدى -الدولار-القطري له تأثيراته البالغة في شراء الذمم،وتشيع ولده ،وكبر عمره،اسباب تدعو الى الخرف الفقهي...للأسف خلقت تصريحاته حرب الكترونية بين الفريقين المسلمين الاخوين ،لا فرق بين المذاهب الاسلامية ،التوحيد،النبوة ،الميعاد..ماتبقى اراء المجتهدين وكل فرد مكلف له الحرية بأختيار من يقلده لتبريء ذمته..الالتفات الى العولمة والاختراق الثقافي،والامية الحضارية،وحقوق الانسان اولى بالفقهاء بحثها...

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 10/10/2008 08:13:12
الأخ العزيز الكاتب ناصر الحلفي
لقد أصبت كبد الحقيقه في كلماتك البليغه والداله على ثقافتك الدينيه والأدبيه ا لواسعه . والذكرى تنفع المؤمنين والهادي هو الله عز وجل أشكرك على تعليقك ومرورك الكريم.
جعفر المهاجر.

الاسم: ناصر اتلحلفي
التاريخ: 09/10/2008 23:23:39
شكرا لك يا استاذ جعفر
على هذا الرد والأدله القرانيه والعقليه
ولايوجد مجال للعناد والأصرار على الخطأ
وقال امير المؤمنين علي عليه السلام
رجل يدري ويدري أنه يدري فذلك العالم فاتبعوه
ورجل يدري ولا يدري أنه يدري فذلك الناسي فذكروه
وليس لنا إلا الذكرى وذكرى تنفع المؤمنين
ونسأل من الله ان يهدي الشيخ القرضاوي الى طريق الحق
فأن انحراف العالم كانكسار السفينه يغرق ويُُُُُغرقُ

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 09/10/2008 21:00:35
الأخ العزيز أبا فيصل المحترم
تحياتي الأخويه الحاره و الخالصه لك .
وأنت دائما تبهرني بكلماتك الموجزه والمعبره عن طيبة سريرتك ونقاءك العراقي الأصيل وأتمنى أن أتعرف عليك. تحياتي لكل العراقيين الشرفاء.
أخوكم جعفر المهاجر.

الاسم: ابو فيصل
التاريخ: 09/10/2008 18:07:22
تحيه اللاستاذ جعفر...فانت دائما لن تبقي لنا شيئا لنقوله فانت تصيب هؤلاء افي الصميم ...لك مني ومن كل شرفاء العراق الاصلاء الف تحيه وتقدير .

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 09/10/2008 12:07:48
أختي الغاليه الشاعره الكبيره وفاء عبد ارزاق.
جواهرك ا لتي تطلقينها و النابعه من قلبك الطاهر تدل على سمو روحك ونبل أحاسيسك وأنا لاأملك تجاه هذه الدرر النقيه ألا أن أقول حفظك الله للعراق ولكل أخوتك وأخواتك المحبين وأنا واحد منهم .
أخوك المحب جعفر المهاجر.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 09/10/2008 10:53:44
اخي الغالي

جعفر المهاجر الذي هاجر الى قلوبنا ولم يتركها
تربع على عرشها مطمئنا بما له فيها من حب

تسعدني قراءاتي المتكررة لك واعيد التكرار لاستقي وانهل من نهرك

اشتقت الى طلتك في بيت الروح
دمت

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 09/10/2008 09:13:13
الأحباء الأعزاء
لؤي قند منصور
نداء هادي
أيمان عجلان
ندا علي
سها عمر
أن النصريحات الأخيره للشيخ القرضاوي زادت من الطين بله وباعدت بين المسلمين أكثر فأكثر وهذا الغزو الشيعي الذي يتحدث عنه الشيخ الفاضل ماهو ألا وهم يعشعش في عقول بعض الذين روجوا له ودفعوه لهذه التصريحات والغايه منها أشعال نار الفتنه الطائفيه وشحذ وتحريض بعض النفوس المريضه التي يطربها هذا الكلام لتروج له و تخدع به بعض البسطاء وخاصة أصحاب الفضائيات الذين لاهم لهم سوى أثارة هذه الأمور باسم الديمقراطيه والحوار وهي أبعد ماتكون عن ذلك. هناك سني أفضل في أخلاقه وسلوكه والتزامه من الشيعي بعشرات المرات وبالعكس وكل من يضرب على هذا الطبل يبغي تدمير الأمه وجعلها آخر الأمم. أنا كأنسان مسلم أقول لهؤلاء دعوا الناس يعبرون عن عقائدهم بكل حريه مادامت ضمن خيمة الأسلام وقيم الأسلام التي تسع الجميع ودعوا الخلافات الفرعية لله ورحم الله من دعا ألى ذلك وشكرا لكلماتكم وتعليقاتكم الواعيه حفظكم الله من كل سوء .واعذروني لعدم الرد عليكم فرادى لتعكر صحتي .
المحب جعفر المهاجر.

الاسم: لؤي قند منصور
التاريخ: 09/10/2008 06:47:11
الاستاذ جعفر المهاجر المحترم
منذ سنين كنت احترم هذه الشخصية لأني كنت استمع إلى ندواته ومحاضراته والبرامج التي تعقد له في التلفزيون .. وحينما كان يسأل عن الشيعة كان يقول انه لا فرق بيننا وبينهم كلنا مسلمون .. ولكن حب الدنيا والتقرب من السلطان يجعل المرئ يتنازل حتى عن شرفه والعياذ بالله وهذا ما وقع فيه الكلب العاوي .. اصبح يدس سمومه بين المسلمين ويدعو للتفرقة ويثير الفتن بين السنة والشيعة وخاصة في تصريحاته الأخيرة والتي لا تخفى على احد .. لعن الله كل عالم عمل لهواه

الاسم: نداء هادي
التاريخ: 09/10/2008 06:34:54
الاستاذ الطيب جعفر المهاجر
قرات مقالتك وحز في نفسي ان يتلاعب هولاء الاوغاد بالدين وارواح الابرياء كيفما يحلو لهم انا اتعجب من هذا القرضاوي ومن تصريحاته المسمومة .قبل فترة انتشر في النت صور الملكية رانيا ملكة الاردن وهي ترتدي ملابسالسباحة في احدى المجلات الاميركية وهي تنادي بتحرر المراءة من الحجاب وان لبس ملابس السباحة لاتوجد فيه حرمة شرعية اين هذا القرضاوي من هذه الملكة هولاء وامثالهم اليوم هم ولاة امر المسلمين (كرة عين المسلمين )شوهو الدين ونسوه ليس لهم هم الا اثارة الفتنة والقتل قاتلهم الله

الاسم: ايمان عجلان
التاريخ: 09/10/2008 06:29:30
العم الغالي ابو عقيل
دائما تختار ما هو رائع ومشوق ومفيد اتمنى لك التوفيق وسلامي الى العمة الطيبة ام عقيل واخوتي عقيل في هولندا ونبيل في لندن. واتمنى ان اقرا لك المزيد

الاسم: ندى علي
التاريخ: 09/10/2008 06:24:32
ستاذنا العزيز جعفر المهاجر
هذا الشخص الذي تتكلم عنه المسمى رئيس الاتحاد العالمي للمسلمين شاهدته في برنامج لهالة سرحان على احدى الروتانات كان يجلس مقابل المخرجة الفاجرة ايناس الدغيتي وهي تجلس امامه تلف ساق على ساق في ملابس فاضحة وفاحشة وهو يناقشها بموضوع عن المراءة لو كان احد ائمتنا جلس هذه الجلسة مع وحدة الكل ينتقد تصرفاتها الشائنة والشاذة لقامت الدنيا ولم تقعد نحن لانتعجب من تصرفات هولاء الذين ابتلى الله المسلمين بهم امثال القرضاوي وغيره الذين لايهدأ لهم بال الا والامة الاسلامية ممزقة مشتتة الهدف الوحيد هو خدمة اسيادهم اليهود

الاسم: سها عمر
التاريخ: 09/10/2008 06:18:17
الاستاذ جعفر المحترم
ان كل ما كتبته يمس الحقيقة لم يدمر هذه الاه الا ائمة السؤ امثال هذا القرضاوي وغيره نسال الله ان يتلطف بحال كل المسلمين عامة والعراقيين خاصة




5000