.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأنسان وفلسفة خلقه

ضياء محسن الاسدي

  (( على الانسان أن يعرف حقيقة وفلسفة وجوده ودوره الفاعل ومكانته في هذه الارض ودوره في وضع اللمسات الانسانية والفكرية لبناء وأعمار الارض والنفس البشرية التي اراد الله تعالى ان يرفع من شأن هذا المخلوق الذي كرمه وميزه وأختاره من بين جميع الكائنات في مهمة خاصة وهي قيادة هذا الكون لذا خصه بأعظم هدية لم يمنحها الله تعالى لاحد من خلقة بهذا الرقي الا وهو العقل فخاطبه به وأفهمه بأنه يعاقبه ويثيبه على أعماله في الدنيا به لهذا يخاطب الانسان يا أولوا الالباب فعلى الانسان أن يرتفع ويسمو بهذا العطاء الرباني وهذه النعمة الى واهب هذه المكارم ليكون من الشاكرين الحامدين وأهلا لهذه المسؤلية الملقات على عاتقه في أعمار الارض فالانسان لا يترك في هذه الدنيا الفانية والمحطة القصيرة المهمة من حياته الا ما يخطه ويعمله بيده وعقله ويكتب سيرة حياته الجيدة منها والغير جيدة بالعمل الصالح أو السيء مستخدما اياه كي يسوقه الى الخير أو الشر ومنها الى الجنة أو النار . ومن هنا حرام على الانسان ان يبخس حق هذه الجوهرة ( العقل ) بعدم أستخدامها بالشكل المطلوب الذي أريد منه بتكالبه على حطام الدنيا وزخرفها وجمالها الزائل الذي يصل به أن يقول في ختام حياته يا ليتني كنت ترابا عليه أن يصل بهذا العقل أن الحياة مجرد محطة صغيرة يضع الانسان فيها أوزاره الثقيلة بالعمل الصالح والكلمة الطيبة والسيرة الحسنة بأفعاله وأعماله ورضا الله تعالى عليه ورضا الناس الاخرين من حوله ليقدم الى بارئه نظيف اليدين ونقي الفؤاد والسريرة تاركا ورائه أرثا من السمعة الطيبة والاعمال التي تخلد ذكراه بالقول والفعل ))  

 

ضياء محسن الاسدي


التعليقات




5000