.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق

عزيز الحافظ

في العراق وحتى عندما كان ازيز الرصاص ضد داعش والارهاب البعثي المنسي.... كانت الاقلام لاتسكت عن رصد كل شيء ويتصدى لذلك نخب مختلفة الالوان والاتجاهات والدوافع.... واليوم بعد ان قدّم الحشد الشعبي أرواحا باسقة الشهوق للشهادة لايغادرها المغيب مطلقا...دون ان نبخس حق القوات الأخرى التي فدت الوطن بالدم ويتمت الاطفال ورملّت النساء.... كل يوم تسطع معركة جديدة..... فإذا كانت الشمس كونيا واحدة وقمر العشاق واحد ففي العراق شموسا وأقمارا لكل مايلّذ النفس من تشويق حدثي وقصصي وغرائب وعجائب....لو كانت هوليوود حاضرة وتعرف اخبار العراق لبرزت قصصا وسيناريوهات أفلام تصلح للاوسكار كل آن!!

الخبر ببساطة تم القبض على نائب نقيب الصيادلة في العراق وهو شخصية قطعا اكاديمية من المحال لا المستحيل تصّور ولوغ وبلوغ الفساد اليه مهما كانت التصورات حاضرة عند سماع خبر إعتقاله العجيب – الغريب فحتما وقطعا هناك مكيدة ما بدون ان ادافع عنه لاني لااعرفه مطلقا وعلى طريقة الافلام العربية والهندية كان التبليغ عنه حقيقة وإذا نقرا اليوم ان داعش له فرع فساد دوائي طبعا يقتل العشرات والمئات والالاف وان هناك الاطنان من الدواء القاتل في مذاخر العاصمة بغداد والمحافظات والسبب بسيط جدا ولكن؟؟؟؟ هل تسطيره يحل الالم والجراح؟ محال...

الحدود مفتوحة برا وبحرا للفساد ووحده منفذ كردستان المنسي يستحق جائزة نوبل للنسيان مما ضخّ منه من الم للشعب العراقي لعقدة وحشية ذاتية في نفوس القادة الاكراد وهم يستذكرون كل مافعله المجرم صدام من وحشية بحق الشعب الكردي الودود... هذه الانتقامية موجودة ولايوجد من يتابعها ابدا حتى نزل الفأس في الرأس...يكفي تعطيل الميزانية لنيلهم 17% مع ان كل سكان السليمانية واربيل اقل من سكان مدينتي الصدر والشعلة في بغداد! وهاتان المدينتان لم تنل 1% من الميزانية..... ماذا يعني ان يقوم هذا الاكاديمي تحت الغطاء المهني لمنصبه بعمل هذه الجرائم الاقتصادية القاتلة لحياة الناس البسطاء؟؟؟

ماذا يعني ان لديه مكتب علمي محمي من النقابة؟؟؟ ولااحد يقوم بمسائلته وتم ضبط اختام ومستندات ووصولات بيع للمذاخر التي تعلم فساد هذه الادوية؟ ماهوفرق القتل هنا بالادوية عن القتل الداعشي؟؟؟؟؟ولو حدث هذا في اي بلد متحضر كبريطانيا ولصنف دوائي واحد ماذا كان سيحصل من ضجة عالمية؟ المضحك ربما هو العقوبة!! فربما لازال قرار مجلس قيادة الثورة الصدامي نافذا!!! لااعلم ...فالمادة 39 الخاصة بالتعامل الدوائي المهرب وغير المفحوص عقوبتها السجن المؤبد!! وهذا بعيد التحقق حاليا!! او المادة (5) الفقرة رابعا من قانون الصيادلة الخاص بالادوية غير المفحوصة عقوبته السجن ثلاث سنوات!!!! مبروك مبروك!! الصمت في العراق أحيانا يقي من السكتة الدماغية!

عزيز الحافظ


التعليقات




5000