..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في الرد على مقالة الدكتور عبد الجبار العبيدي بعنوان كيف يبنى الوطن ويحضى بثقة المانحين..والرئاسات الثلاث تخترق الدستور والقانون ؟

د. اياد الجصاني

دكتورنا المحترم في مقالتكم القيمة المنشورة بهذا العنوان  في هذه الصحيفة الكريمة بتاريخ 3 فبراير 2018 والتي تضاف الى مقالاتكم الرائعة القديمة وبعد ان تتبعت منذ سنوات طويلة  ما تقدمه من علاجات لامراض الوطن الذي اصيب للاسف بالعاهات والتي باعتقادي لن  يشفى منها حتى على المدى البعيد ، فانك لست الوحيد الذي يقدم مساهمته في العلاج اليوم رغم ان علاجاتك تمتاز بالقوة ، لكن جسد الوطن مريض مريض جدا واصبح عرضة لاختراقات الطامعين ولا استجابة منه تذكر . الغريب الذي اللاحظه دكتورنا الكريم انك تعترف اليوم وتقول " لا نطعن ولا نتهم ،بل نعرض رأينا كما هو- من باب حرية الرأي والاختيار " فهذا اعتراف جميل منك اي ان في الاختلاف اوفي حرية الراي لا يفسد في الود قضية الا انك للاسف الشديد لم تعترف بذلك . دكتورنا الكريم لقد زدت كيلا وهجوما على الطبقة الحاكمة في العراق من المتسلطين اليوم شيعة وسنة واكراد وغيرهم وهم السبب كما تقول في دمار العراق ولكني اللاحظ انك نسيت ان الذي جاء بهؤلاء هي امريكا بعد غزوها العراق وان من سلم مقاليد الامور في العراق لهؤلاء  كعلاوي والجعفري والمالكي واليوم العبادي في العراق هو ممثل امريكا الحاكم الاداري في العراق خبير الارهاب بول بريمر في مجلس الحكم . كذلك انك تنتقد الدستور وعدم احترام هؤلاء له لكنك لم تذكر من كتب لهم الدستور وفصله تفصيلا . فاين كان وماذا قال "الفيلسوف الدستوري السيد السنهوري"  الذي تشير اليه. فهل كان المستشار اليهودي نوح فيلدمان وكذلك بريمر جاهلان بامور العراق والعراقيين ؟ طبعا لا لكنك للاسف تغاضيت عن ذكر ذلك و عن  حتى المليارات التي سرقها  بريمر وخرج بها من العراق بعد انتهاء مهمته وشهر بالرفاق الذين سلمهم السلطة ونعتهم باقبح الاوصاف ووجه لهم الشتائم من كل نوع في كتابه المنشور بعنوان " عامي في العراق " . يا ترى لماذا تجاهلت هذه الامور هل لانك تخاف انتقاد امريكا والامريكان لانك  تعيش بينهم ؟ قد يكون لك الحق ولكنني لااعتقد بذلك  لاني كثيرا ما تلمست فيك شجاعة الفرسان  . ان تجاهلك هذا محسوب عليك لانك خير من يعالج امراض الجسد العراقي وان ابتعادك عن الحقيقة واساءة فهم الاخرين امر يعاب عليك . ارجو ان تبقى مميزا وموضوعيا كما عهدناك في جميع علاجاتك من خلال مقالاتك القيمة . اما ما يجري في العراق من تردي واستهتار وامور مضحكة حيث يعود العراقيون الذين سرقوا اموال شعبهم كما تقول اليوم الى  الكويتيين  في مؤتمر المانحين قريبا ، الكويتيون اصحاب المليارات التي حصلوا عليها زورا وبهتانا بالتعويضات المفبركة وبدعم من امريكا  فهو استجداء مذل نرجو ان تتاح لك الفرصة ان تفيدنا عن ذلك ولقد كتبت عنه في مقالة نشرت لي مؤخرا في هذه الصحيفة الكريمة تمنيت انك اطلعت عليها  حول زيارة العبادي الفاشلة الى منتدى دافوس الذي نجح في حضوره اعضاء وفد الامارات اروع نجاح . لا...لا لن يبنى الوطن اطلاقا على ايدي هؤلاء الجهلة الانتهازيين الذي يخترقون الدستور وتقول عنهم اصحاب "الامتيازات و "حقوق المتسلطين" .  الهؤلاء المتسلطين حقوق !!! ؟ عجبا ! ام  انهم متسلطون اصحاب  امتيازات ومصالح يا دكتور . اسأل الله تعالى ان يكون في عون الصابرين والمظلومين العراقيين المشردين . كل التقدير والاحترام على جهودك القيمة . مع خالص التحية

د. اياد الجصاني


التعليقات

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 07/03/2018 17:29:59


مرة اخرى اكتب لك اخي الاستاذ الدكتور عبد الجبار من بغداد واقول اني اتذكرك دائما . فمنذ عودتك الكريمة للتواصل وقراءة كلماتك الجميلة في هذه الصحيفة النبيلة سافرت لبغداد لامور عائلية مهمة وجب انجازها والحمد لله لقد تم كل شئ رغم الالم مع الكثير من الهموم والتعاسة والقرف للاحوال المتردية في مدينتنا الحبيبة باستمرار . كتبت لك على الميل الخاص بك رسالة للاسف لم تصل لك لاقول ان هناك اليوم طرقا جديدة للحصول على الحقوق التي ضاعت عندما قدمنا طلبا قبل سنوات لشمولنا بقانون المتضررين والمفصولين السياسيين وكثيرا ما اتحسر على ما اصابك واصابني من ظلم زمن صدام حسين ولا ادري ان كان في نيتك اعادة الجهود من اجل تجديد الطلب فانا ببغداد منذ مدة انتظر رد اللجنة التي قدمت لها تظلما بواسطة شخص وهم ينظرون في امري وساوافيك بالنتائج رغم اني ليست على ثقة بنجاح الامر واذا ما نجحت ساوافيك بما يجب ان تقوم به وما علينا الا السعي والامل والانتظار وانا صابر والله مع الصابرين فان لم يظهر شي ساترك كل شي واغادر عائدا الى فيينا في ابريل انشاء الله . ارجو ان تكون بخير وفي احسن حال من الصحة سلامي للعائلة الكريمة وللجميع . اضطررت ان اكتب لك على صفحة التعليقات هذه لان الميل الذي ارسلته لك عاد فاشلا فارجو ان تواصلني على نفس الميل الخاص بي حتى ارسل لك الرسالة من جديد .
eyadaljassani@hotmail.com
شاكرا لصحيفتنا العزيزة مركز النور جسر التواصل والمحبة مساعدتها في نقل رسالتي هذه لك آملا ان تصل وانا على ثقة من وصولها . .
اياد

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 07/02/2018 14:48:59

انها حقا لمفاجأة سارة ان تعود الى صفاء روحك الطيبة . ان سمو اخلاقك لا يسمح لاي خلاف ما بين الاصدقاء ان يكون سببا في القطيعة . اسعدتني كلماتك الرقيقة ومشاعرك الكريمة وتمنايتك لنا بالعودة الى الماضي في كل روابطه وذكرياته الجميلة كما تقول نتامل ما تبقى لنا في الايام او السنوات القليلة القادمة ان وهبنا الله سبحانه البقاء لنعود الى سعادة اللقاء على روح المحبة والاخلاص . ارجو اخي العزيز ان لا اكون قد اسأت لك وان كان كذلك فانا اخوك الصغير قليل التجربة والخبرة في الحياة فتقبل مني خالص اعتذاري . تقبل تحياتي ولنا اكثر من عودة اخرى صديقي العزيز . دم سالما مع خالص التحية للعائلة الكريمة راجيا ان اغتنم الفرصة لاقدم خالص الشكر لصحيفتنا العزيزة مركز النور ولادارة تحريرها على هذه الالتفاتة الكريمة لتكون جسرا للمحبة والتواصل بين الاصدقاء ونقل الفكر النير الهادي للخير دائما . مع خالص التحيات .

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 05/02/2018 22:22:36
.الذي اعجبني وسرني لا بل زاد من سروري هو عودتنا الى الماضي السحيق بكل روابطه الجميلة لنعود مرة اخرى نتبادل الخبرة والقلم..ونحن سوية من ظلمنا في السابق واللاحق معا.كل ما تقوله مقبول ولك مني اخلص التحيات.
صداقتي بيني وبيك اسمى واعز من ان يتدخل فيها الاخرون ويرمونا بحجر.
تقبل تحياتي ولي عودة معك اخرى صديقي العزيز




5000