.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيد الدكتور محمود المشهداني المحترم

حمزة النجار

السيد الدكتور محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي المحترم
 
السادة رؤساء الكتل السياسية في مجلس النواب العراقي المحترمون 
     

      لا شك أن صياغة الدستور العراقي الجديد كان له دور فاعل في تجسيد مستقبل العراق والعراقيين وعلى الرغم من تهميش واقصاء بعض شرائح المجتمع في الدستور .. إلا أن واقع العراق الذي نحن فيه الآن يضم بين جنباته أطياف سكانية متنوعة المذاهب والأديان والقوميات والاقليات كالشبك والايزدية والصابئة المندائية والارمن وكذلك الكلدو اشور السريان بالاضافة إلى القوميات الكبيرة منها العرب والكرد والتركمان .

       سادتي الاكارم .. ان الاقليات العراقية عانت لسنوات طويلة من التهميش والإقصاء ، واليوم من حقها ان تنال الحرية وتنعم بها  وتعلن عن نفسها بكل صراحة دون خوف أو تردد وتربي أولادها على حب الوطن ، و تفتخر بانتمائها لبلد اسمه العراق ، أرضهم وأرض أبائهم وأجدادهم ، لكن ما حدث قبل ايام كان مغيرا للواقع ، حيث بانت الصورة المؤلمة لدى أعضاء البرلمان  بهضمهم حقوق الاقليات في هذا الوطن الجريح وهذا يدل على وجود افكار دكتاتورية مترسخة في عقول بعض ساستنا وعقول صناع القرار في البيت العراقي، حيث تم حذف قرار المادة 50 كوتا  من قانون مجالس المحافظات خلال لحظات ، في حين ان التصويت والاتفاق عليها جرت بعد مباحثات دامت لشهور عديدة وان حذف المادة 50 من قانون مجالس المحافظات دليل أخر على عدم الشعور بالمسؤولية من قبل أعضاء مجلس النواب تجاه الشعب بصورة عامة وتجاه الاقليات بصورة خاصة ، علما ان المادة 50 هي الضمانة الوحيدة للأقليات التي عانت  التهميش والاجحاف لسنين طويلة ، لقد كان لحذف القرار تاثير سلبي على النفوس مما أهتجت الأحاسيس واضطربت المشاعر لدى الافراد المنتمين للأقليات مما دعاهم للخروج إلى الشوارع بمظاهرات سليمة تعبر عن رفضهم القاطع لهذا التهميش ، وكما نعلم ان هذه الأقليات هي المكونات الاساسية لحضارة العراق وهي اللبنات التي ترتكز عليها حضارة العراق ، لكن اليوم في ظل الديمقراطية والحرية أصبح وضع الاقليات في خطر شديد ، واصبحت ابراجهم أيلة للسقوط فهم من الديمقراطية يائسين ، وحائرين لمن يشكون الهموم ، لانهم يتعرضون للابادة الجماعية تحت عناوين كثيرة ومتناسين ما سالت منهم من حمامات دم كلها قيدت ضد مجهول . 

حمزة النجار


التعليقات

الاسم: رعد النجار
التاريخ: 17/03/2009 19:43:41
الاخ العزيز النجار بارك الله فيك لوقوفك مع الاقليات العراقيه وكثر الله من امثالك لخدمه جميع مكونات الشعب العراقي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 06/10/2008 21:28:51
الاخ النجار
تحية عراقية وبعد
نبارك لك وقوفك مع الاقليات العراقية وهذا يعني الكثير الكثير ومنها إنسانيتك تجاه من نتعايش معهم في السراء والضراء
علينا اليوم أن ندافع عن جميع المستضعفين في العراق من الشبك والمسيحيين والايزيدية والصابئة ويتحتم علينا الوقوف معهم وخاصة انهم يعانون التهميش والاقصاء ويعانون الظلم من قبل المظلومين سابقا وعليك وعلى كافة المكونات أن يعوا جيدا ماضاع حق وراءه مطالب وها أن الشبك طالبوا بحقوقهم ولكن الصفقات السرية حالت دون درجهم في الدستور العراقي تحت يافطة الشبك ولكنهم أعتبروا ويعتبرون دستوريا بأنهم أقليات لان الدستور ذكر ومكونات أخرى اذن هم الشبك وأخرون ممن يطالبون بحقوقهم اما ما نسمع من هنا وهناك ونقرأ على هذا الموقع أو تلك حول تخرصات البعض بعدم جواز ذكر الشبك في المادة 50 من قانون مجالس المحافظات لعدم ذكرهم في الدستور فهذا دليل على جهل هؤلاء بالقوانين والدساتير وخاصة الدستور العراقي ويحز في قلبي وفي قلوب المثقفين أن من يعمل تحت قبة البرلمان العراقي ويفتخر بوثيقته الجامعيةلايفقه شيئا مما يدور على أرض العراق ولايعلم شيئا عن زيد أو عمر ومن هم الشبك أو من هم المسيحيون والايزيدية فعليهم تقديم استقالتهم حالا لآنهم أساؤا كثيرا الى حضارة العراق من خلال اساءتهم الى ثقافة النائب البرلماني.
نحييك أخي النجار ونحن على يقين بأن الليل قد انجلى وأن القيد قد انكسر وأن مصير المأجورين وأصحاب الاقلام الرديئة في زوال وأخر دعوانا النصر للعراق العظيم والنصر لجميع المكونات العراقية دون استثناء والله ناصركم ومن الله التوفيق.

الاسم: حمزة النجار
التاريخ: 06/10/2008 20:08:37
شكرا لك اخ صباح على كلماتك الرائعة وسنقف انشاء الله سدا منيعا بوجه كل من يريد الشر للعراق والعراقيين

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2008 17:23:42
العزيز الأخ حمزة النجار
احيي فيك روحك الوطنية وأنا مثلك ومثل الكثيرين من شعبنا العراقي قد فوجئت بل استهجنت كيف بلع بـ ( الأخوة الأعداء) في أن يخرجوا بمثل هذا القرار الذي يعكس ببؤس مدى التخلف الحضاري الذي شرعنا ننحدر اليه !
ولكني في المقابل أود أن أنبه الى أن سياسة العزل على اساس الكتلوية وحجمها من قبيل أن نمنح المسيحين من أخوتنا دون غيرهم هو الآخر فهم قاصر .. يجب احقاق دور كل مكونات الشعب العراقي.
اني واثق ان المطالبة بالحقوق لمكونات الشعب العراقي ستأتي ثمارها.
لكني أقرأ الحدث هذا وتوقيته قد جاء بغاية الـ ( الهاء ) و الـ ( تعتيم )على تمرير المعاهدة الأمنية - الأقتصادية مع الغزاة !
مثل هذه الفذلكات لا يعقل أن تعبر على الحصيف ولا على ابسط مواطن لم تهزه صناعة- الصدمة والرعب - التي شد ما تبجحت بها امريكا.
هناك ايضا نوع من التطبيع على قبول هذه الأتفاقية آخرها مسلسل - الباشا - ولا أدري كم دفع من مبالغ هدية لدحرجة هذا المسلسل داخل الجمجمة العراقية ؟!
لكن هناك من العراقيين من سيقف وقفته التاريخية ولا يعطي من التنازلات ما يسيء لكرامته ومستقبل شعبه ووطنه.




5000