..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(المثقفون ونخب امارة طي في مؤتمرها السنوي والاحتفاء بالامير صباح)

أثير الطائي

بالود والفرح والمحبة والوئام احتضنت بابل الحبيبية وبترحيب من اهلها الكرام لقاءا على رصيف الازهار وملتقى المثقفون ونخب امارة طي مع الامير صباح غازي الحنش والوفد الكريم المرافق له, بحضور ممثل امارة طي الشيخ علي عمران شافي رئيس قبيلة اليسار الطائية في العراق واللواء الحقوقي طالب خليل راهي الطائي والاستاذ عايد الطائي والمهندس قاسم الطائي رئيس تجمع ابناء حاتم الطائي في بابل وشارك ايضا الاستاذ ابو احمد الطائي ممثل مجلس محافظة بابل والشيخ جاسم الطائي والوفد المرافق له من بغداد الحبيبة وبحضور مدير الشرطة والامن الوطني والشيخ عبد الكاظم (ابوصلاح) وبعض الشخصيات الوطنية ، وبتغطية اعلامية لوسائل الاعلام الرسمية. حيث كانت الرعاية للمؤتمر الكبير بدعوة من الشيخ (شاكر هاتف الطائي ) رمزالوطنية وعنوان المبادئ لانعقاد هذا المؤتمر السنوي الكبير لمثقفوا ونخب ووجهاء وشيوخ امارة طي وابرزهم الاستاذ صلاح محسن (ابو رغد) عضو المنظمة الوطنية للدفاع عم حقوق الانسان والشيخ حاتم محمد عناد الطائي والشيخ رعد كاظم عناد والشيخ دريد هاني الطائي و الاستاذ عباس جواد كاظم الصبح الطائي والسيد مسلم العرداوي المحترمون.

وخلال الاحتفاء الذي حضر فيه ايضا الشيخ كريم كاظم زبار الطائي والشيخ حبيب الشراد تم القاء كلمة المؤتمر من الامير صباح المحترم الذي ركز على اللحمة الوطنية والتعاون والمحبة وبارك انتصارات جيشنا البطل في معركته ضد الارهاب المجرم وكانت هناك ايضا كلمة للشيخ( شاكر هاتف الطائي) مرحبا بالحضور الكريم مشددا على ضرورة ترسيخ الروابط الانسانية على اسس متينة لخدمة الوطن والاجيال القادمة.

وعلى هامش المؤتمر كانت هنالك نقاشات ولقاءات جانبية وحورات هادفة تركزت على الجوانب الاجتماعية والانسانية الثقافية والوطنية بما يسهم في سموا وارتقاء المجتمع وحيث قدم الامير صباح بعض الهدايا التقديرية لرموز الامارة وتثمين مواقفهم لجهودهم الراسخة في العطاء والشموخ.

في الوقت الذي نبارك فيه هذه التجمعات المباركة اسمحوا لي ان اسجل  شكري وتقديري واقترح اليكم بما يجول في الفكر من مقترحات :

اولا: اقامة مؤتمرات سنوية ممنهجة وبتواريخ محددة مسبقا واهداف تسهم في الارتقاء على ان يكون انعقادها يشمل جميع محافظات وطننا العزيز

ثانيا: عمل دورات تثقيفية وورش عمل عن القيادة وفن التفاوض وحل النزاعات والاستفادة من العقول والافكار لمثقفوا الامارة

ثالثا: الاهتمام بالعقول والكفاءات لدعمهم وتطوير قابلياتهم في كافة المجالات وتنمية مهاراتهم وخصوصا الشباب  باعتبار إنّ الشباب عمود المجتمع، وتقوم الأمم والشعوب بسواعد ونشاط وعلم الشّباب فيها،  لإنّ الشّباب في كلِّ زمان ومكان عماد الأمّة وسِرُّ نَهضتها ومَبعث حضارتها وحاملُ لوائها ورايتها وقائدُ مَسيرتها إلى المجد والتقدّم والحضارة وصُنَّاعُ مجدِها وصِمامُ حياتِها وعنوانُ مستقبلِها

رابعا: ضرورة تصميم شعار (لوكو) خاص بالامارة ويكون موحدا لاتباع المنهجية والمخاطبات الرسمية يصممه مهندسوا الامارة بالاتفاق ليكون معبرا عن الاهداف والتطلعات

خامسا: اصدار مطبوع (بروشور) عن كل مؤتمر سنوي مع كتيب صغير يلخص مقررات وانشطة وصور المؤتمر

سادسا: الاهتمام بتفعيل (رابطة امارة طي وتجمع ابناء حاتم الطائي) ودعمهم والمشاركة الفعلية بالانشطة والخطط لا سيما انهم مسجلون رسميا لدى المؤسسات الحكومية العراقية من اجل تبني الطروحات والافكار التي تهدف الى العطاء والبناء

سابعا:ضرورة ترشيح العقول الناهضة وتشجيعهم ودعمهم للفوز بعضوية مجلس النواب العراقي ومفاصل المؤسسات الرسمية العراقية من اجل النهوض بالوطن والمواطن في ظل تاريخ وموروث الامارة والاستفادة منهم كرموز وطنية .

وفي الختام لا بد ان ننتذكر رجل الكرم العربي الاول (حاتم الطائي) الذي ضرب المثل بجوده وكرمه وشجاعته, هذا الرجل السخي الكريم (ابا سفانه وعدي) الذي توفي قبل الاسلام , وكلنا امل بانتظار من سيدخل التأريخ كجده حاتم لا سيما في اننا في عصر الاسلام والسماحة.

انتهز الفرصة للتعبير عن الشكر والاحترام لكل الجهود المبذولة لانجاح هذا المؤتمر السنوي الكبير بما فيهم كافة وسائل الاعلام وجميع الحضور المبارك.

املين من الله تعالى ان يديم تواصلكم خدمة للروابط الانسانية وتنمية المجتمع العراقي الاصيل .... ومن الله التوفيق

 

 

 

أثير الطائي


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 08/01/2018 16:37:54
وفقكم الله استاذ اثير الطائي
مشتاقين اليكم اخوية الغالي




5000