.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بين الإجبار والاختيار

فدوى احمد التكموتي

بين الإجبار والاختيار, مسألة في غاية التعقيد خاصة في منطقتنا العربية الإسلامية, وفيما يخص بصورة خاصة على سبيل الحصر لا المثال موضوع المرأة , وفي قولها لكلمة هذا الرأي أريد تطبيقه وهذا الرأي أخالف بل لا أريد فعله ؟

نحن في مجتمعنا العربي الإسلامي بين قوسين , نتخذ الدين الإسلامي في منطقته القوية , نأخذ منه الشيء الذي يتوافق ومصلحتنا وتحقيقنا للغاية التي نصبو إليها , نجبر المرأة العربية المسلمة في سلوك ترفضه البتة , ولا تؤمن بتطبيقه , أوله ارتداء الحجاب , ثانيا الزواج , وأشياء أخرى لا تقل أهمية عن هذين الصنفين ....

الحجاب , فعلا إلاه العالمين أمر المرأة بارتدائه , و ألزمها به , لكن أليس فيه قيد لحريتها , لشخصيتها , ولإنسانيتها , إن نظرنا من الحكمة التي أمر الله المرأة في ارتداء الحجاب غاية في إحصانها من النزول في الرديئة , ولكن هل للمرأة وحدها التي يجب عليها أن ترتدي الحجاب ؟؟؟

أليس من الواجب على الرجل أيضا أن يحصن ذاته ؟ أم أنهم يقولون أن المرأة هي سبب اللعنة الأبدية للرجل , لأنها أنزلت سيدنا آدم من الجنة إلى الأرض لوسوسة الشيطان لها , بذلك بالعملية الرياضية المنطقية تكون هي الشيطان في حد ذاته ؟؟؟؟؟

أمر الزواج , الذي هو الطبيعة الإنسانية لاستمرار الحياة البشرية, هل لها الحق أن تقول رأيها فيه , أم يجب أن تطيع ما يأمر لها , أن تتزوج من لا ترغب فيه بالقوة , ذلك امتثالا أنها لا تدرك مصلحتها بعد , أي قصورها الذهني والفكري في الاختيار الصائب ؟؟؟

أليس الدين الإسلامي أعطى لها الحق في اختيار الرجل الزوج أب أبنائها في المستقبل مثلها مثل الرجل في اختياره للمرأة الزوجة أم أبنائه , أليس النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في مضمون حديثه قال : * تستأذن الراشد في أمر زواجها * , لماذا يفرض على المرأة الزواج برجل لا تريده ولا تبتغيه ؟

لماذا فقط الرجل له الحق في اختيار في مجتمعنا العربي الإسلامي ؟ لماذا تطغى الصفة الذكورية على مجتمعنا الذي يتخذ الدين الإسلامي فيما يوافق وصوله إلى الغاية التي يريد تحقيقها متخذا من الدين الإسلامي طريقا ومسلكا لتحقيق غايته ؟

والمرأة إن قالت أريد سلك وأؤمن بهذا الفعل وأسلكه قيل عنها أنها خالفت أمر الله تعالى فيما قاله لها في فعله , هذا في أحسن الأحوال , وفي غالبها قيل عنها أنها كافرة وملحدة , من هؤلاء حتى يصدرون هذا الحكم على مخلوق مثله مثلهم , علاقة المخلوق بالخالق لا يتدخل فيها على المطلق البتة المخلوق , فمثلا الله أمر المرأة على ارتداء الحجاب , وهي لا تؤمن بفعل هذا , و أجبرت على فعله من طرف من لهم الوصاية عليها الأب , الزوج , الأخ , العم والخال .... بارتدائه....

فهل يقبل العقل أنها عصت أمر ربها ولم تطعه فما بال مخلوق مثلها مثله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هنا ندرك أن مجتمعنا العربي الإسلامي , له الصفة الذكورية المتسلطة التي تمحو المرأة من الحياة , وتجعلها فقط آلة تطاع لما أمر لها فعله .

الإسلام كرم المرأة العربية , و أعطاها مكانة مرموقة في الحياة , و أكبر دليل على هذا هو أسم سورة في القرآن الكريم باسمها * سورة النساء *

ولم يذكر الله تعالى سورة باسم الرجال , فلماذا المجتمع العربي الإسلامي بين قوسين يذلها , ويحتقرها , ويجعلها آلة في إطاعة الأوامر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أين أنتم يا رجال الدين لما ترغم وتجبر المرأة على الزواج برجل لا تريده على المطلق البتة ؟ أم أنكم فقط لما تصل الدرجة إلى مناداة المرأة بحقوقها في قول كلمة * رأي * بنعم أريد ولا, لا أريد.... تنامون على أريكة ريشة النعام ..........

أعرف جيدا أن مقالتي هذه ستتلقى ردودا كبيرة جدا في عالمنا العربي الإسلامي , خاصة وأنا مسلمة , لكن أقول للذين لهم رأي يخالف رأيي المتواضع , ليس لكم الحق في مصادرة أفكاري والحجز عليها فأنا امرأة حرة لي فكري قبل أن أكون أنثى .... وليس من حقكم أيضا أن تصدروا علي حكما بالإلحاد والكفر لأنكم ببساطة شديدة بشر مثلي مثلكم ولستم أنبياء أو مرسلين ولن تكونوا مطلقا إلاه العالمين .

 

فدوى احمد التكموتي


التعليقات

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 06/10/2008 10:49:53
تحية الورد
نعم الحجاب الروحي اولا ثم الحجاب الجسدي
فاذا توفر الحجاب الروحي والحجاب الجسدي فهذا خير
واذا توفر الحجاب الروحي ولم يتوفر الحجاب الجسدي فهذا ما لانحكم عليه نحن وانما حكمه لله ، يمكن ان يقدم البعض النصيحة للبعض الاخر ولكن لا ان نسلط السكين على رقبته ونقول انت كافر ..
طبعا ليس بالضرورة ان تكون غير المحجبة غير محتشمة ، لاننا نشاهد نساء غير محجبات لكنهن محتشمات بمعنى لايظهر منهن سوى شعر الرأس ..
انا مع الحشمة في المظهر والقول والتصرف .
اما اذا توفر الحجاب الجسدي ولم يتوفر الحجاب الروحي فتلك الطامة الكبرى .. وهذا ما يعطي انطباعا سيئا عن الاسلام بسبب تصرفات البعض .
لنهتم بالروح وسلامة الروح والنفس من امراضها اولا ، ولنحترم المراة بصفتها انسانا قبل كل شيء .
وكما قالت الزميلة الفاضلة وفاء عبد الرزاق الخلل فينا على كل الصعد .. الخلل في التطبيق الذي يأتي على هوى من يريد فرضه ..
كنت جريئة في طرحك ، وتجاوزت بمقالك هذا مخاوف المراة من ان تقول ما لايعجب الكثيرين ان يسمعوه منها ، لانهم متشبثون بكل ما يضمن لهم مصالحهم .

الاسم: فدوى أحمد التكموتي
التاريخ: 06/10/2008 00:08:46
أستاذتي الكريمة إيمان مسلط

الحجاب فرض لكن المشكلة نحن في عالمنا العربي الإسلامي بين قوسين

نتخذ غطاءا فقط لأعمالنا الرديئة

ترى أأكون متحجبة و أنافق و أخادع أم أن أكون واضحة ولا يهمني أحد سوى قناعتي بالفعل وبالافكار التي أحملها

أنا لا أريد أن أكون عملة لوجهتين * النقاء والخداع *

أختار واحدة منها إما النقاء أو الخداع

فأنا مُصِرَّة أن أكون عملة لوجه واحد

ولن أكون مطلقا عملة لوجهتين

أشكر تعليقك الرائع

احترامي

فدوى أحمد التكموتي

المغرب

الاسم: فدوى أحمد التكموتي
التاريخ: 06/10/2008 00:04:58
أشكرك سيدي الكريم

منير جابر على تعليقك الكريم

أنا لا أتهم الدين و الإسلام بل أن أقول أننا نحن العرب المسلمين

الذين يحملون الدين الإسلامي لا نطبقه كما هو

في مجتمعنا العربي نأخذ من الدين ما يوافق مصلحتنا للوصول إلى أهدافنا

غير هذا لا يوجد ...

فمثلا يرغم على المرأة الزواج برجل لا تريده تحت طائلة

الطاعة المطلقة للوالدين

وبالتالي رضا الله من رضا الوالدين

أسألك بالله عليك

هل الإسلام يدعو إلى هذا الفعل ؟؟

وعندما تريد المرأة أن تناقش مع أبويها لماذا لا تريد الزواج بالرجل الذي اختاروه أبويها يعتبرونها عاصية لأمرهم وبالتالي عاصية لأمر ربها

في منظورهم أنهم أكثر دراية منها في الاختيار

لكن هل هم الذين سيعيشون تلك الحياة الجديدة عليها

أم هي التي ستعيشها ؟؟؟؟

بالله عليك هل الدين يقول هذا ويحث عليه ؟؟؟

و إن رفضت المرأة هذا الأمر تعتبر عاصية لأبويها وبالتالي لرب العالمين

هذا من جهة , من جهة أخرى , وبموضوع الحجاب , أنا لا أناقشك في أن الله فرضه على المرأة

لكن هل الإسلام يفرض القوة في اتخاذه كدين ؟؟

هل عندما جاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة الإسلامية

هل كانت هناك القوة في التعامل مع الناس جميعا

أنا لا أرفض الحجاب ولا أسقطه بل إني أكثر إيمانا بوجوبه

لكن لابد أن يكون بقناعة و بإيمان وليس بالفرض وبالقوة

لأن علاقة الخالق بالمخلوق لا يتدخل فيها على المطلق المخلوق

هل الإسلام يفرض بالقوة ؟ وهل الإيمان يفرض بالقوة ؟؟

وهل تعامل المرأة كوعاء لصنع البشرية في الدين الإسلامي ؟؟

الجواب متروك لك يا سيدي الكريم

مع تحياتي

فدوى أحمد التكموتي

المغرب

الاسم: فدوى أحمد التكموتي
التاريخ: 05/10/2008 23:53:11
الغالي شاعرتنا الرقيقة وفاء عبد الرزاق

أشكرك مرتين

الأولى أن مقالتي لقت صدى كبيرا في عالم المرأة

و أنك توافقين رأيي المتواضع

وثانيا وهذا شرف لي

أن قلمك زار حرفي وهذا يزيدني شرفا

لأني امتلكت حرفا كبيرا واسما لامعا في بناء الكلمات

إنه الشعر والشاعرة وفاء عبد الرزاق

وهذا بريدي الإلكتروني

fadwa_ahmad_tagmouti@yahoo.com

أتمنى أن ألقاك يوما على بريدي

مع احترامي وتقديري وحبي

فدوى أحمد التكموتي

المغرب

الاسم: فدوى أحمد التكموتي
التاريخ: 05/10/2008 23:49:00
أشكرك على تعليقك الجيد

أنا لا اخالفك الرأي مطلقا

فيما قلته لكني أعود و أقول أن الله والإسلام كرم المرأة وجعلها في منزلة كبيرة

جدا وعظيمة لكن نحن - العرب المسلمين - لدينا ثقافة التقاليد والعادات

والعيب,وليس الحرام و الحلال, الحلال يوافق المصلحة وهنا يأخذ الدين كوسيلة

لفرض الرأي أو فكرة معينة , أما الحرام فليس عندنا لأننا متشبتين بثقافة الخوف

والخوف ممن من يا ترى ؟؟ ليس من رب الكون والخالق بقدرما نخاف من بعضنا البعض , بمعنى نخاف أن نسلك سلوكا معينا والآخرين سينتقدوننا , بالرغم أننا نقول نحن مثقفون أو أن الحضارة الإسلامية هي ثقافتنا إلا أننا لا نكثرت بما يأمر به الله بقدر ما نكثرث ونحسب مليون حساب لما سيقولوه عنا الآخرون , ومن هؤلاء اللآخرون , ألسنا منهم , وهم منا !!!!

المشكلة ليست في الدين المشكلة يا أستاذي الكريم في أنفسنا في ذواتنا في أفكارنا الرجعية

التي تتخذ الدين كوسيلة لوصولها للغاية التي تصبو إليها

أما مجتمعنا العربي الإسلامي فصدقني هو فعلا مجتمعا ذكوريا بكل معنى

أنا لا أنتقص من الرجل ومن مكانته

لكني أرفض فكرة أن المرأة أن تكون تابعة لأي رجل مهما

الأب أو الزوج أو الأخ أو العم أو الخال ....

تابعة بمعنى أن تكون ظله هذا هو المعنى الذي أقصده

تابعة له في كل شيء

بدءا من الماديات أي المال إلى الأفكار

و أخطر شيء هي الأفكار .... هنا يسقط عنها عميلة التفكير وتصادر أفكارها

كأنها مخلوقا وجد لكي يكون تابعا مجرد تابعا للرجل مهما كان

أين هي ؟ أين فكرها ؟ أين إنسانيتها ؟

تصور يا أستاذي الكريم أن المرأة لازالت في منظور المجتمع العربي الإسلامي بالرغم من التقدم التكنلوجي الهائل

أنها فقط إناء لصناعة البشر

أما فكرها و إنسانيتها فتدوب في شخص الرجل

بدءا من أبيها حتى تنتقل إلى بيت زوجها

بالله عليك هل الدين يقول هذا ويحث عليه ؟؟؟

أستاذي الكريم عبد الوهاب الدين بريء من كل هذا , لكن ثقافة المجتمع العربي الإسلامي

المتشبع بفكرة الخوف , الخوف من بعضنا البعض وما سيقوله بعضنا البعض عن الآخر , ونظرة الآخرين لنا ....

أما الخوف من الله وتطبيق ما أمر الله به في حق المرأة في الاختيار وفي إبداء رأيها فهذا لا يوجد مطلقا , أما فيما يخص الحجاب فهو حجاب النفس لما تكون نقية نظيفة غير مخادعة وغير منافقة , فكيف أكون متحجبة و أنا أنافق أو أخادع أنا لن أكون هكذا عملة لوجهين بل أختار أن أكون عملة لوجه واحد , هو الوضوح وليس إلا الوضوح ... رغب من رغب و أبى من أبى ....

الموضوع جد طويل ولكن أنتظر مني ولينتظر قرائي الكرام مزيدا من الكتابة في هذا المجال

وبخصوص موضوع المرأة في عالمنا العربي الإسلامي بين قوسين

مع أغلى التحايا

فدوى أحمد التكموتي

المغرب

الاسم: ايمان مسلط
التاريخ: 05/10/2008 20:25:55
عزيزتي من قال ان الحجاب بشكله هذا فرض رباني هذا مااضلنا به رجال الدين اللذين كل همهم في فتاويهم هو المراة والجنس الحجاب ذكر فقط في سورة النور ومعناه فيها هو تغطية الصدر اما الحجاب الحالي فهو متوارث اجتماعي حور وتغير بناء على رغبة الحكام واصحاب الجواري الشبقين واللذي جعله واجب على النساء هم وعاظهم المتملقين ليحجبوا جمال جواريهم اللواتي اتوا بهن من جميع بقاع الارض بفتوحاتهم اللا اسلاميه

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 05/10/2008 15:21:49
ارق التحايا للشاعرة والكاتبه الزميله فدوى التكموتي التي تسرني طرح موضوعاتها بجرأة وبفكر حر دون مهادنة للباطل... اقول لزميلتي الاخت فدوى ان الله اراد للمرأة ان تكون محتشمه ولكن لم يأمرها ان تكون كيس فحم مسخا وكأنها كائن آخر... انا أؤمن اولا بالحجاب النفسي للمرأة المسلمه ثم لها اختيارها متى تريد ان تتحجب وهذا القول أطبقه على عائلتي حجاب النفس والفكر الحر المسؤول اولا.. ثم ان يكون ردائها معقولا لا مجسدا واذا كان حجابا فهو كحجاب مذيعات فضائية المنار ( ولا علاقة بمنهج الفضائيه)
اما الزواج عند العائلات المثقفه لدينا للمرأة الحرية الكاملة في أختيار الزوج واقول للبعض المتنورين وهذا رأي الاسلام المحمدي الحقيقي لا اسلام الفتاوى الظالمه او اسلام وعاظ السلاطين السائد الان في عموم البلدان العربيه والاسلاميه ولهذا اقول يوجد مسلمين ولكن لا يوجد اسلام محمدي نقي وليس القول لي وانما قالها الشيخ الجليل الازهري وأظنه محمد عبده او غيره حين زار اوربا فقل وجدت اسلاما ولم اجد مسلمين...يعني انهم طبقوا العدل والصدق ووصلوا الى ما وصلوا اليه من مكانه علميه بينما مازلنا نتحرك عكس سهم الزمن(الامام..اتجاها) ونحاكم الناس ونفجرهم نوابا عن الله الذي لم يعرفوه مطلقا الم تقرءي بين مدة واخرى يفتون بالتكفير والنحر البشري باسم الله والاسلام وتارة باسم الجهاد الملفق الكاذب وهم اقربالى اعداء الاسلام من غيرهم... سيدتي الموضوع يطول شرحه ولكن هذا ملخص ما أؤمن به من خلال دراستي للاسلام المحمدي الحقيقي مع تقديري واحترامي
عبد الوهاب المطلبي

الاسم: منير جابر
التاريخ: 05/10/2008 13:57:00
موضوع حساس ولا اعتقد ان المرء بهذه الكلمات يستطيع ان يخرج بقرار لمن لا يعلم قرار الله عز وجل . والتساءل هل المءة وحدها تلبس الحجاب . سؤال لااعرف ما اهميته بحكم التكوين الذكري والانثوي . وقد شططت كثيرا في هذا التساءل ومن هنا تنبع فكرة عدم ادراك حكم واهمية القرار الرباني ... وقضية الاختاير لا اعتقد انها معممة لهذا الحد السوداوي فكثيرات يرفضن الزواج من هذا او ذاك . وهناك الاجبار ولكن اظهارة بالاهعلام بشكل مركز يظهر وكانه الاصل . وهذا شطط قي الثول ايضا .... ارجعي الى امهات الكتب . واستخلصي عبر الدرس الالهي .
منير جابر راصد ومركز استطلاع راي .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 05/10/2008 12:36:34
غليتي فدوى أحمد


شكرا على مقالتك الفياضة والتي تنصف المرأة
سيدتي الخلل ليس في القانون او العرف بل في التطبيق الذي يأتي على هوى من يريد فرضه عليها

الخلل فينا غاليتي
الخلل فينا على كل الصعد

سلمتِ




5000