.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غيرة ..نجوى..

دهام حسن

سلاما  سيّدتي  الجميلة ..

وحبـّا

أثرت  معك مسـألة

فثرت زعلا  غضبى.

فليس  والله  بيدي

فغيرتي عليك..

يا سيـّدتي ..

تنهشني  غصبا

 

أتحرد منـّي  حبيبتي

وإنـّي  على الهجر لا أقوى

تمــرّ من أمامي..

كأنـّها لا تعرفني..

فأشيـّعــها  بألحاظ..

تبثّ الوجــد والشكوى

 

فما عادت  لي  دونها

في  الكون من  مثوى

يقضّ مضجعي

 أنـّى استرحت

فلا خلّ  ولا مأوى

وغدت  حياتي بعدها

صفحة بدأت تطوى

 

أعلنت على يديها توبة

وألعنت الغيرة  البلوى

وتمهلني  صديقتها

بإلطاف..لأيام

وأيام..

وأخشى ما أخشى..

إليها  تميل النفس وتهوى..!

 

 

أتتني منها رسالة 

..اليوم

الله ..! ما أروع الفحوى

وتضرب  لي  موعـدا

لتترجـم  صلحها  نجوى

لعمــري  كان وصلها

هــو  المـنّ  والسلوى

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: عبداللطيف الحسيني
التاريخ: 25/10/2008 00:07:45
من نافلة القول أن الأستاذ دهام قرأ النص ( أتنفس نهرا ) . ونحن نشكو من عصر قلت. (أكاد أقول ) انعدمت القراءة فيه . . نعم أتحدث عن النهر . ومن خلال أتحدث عن المدينة المغدورة . ما معنى أن يموت النهر , أو أن يقتل . أو يذبح أو يهان ؟ جازما أقول : يموت ويقتل و يذبح و يهان من يعيش بجانب النهر . كنا كتبنا أنا وصحفي صديق ( غسان جان كير ) نصا مشتركا عن المدينة المدمرة( عامودا ) : نعلم أولادنا أن يرسموا نهرا فيه ماء ؟ . أستاذ دهام . هل قرأت طوال تدريسك عبارة أكثر حزنا . بل أكثر بكائية من هذه . فلا نهر عندما . يعني لا حياة عندنا بكل المعاني التي يفسرها الأستاذ دهام : سياسيا واجتماعيا وثقافيا و دينيا و أخلاقيا و خلقيا و فكريا .

الاسم: عبداللطيف الحسيني
التاريخ: 09/10/2008 10:59:12
هل لي أن أقول : إن الأستاذ المبجل ( دهام ) أستاذ أجيال لا جيل . ومن يعرفه يشاطرني هذا الانطباع . كم يفرحني أن أقرأه في ( نور ) كشاعر . بعدما كنت أقرأه و أستمع اليه كسياسي رصين . و يكفي أن أعلم بأنه و الشاعر ( جميل داري ) توءمان مشعان . في عصر الصخب والضجيج الاعلامي و السياسي ثمة من يكتب بهدوء صاخب ككتابة الأستاذ ( دهام ) الشعرية والفكرية الموزعة في الكثير من المواقع . و كان يجب علينا أن نعطيه الصدارة الأولى في المحافل التي باتت مفتقدة . أن يتحدث الأستاذ ( دهام ) عن تجربته الفكرية الموارة بالنشاط و الحب قبل كل شيء , و للحقيقة أقول أنه من الرعيل الذي دلني على فكر من المستحيل التخلي عنه . لا أراه الا نادرا و هو القريب جدا من منبتي . أوهو ابن هذه المدينة . كم فرحتني شهادة الشاعر إبراهيم اليوسف عنه : إن ( أستاذ دهام ) يضاهي الكل في الآراء الفكرية ........ ولأنه كما قلتُ فمن الضروري أن تنال منه و من فكره – أحيانا – بعض من لا علاقة لهم بالفكر . ما قلته ليس إلا تحية له

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 06/10/2008 10:47:29
أشكرك جدا أخي وصديقي عبد اللطيف على مرورك وإطرائك.. والفضل يعود من جانب إلى شيخنا الكبير عفيف الذي شجعني في انطلافتي الأولى ..لكم دائما مودتي

الاسم: عبد اللطيف الحسيني
التاريخ: 06/10/2008 00:01:11
ما أجمل كلام السياسي . فكيف إن كتب السياسي شعرا ينحدث عن الحب . أستاذ دهام . أنت معلم في السياسة و في الشعر معا . alanabda9@gmail.com

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 05/10/2008 10:31:40
العزيزة على الدوام الدكتورة هناء .. دائما أترقب تعليقك بلهفة..شكرا لمرورك..

العزيزة إلهام أنت صديقة متميزة لك دائما ودي ومحبتي..

وللعزيزتين أقول هل لاحظتما قلق حبيب نجوى أنه أيضا غير مستقر عاطفياوغير واثق من صدق حبه عندما يقول..
وأخشى ما أخشى إلى صديقتها تميل النفس وتهوى..
لكما مودتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 04/10/2008 21:27:35
اعلنت على يدها توبة
والعنت الغيرة البلوى
ــــــــــــــــــــ
الغيرة طبع لايمكن ان يتوب منها الانسان
فكن حذرا من المرة القادمة
بوح جميل ورقيق

تحياتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 04/10/2008 21:10:51
قصيدتك الجميلة ذكرتني بأغنية للفنان وديع الصافي

مع غياب الشمس جابوا لي خبر إن الحلو زعلان

قلت يا موّّصل الخبر ريت الزعل ..ماكان
لا أظنها تقدر أن تخاصمك وأنما هذا دلال أحباب.مودتي




5000