.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأملات في القران الكريم ح367 سورة الدخان الشريفة

حيدر الحدراوي

بسم الله الرحمن الرحيم

أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ{37} 
تستمر الآية الكريمة متضمنة سؤالا انكاريا (  أَهُمْ خَيْرٌ ) , فرعون وقومه , (  أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ ) , يختلف المفسرون في ان تبّع الحميري هل هو نبي او رجل صالح ؟ , الارجح انه كان رجلا صالحا اما قومه فكانوا كافرين , (  وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ) , من الامم كعاد وثمود , (  إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ) , جميعهم كانوا مشركون متوغلين في المعاصي حد التجريم .     
(عن النبي صلى الله عليه وآله لا تسبوا تبعا فإنه كان قد أسلم .
وعن الصادق عليه السلام إن تبّعاً قال للأوس والخزرج كونوا هيهنا حتى يخرج هذا النبي أما أنا فلو أدركته لخدمته وخرجت معه ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" . 

وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ{38}
تستمر الآية الكريمة نافية ان يكون الله تعالى مجده قد خلق السموات والارض وما بينهما لهوا ولعبا , في نفس الوقت تثبت صحة الحشر .   

مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ{39} 
تؤكد الآية الكريمة (  مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ ) , ليستدل بخلقهما على قدرته و وحدانيته جل وعلا , (  وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ) , لكن كفار مكة بالخصوص وباقي الكفار بالعموم لا يعلمون ذلك لقلة نظرهم وتدبرهم وانشغالهم في الحياة الدنيا .   

إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ{40} 
تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ ) , يوم القيامة , حيث يفصل الحق من الباطل , والمحق من المبطل , (  مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ ) , موعدهم جميعا . 

يَوْمَ لَا يُغْنِي مَوْلًى عَن مَّوْلًى شَيْئاً وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ{41} 
تستمر الآية الكريمة مبينة (  يَوْمَ لَا يُغْنِي ) , لا ينفع , (  مَوْلًى عَن مَّوْلًى شَيْئاً ) , ذو قرابة عن قرابته او ذو خلة عن خلته , (  وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ) , وليس لهم ناصر ايضا .     

إِلَّا مَن رَّحِمَ اللَّهُ إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ{42} 
تستمر الآية الكريمة مستثنية (  إِلَّا مَن رَّحِمَ اللَّهُ ) , بالعفو وقبول الشفاعة , (  إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ ) , لا يفلح الكفار من الخلاص من عذابه وانتقامه , (  الرَّحِيمُ ) , لمن اراد ان يرحمه , وهو خاص بالمؤمنين .    

إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ{43} 
تستمر الآية الكريمة مقررة (  إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ ) , وهي اخبث انواع الشجر , تنبت في تهامة .   

طَعَامُ الْأَثِيمِ{44} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  طَعَامُ الْأَثِيمِ ) , طعاما لذوي الاثيم , يرى بعض المفسرين انها نزلت في ابو جهل واصحابه .   

كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ{45} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  كَالْمُهْلِ ) , المهل قيل انه الصفر المذاب , او كل ما يلقى "يمهل " في النار لأذابته , (  يَغْلِي فِي الْبُطُونِ ) , حال المهل في بطونهم .  

كَغَلْيِ الْحَمِيمِ{46} 
تستمر الآية الكريمة مشبّهة ذلك الغليان (  كَغَلْيِ الْحَمِيمِ ) , كالماء الذي بلغ اشد الحرارة .  

خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاء الْجَحِيمِ{47} 
تستمر الآية الكريمة وقد تضمنت امره جل وعلا لملائكة العذاب "الزبانية" (  خُذُوهُ ) , الاثيم "ابي جهل" , (  فَاعْتِلُوهُ ) , جرّوه بشدة وغلظة , او في منتهى العنف , (  إِلَى سَوَاء الْجَحِيمِ ) , الى وسط الجحيم .  

ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ{48} 
تستمر الآية الكريمة في اوامره جل وعلا لملائكة العذاب "الزبانية" (  ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ ) , من ذلك الماء الذي بلغ منتهى درجات الحرارة , فيصب عليه ولا يفارقه ابدا .   

ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ{49} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة المزيد من التنكيل (  ذُقْ ) , ايها الاثيم "ابي جهل" هذا العذاب , (  إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ) , يطرح المفسرون عدة اراء حول النص المبارك , نختار منها :    
1-      استهزاء به وسخرية منه , وزيادة في التنكيل . 
2-      مما يروى ان ابي جهل كان يقول : 
أ‌)     "أنا العزيز الكريم" , فيعير بذلك في النار .
ب‌)     مما يروي ايضا أن أبا جهل قال لرسول الله صلى الله عليه وآله ما بين جبليها أعز ولا أكرم مني . 

إِنَّ هَذَا مَا كُنتُم بِهِ تَمْتَرُونَ{50}
تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ هَذَا ) , العذاب او المنزلة في الجحيم , (  مَا كُنتُم بِهِ تَمْتَرُونَ ) , ما كنتم تشكون وتمارون فيه .   

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ{51}
تنتقل الآية الكريمة الى الطرف المقابل فتقرر (  إِنَّ الْمُتَّقِينَ ) , من اتقى الله تعالى وعمل بطاعته , (  فِي مَقَامٍ أَمِينٍ ) , يأمن اصحابه من الخوف او الضر او الانتقال منه .    

فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ{52} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فِي جَنَّاتٍ ) , بساتين , (  وَعُيُونٍ ) , انهار .   

يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ{53}
تستمر الآية الكريمة مبينة حال اصحاب ذلك المقام (  يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ ) , السندس الرقيق من الحرير , (  وَإِسْتَبْرَقٍ ) , الاستبرق ما غلظ من الحرير , (  مُّتَقَابِلِينَ ) , بيانا لتقابلهم وعدم افتراق بعضهم عن بعض , او ان لا يرى قفا بعضهم , بل هم في حالة تقابل دائم .    

كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ{54} 
تبين الآية الكريمة (  كَذَلِكَ ) , الاجر والثواب والنعيم , (  وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ ) , بمعنى المزاوجة او الاقتران , والحور هي المرأة البيضاء واسعة العينين .    

يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ{55} 
تضيف الآية الكريمة (  يَدْعُونَ فِيهَا ) , يطلبون من الخدم وهم الغلمان , (  بِكُلِّ فَاكِهَةٍ ) , من كل انواع الفاكهة , (  آمِنِينَ ) , من عدة نواح : 
1-      آمنين من انقطاعها او نفادها . 
2-      آمنين من كل ضرر قد يكون فيها , كما هو الحال في فاكهة الدنيا , حيث تكمن اخطار الجراثيم او بقايا المواد الكيميائية "مبيدات الحشرات" التي ترش عليها . 
3-      آمنين من ان تكون هذه الفاكهة قد عبثت بها الحيوانات او الطيور او الحشرات , كما هو الحال في فاكهة الدنيا . 
4-      آمنين من ان تكون هذه الفاكهة غير ناضجة .  
5-      الاكثار من بعض الفاكهة قد يسبب بعضا من المشاكل الصحية.
6-      بعض الفاكهة لا تخلو من منغصات كالشرقة مثلا.
7-      لكثير من الفاكهة مخلفات قد تكون ضارة , او رفع تلك المخلفات يحتاج الى جهد.

لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ{56} 
تبين الآية الكريمة (  لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى ) , ينفي النص المبارك تعرضهم للموت مرة اخرى , بل الحياة فيها دائمة , (  وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ) , جنبهم الله جل جلاله عذاب الجحيم .    

فَضْلاً مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{57} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَضْلاً مِّن رَّبِّكَ ) , تفضلا منه جل وعلا عليهم , (  ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) , حيث لا فوز يضاهيه ابدا , حيث انه يضمن الفوز بكل المطالب , كما ويضمن ايضا الخلاص من كل المكاره .    

فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ{58} 
تبين الآية الكريمة مقررة (  فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ ) , سهلناه "القرآن" , (  بِلِسَانِكَ ) , بلغتك , (  لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ) , يفهمونه , ويتعظون به , ويتذكروا به ما اغفلوا وفاتتهم تذكرته .     

فَارْتَقِبْ إِنَّهُم مُّرْتَقِبُونَ{59}
ختاما للسورة الشريفة تعود الآية الكريمة الى مطلعها مخاطبة النبي الكريم محمد "ص واله" (  فَارْتَقِبْ ) , وهو مضمون الآية الكريمة (  فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ{10} ) , انتظر هلاكهم وما سيحل بهم ذلك اليوم , (  إِنَّهُم مُّرْتَقِبُونَ ) , انهم منتظرون هلاكهم فيه .     

حيدر الحدراوي


التعليقات

الاسم: عمر المناصير..الأردن
التاريخ: 13/12/2019 20:09:12
ملكة ماذا؟؟؟ ملكة التيمن...أي ملكة اليمن وهي بلقيس ، وهذا تفسير المسيحيين لهذا النص ، بأن التيمن هي اليمن...جاءت من أقاصى الأرض وأقاصي الأرض بالنسبة لفلسطين يُقصد بها أرض اليمن وأقصى الجنوب لجزيرة العرب...كما هو المسجد الأقصى لأهل مكة والمدينة المُنورة...لتسمع لحكمة سُليمان في فلسطين سورة النمل من الآية 20-44
.......
هل هُناك وضوح أشد من هذا بأن كلمة أو إسم " التيمن" في الكتاب المُقدس بعهديه القديم والجديد هو إسم يُقصد به " اليمن "
...............
ومما يؤكد قول من لا ينطقُ عن الهوى عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال ( أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَلْيَنُ قُلُوبًا ، الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ ".......... وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ.. وقد اشتهر أهل اليمن بالحكمة.....ففي أرميا بأن الحكمة في اليمن..للتأكيد على أن تيمان هي اليمن .
............
ففي سفر أرميا} 29 :7{ عَنْ أَدُومَ: " هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ؟ هَلْ بَادَتِ الْمَشُورَةُ مِنَ الْفُهَمَاءِ؟ هَلْ فَرَغَتْ حِكْمَتُهُمْ"... أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ "
وهُناك من يقول بأن معني كلمة تيمان في تفاسير الكتاب المُقدس... الصحراء الجنوبية لأنّها جنوب بلاد الشام أي اليمن .... فإن تيمان تكتب فى التوراة العبرية... تيمن.... ) دون حرف المد بالألف ، وتعنى : اليمن ( قاموس يحزقيل قوجمان صفحة 1009 – وهو الرجل اليهودى ديانة ، العبرى لغة ..كما تعنى : الصحراء الجنوبية (قاموس الكتاب المقدس صـفحة 228 )أى جنوبى بنى إسرائيل فى أرض فلسطين...........وتيمان أو التيمن اسم عبري معناه "اليميني أو الجنوبي " أياً كانت أقوالهم فلم يقولوا الحقيقة بأنها تعني " اليمن "
...........
وسنأتي على ذكر" ذو القرنين " وذو تُعني – صاحب – أي صاحب القرنين.. والذي هو تُبع الذي ذكره القرءان وكما هو معروف عند موطنه وأهل موطنه وهُم أهل اليمن... وذو القرنين يمني سبئي تُبَّعي ، وهو الملك الصعب ذو القرنين بن شمر الرائد ذي مراثد بن الحارث الرائش ، ثالث التبابعة السبعين الذين ذكرهم المؤرخون ، وأشار إليهم الشعراء ، وكتب التراث زاخرة بتفاصيل حياتهم. عاش فيما بين 1418ـ 1350 قبل الميلاد. وعاصر الملك الفرعوني امنحوتب الثالث ، ثم الملك امنحوتب الرابع....يقول شاعر الرسول صلى اللهُ عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنهُ
لنا ملك ذي القرنين هل نال ملكه من البشر المخلوق خلق مصور؟.....بواتر يتلو الشمس عند غروبها لينظرها في عينها حين يدخر
ويسمو إليها حين تطلع غدوة فيلمحها في برجها حين يظهر
.............
يقول الرحمنُ سُبحانه وتعالى عن ذو القرنين في سورة الكهف..أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
.............
وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92) حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99) صدق الله العظيم
...............
إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ....... وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا... قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ... قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي
...............
وما ورد في سورة الكهف يؤكد ما ورد في سورة ق وسورة الدُخان
اللهُ جاء من تيمان...إذا لم يكُن تُبع" ذو القرنين " هو رسول ونبي قومه في اليمن فمن هو نبيهم ورسولهم إذاً الذي كذبوه؟؟؟ وإذا كان تُبع ليس نبي ورسول فكيف يكون شُعيب نبي ورسول والله تكلم عنهما في نفس الآية.. وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ...قومان كذبوا الرسل شُعيب معروف... إذاً الآخر هو تُبع.... وتُبع ليس فقط رجُل صالح فالصالحون كُثر....لكنه نبي ورسول من عند الله.... وهو نفسه ذوالقرنين وربما هو نفسه " كورش " لأنه ليس للفارسية من كورش نصيب إلا الإسم وقد يكونان إسمان لنفس النبي تُبع...وذو القرنين هو إسم عربي ولعربي من اليمن فلماذا نُشرق ونُغرب من أين هو؟؟؟
...............
{وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّم

الاسم: عمر المناصير..الأردن
التاريخ: 13/12/2019 20:08:17
تُبع نبي ورسول من عند الله لقومه العرب في اليمن ومن بلغ مشرق الشمس ومغربها هو عربيٌ يمني الأصل
..................
الله يقول بأنه رسول...كُلٌ كذب الرُسل وهُم يصرون على أنهُ ملك...فهنيئاً للعرب ولأهل وأرض اليمن بهذا النبي وهذا الرسول.....ومن المؤكد إستغراب وأستهجان الكثيرين...ولكنها الحقيقة الإلهية في قرءان الله وفي توراته..بأن العرب جابوا الأرض من مشرقها إلى مغربها وهُم من بنوا ردم يأجوج ومأجوج والذي بناهُ ذو القرنين وجنده وساعده أُولئك القوم الذين إستنجوا به ، فكان في اليمن أصل العرب من القوة البشرية والعُدة وغيرها مما جعل الله أن يختارهم لتلك الرحلة....وقد يقول قائل بأن قوم تبع كذبوه ...نقول بأن هذا موجود وحدث مع كُل رسول ونبي ، وحدث مع رسول الله ، فقومه منهم من آمن به ومنهم من كذبه....وهذا لا ينفي وجود قوة ومؤمنون مع النبي الذي يًكذب .
.............
أَمْ َقَوْمُ تُبَّعٍ.... وَقَوْمُ تُبَّعٍ.... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ... اللهُ جاء من تيمان
...............
آياتٌ بينات محكمات واضحات كوضوح الشمس في رابعة النهار تُخبرنا بأن تُبع نبي ورسول من عند الله لقومه...هل كُنا بحاجةٍ لكُل هذه الغفلة وهذا التوهان عن هكذا أمر كُل هذه السنين والذهاب لكذا وكذا..والذي هو نفسه " ذو القرنين" وكذلك الأمر لذو القرنين فهو نبي ورسول من عند الله وكما هو كلام الله في سورة الكهف لنفس الشخص .
وتُبع وذو القرنين هما إسمان لنفس الشخص...ونُنبه بأنهما تسميتان عربيتان أو إسمان عربيان ...ولنفس الشخص وهو عربي من أهل اليمن..وأهل اليمن يعرفون ذلك...ولكن مع الأسف لهؤلاء العرب ونخص الشيوخ والعُلماء ولا نعتب على العوام ، هؤلاء الذين وكأنهم لا يعرفون عربيتهم وعربهم وعروبتهم..كيف لا تعرفون ولا علم عندكم بأن ذو القرنين هو عربي يمني ...ذو وذي من الأسماء الخمس أختص بها أهل اليمن وبالذات أهل حمير..والقرنين مُثنى قرن..لكلمةٍ عربيةٍ أصيلةٍ..قرن وقرون لا علم لكم بهذا وبها؟؟؟؟!!!
...........
والتُبع.... ليس إسم لشخص بعينه ، فهُناك أكثر من تُبع كما هو أكثر من قيصر وأكثر من فرعون ولكن الله عنى تُبعاً واحداً بعينه وكما هو عندما عنى فرعوناً واحداً بعينه من الفراعنة ، وتُبع هو لقب لكُل واحد من أولئك الحكام الذين حكموا في اليمن " حميّر وسبأ وحضرموت " وهُم من حميّر...فيُقال عن كُل واحد منهم " تُبع "..ولقب تُبع كلقب القيصر والفرعون والكسرى...والتبابعة أكثر من تُبع " 77 " تُبع منهم على سبيل المثال " التُبع حسان" الذي كان لهُ قصة في حرب البسوس التي فيها كُليب وجساس...ولا مجال لذكرهم هُنا وما يهمنا هو " التُبع " الذي تكلم عنهُ الله في كتابه الكريم على أنه " نبي ورسول من عند الله وأن قومه كذبوه كما هو تكذيب قوم شُعيب لنبيهم ورسولهم... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ " وهُم أصحابُ الايكة " ووردت فيه نبوءة وبشارة في التوراة أكدها القرءان في سورة الدُخان الآية 37 وسورة ق الآية 14.
............
أياً كان إسمه فهو " ذو القرنين " والذي قيل إن إسمه هو الصعب بن الحارث الذي ورد ذكره في سورة الكهف من الآية رقم 83-99...وإنهُ ممكن من الله لهُ في الأرض وآتاهُ الله من كُل سبب سببا وأيده برحمةٍ منهُ....وهذا لا يتم إلا لنبيٍ ورسول من عند الله...ولا يُمكن الله لنُصرته ونُصرة دينه ونُصرة عباده لا لكافر ولا لمُشرك ....ولقبه " ذو القرنين " ورد عن سبب التسمية أكثر من قول...لكن المُرجح بأنه كان لهُ قرنان من الشعر أي أنهُ كان يُطيل شعررأسه ويجدله على شكل " قرن " من كُل جهة وهي من عادات بعض العرب ولا زال هذا التقليد موجود عند العرب في البوادي والصحراء لحد الآن...وليس لهُ قرنان حقيقيان كما ذكر البعض في مُقدمة رأسه...ومن يعرف هذا ويعلمه وهو جعل الشعر ثلاثة خُصل مُتساوية وبرمها برماً مُلتفاً بطريقة حتى نهايتها فيُسميها العرب قرن أو قرون...فكان لهُ قرنان من الشعر أُشتهر بهما..وهُناك قول يعلمه من هُم من أهل اليمن بأن لهُ قرنان فعليان وتوارث هذا في نسله حتى الآن عندما يُعمرون في السن ويكبرون تخرج لهم قرون في مُقدمة رؤوسهم..ولكن ذو القرنين ربما لم يبلغ السن الذي تظهر لهُ قرون في مُقدمة رأسه عنما كلفه الله بتلك الرحلة...ومن المؤكد بأنه كان في ريعان عمره....وعلى هذا الرابط ما يوضح ذلك حول ظهور القرنين في هذا النسل.....https://www.alayam24.com/articles-41970.html
ومن عادة العرب يقولون فُلان مقّرن ...أي أنهُ بلغ من طول العُمر والخبرة والحكمة يُقال عنهُ مقرن ربما يكون هذا القول نسبةً لهُ.. واللهُ أعلم وهذا ليس هو المُهم وما يهمنا .
يقول الله سُبحانه وتعالى:-
.........
{أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37... أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ .
ويقول الله {وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14... وَقَوْمُ تُبَّعٍ.....وأصحاب الأيكة.... هُم قوم شُعيب...وكلما ذكر الله قوم وذكر تكذيب الرُسل...فيجب أن يكون لهؤلاء القوم رسول .
............
وقال الله قبلها{كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ}{وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ} ق12-13....بعد أن ذكر الله قوم نوح وأصحاب الرس وثمود وعاد وفرعون وإخوان لوط..ذكرأصحاب الأيكة وقوم تُبع.....ثُم قال... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ...أي أن كُل هؤلاء جاءتهم الرُسل فكذبوها....وذكر القوم فقط في هذه الآيات...في قوم نوح....وقوم تُبع...كما هو في سوة ص {إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ}ص14....بعد أن ذكر الله في نفس السورة قبل الآية 14 قوم نوح وعاد وفرعون وذو الأوتاد وثمود وقوم لوط وأصحابُ الأيكة..قال إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ...وذكر قوم فقط قوم نوح وقوم لوط... وذكر قوم تُبع... فكلمة قوم تأتي للقوم مع نبيهم ورسولهم . وهذا يؤكد عندما قال الله...وقوم تبع...أي أن تُبع هو نبي ورسول قومه .

الاسم: عمر المناصير..الأردن
التاريخ: 13/12/2019 08:45:34
والأيكة موجودة في الأردن في محافظة البلقاء.. والوادي يُسمى وادي شُعيب قُرب مدينة السلط.. وهو ليس ببعيد عن البحر الميت موقع عذاب قوم لوط... {.. وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِّنكُم بِبَعِيدٍ }هود89 وقوم تبع هُم قوم تبع...( كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ )..أي قوم شُعيب كذبوا شعيب وقوم تُبع كذبوا تُبع...وبالتالي فتُبع وشعيب نبيان ورسولان من عند الله...من هُم الرُسل أو المُرسلين الذين يتحدث عنهم الله... هُم شُعيب وتبع....إذاً تبع كان نبي ورسول لقومه في اليمن..كما هو شُعيب نبي ورسول من عند الله لقومه...ولا يذكر الله القوم مع ذكر إسم ، إلا على الأغلب إلا لنبي أو رسول..وكانت هذه الرسالة والنبوة رسالة " تُبع" في اليمن حسب النص التوراتي والإنجيلي الذي سنورده مطابقاً للنص القُرءاني وكُله كلام ووحي من عند الله...مع أن كتاب الله القرءان الكريم واضح في هذا الأمر...ولكن في الزيادة إفادة.
....................
ففي سفر حبقوق }3:3}
................
" اللهُ جاء من تيمان ، والقدوسُ من جبل فاران .سلاه . جلالهُ غطى السموات والأرض إمتلأت من تسبيحه...وتستمر النبوءة والبشاره بعد أن ذكرت مجيء الله في اليمن برسالةٍ ونبوة للبشارة والنبوءة عن سيدنا مُحمد "
وجبل فاران هو جبل في مكة المُكرمة والقدوس هو نبي الله ورسوله مُحمد مع الإعتذار عن ذكر بقية النبوءة لأنها ليست نقطة البحث .
وعلينا الإنتباه وأن لا نخلط أن نبوءة وبشارة نبي الله حبقوق...بأنها تتحدث عن رسالتين...الأُولى ...الله جاء من تيمان مجيء لله في تيمان وهي " اليمن "...أي من الجنوب والمقصود رسالة في اليمن...لأن الله لا يجيء إلا بوحي ورسالة لنبي ورسول...والثانية..والقدوسُ من جبل فاران أي عن رسالة ونبوة سيدنا مُحمد" القدوس" وجبل فاران هو في مكة المُكرمة ولا ندري هل هو الجبل الذي فيه غار حراء حيث تلقى رسول الله أول وحي من الله فيه...وأهل مكة أدرى وأعلم ببطاحها .
..............
اللهُ جاء من تيمان...وهو نفس القول الذي ورد في سفر التثنية33 عدد2 }33: 2} جاء الرب من سيناء وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ....."...وتيمن هي لنفس الإسم تيمان... وتيمان اسم عبري معناه "اليميني أو الجنوبي"...هذا أقل قولهم زوراً للمسيحيين ولكهنتهم...لكنهم لم يقولوا الحقيقة وهي في كتابهم...بأن "تيمان" هي " اليمن" وسنورد ذلك حرفياً
.............
اللهُ جاء من تيمان.... جاء الرب من سيناء
جاء الربُ... والله جاء...والله لايجيء إلا بإرسال نبي أو رسول ووحي... اللهُ جاء من تيمان...أي أنه كانت هُناك في اليمن رسالة ونبوة ووحي من الله...وقد يستغرب البعض الإسم" تيمان " والمقصود فيه " اليمن " والجنوب ربما يكون أحد أسماء اليمن حينها أو إسم مكان في اليمن...كما هي إشارة الله لرسالة موسى بسيناء ورسالة المسيح بجبل سعير أو ساعير وهو في القُدس...ورسالة سيدنا مُحمد بالإشارة لجبل فاران في مكة المُكرمة ، ولكننا سنورد ما يُثبت ذلك مع أن أهل الكتاب يُنكرون كُل ما يُشير لغيرهم ويُزوره فيزوروا " تيمان " كما زوروا " جبل فاران " وتيمان والتيمن هو لنفس المكان... وسنورد ما يُكذبهم.
................
ونجد الإسم واضحاً في إنجيل متى ولوقا عند التعرض لذكر ملكة سبأ " في اليمن" وتسميتها...بملكة التيمن...وهي بلقيس التي ذكر القرءان قصتها مع نبي الله سيدنا سُليمان عليه السلام في سورة النمل 20-44 .
ففي إنجيل متى }12 : 42 {" مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! "
وفي إنجيل لوقا }11 : 31 {"مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ رِجَالِ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُمْ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! "
ملكة التيمن....... لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ........... لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ
..............
ملكة ماذا؟؟؟ ملكة التيمن...أي ملكة اليمن وهي بلقيس...جاءت من أقاصى الأرض وأقاصي الأرض بالنسبة لفلسطين يُقصد بها أرض اليمن...كما هو المسجد الأقصى لأهل مكة والمدينة المُنورة...لتسمع لحكمة سُليمان في فلسطين سورة النمل من الآية 20-44
.......
هل هُناك وضوح أشد من هذا بأن كلمة أو إسم " التيمن" في الكتاب المُقدس بعهديه القديم والجديد هو إسم يُقصد به " اليمن "
...............
ومما يؤكد قول من لا ينطقُ عن الهوى عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال ( أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَلْيَنُ قُلُوبًا ، الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ ".......... وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ.. وقد اشتهر أهل اليمن بالحكمة.....ففي أرميا بأن الحكمة في اليمن..للتأكيد على أن تيمان هي اليمن .
............
ففي سفر أرميا} 29 :7{ عَنْ أَدُومَ: " هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ؟ هَلْ بَادَتِ الْمَشُورَةُ مِنَ الْفُهَمَاءِ؟ هَلْ فَرَغَتْ حِكْمَتُهُمْ"... أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ "
وهُناك من يقول بأن معني كلمة تيمان في تفاسير الكتاب المُقدس... الصحراء الجنوبية لأنّها جنوب بلاد الشام أي اليمن .... فإن تيمان تكتب فى التوراة العبرية... تيمن.... ) دون حرف المد بالألف ، وتعنى : اليمن ( قاموس يحزقيل قوجمان صفحة 1009 – وهو الرجل اليهودى ديانة ، العبرى لغة ..كما تعنى : الصحراء الجنوبية (قاموس الكتاب المقدس صـفحة 228 )أى جنوبى بنى إسرائيل فى أرض فلسطين...........وتيمان أو التيمن اسم عبري معناه "اليميني أو الجنوبي " أياً كانت أقوالهم فلم يقولوا الحقيقة بأنها تعني " اليمن "
...........
وسنأتي على ذكر" ذو القرنين " وذو تُعني – صاحب – أي صاحب القرنين.. والذي هو تُبع الذي ذكره القرءان وكما هو معروف عن

الاسم: عمر المناصير..الأردن
التاريخ: 12/12/2019 19:41:48
تُبع نبي ورسول من عند الله لقومه في اليمن ومن بلغ مشرق الشمس ومغربها هو عربيٌ يمني الأصل
..................
الله يقول بأنه رسول...كُلٌ كذب الرُسل وهُم يصرون على أنهُ ملك...فهنيئاً للعرب ولأهل وأرض اليمن بهذا النبي وهذا الرسول.....ومن المؤكد إستغراب وأستهجان الكثيرين...ولكنها الحقيقة الإلهية في قرءان الله وفي توراته..بأن العرب جابوا الأرض من مشرقها إلى مغربها وهُم من بنوا ردم يأجوج ومأجوج والذي بناهُ ذو القرنين ، فكان في اليمن أصل العرب من القوة البشرية والعُدة وغيرها مما جعل الله أن يختارهم لتلك الرحلة....وقد يقول قائل بأن قوم تبع كذبوه ...نقول بأن هذا موجود وحدث مع كُل رسول ونبي ، وحدث مع رسول الله ، فقومه منهم من آمن به ومنهم من كذبه....وهذا لا ينفي وجود قوة ومؤمنون مع النبي الذي يًكذب .
.............
أَمْ َقَوْمُ تُبَّعٍ.... وَقَوْمُ تُبَّعٍ.... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ... اللهُ جاء من تيمان
...............
آياتٌ بينات محكمات واضحات كوضوح الشمس في رابعة النهار تُخبرنا بأن تُبع نبي ورسول من عند الله لقومه...هل كُنا بحاجةٍ لكُل هذه الغفلة وهذا التوهان عن هكذا أمر كُل هذه السنين والذهاب لكذا وكذا..والذي هو نفسه " ذو القرنين" وكذلك الأمر لذو القرنين فهو نبي ورسول من عند الله وكما هو كلام الله في سورة الكهف لنفس الشخص .
وتُبع وذو القرنين هما إسمان لنفس الشخص...ونُنبه بأنهما تسميتان عربيتان أو إسمان عربيان ...ولنفس الشخص وهو عربي من أهل اليمن..وأهل اليمن يعرفون ذلك...ولكن مع الأسف لهؤلاء العرب ونخص الشيوخ والعُلماء ولا نعتب على العوام ، هؤلاء الذين وكأنهم لا يعرفون عربيتهم وعربهم وعروبتهم..كيف لا تعرفون ولا علم عندكم بأن ذو القرنين هو عربي يمني ...ذو وذي من الأسماء الخمس أختص بها أهل اليمن وبالذات أهل حمير..والقرنين مُثنى قرن..لكلمةٍ عربيةٍ أصيلةٍ..قرن وقرون لا علم لكم بهذا وبها؟؟؟؟!!!
...........
والتُبع.... ليس إسم لشخص بعينه ، فهُناك أكثر من تُبع كما هو أكثر من قيصر وأكثر من فرعون ولكن الله عنى تُبعاً واحداً بعينه وكما هو عندما عنى فرعوناً واحداً بعينه من الفراعنة ، وتُبع هو لقب لكُل واحد من أولئك الحكام الذين حكموا في اليمن " حميّر وسبأ وحضرموت " وهُم من حميّر...فيُقال عن كُل واحد منهم " تُبع "..ولقب تُبع كلقب القيصر والفرعون والكسرى...والتبابعة أكثر من تُبع " 77 " تُبع منهم على سبيل المثال " التُبع حسان" الذي كان لهُ قصة في حرب البسوس التي فيها كُليب وجساس...ولا مجال لذكرهم هُنا وما يهمنا هو " التُبع " الذي تكلم عنهُ الله في كتابه الكريم على أنه " نبي ورسول من عند الله وأن قومه كذبوه كما هو تكذيب قوم شُعيب لنبيهم ورسولهم... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ " وهُم أصحابُ الايكة " ووردت فيه نبوءة وبشارة في التوراة أكدها القرءان في سورة الدُخان الآية 37 وسورة ق الآية 14.
............
أياً كان إسمه فهو " ذو القرنين " والذي قيل إن إسمه هو الصعب بن الحارث الذي ورد ذكره في سورة الكهف من الآية رقم 83-99...وإنهُ ممكن من الله لهُ في الأرض وآتاهُ الله من كُل سبب سببا وأيده برحمةٍ منهُ....وهذا لا يتم إلا لنبيٍ ورسول من عند الله...ولا يُمكن الله لنُصرته ونُصرة دينه ونُصرة عباده لا لكافر ولا لمُشرك ....ولقبه " ذو القرنين " ورد عن سبب التسمية أكثر من قول...لكن المُرجح بأنه كان لهُ قرنان من الشعر أي أنهُ كان يُطيل شعررأسه ويجدله على شكل " قرن " من كُل جهة وهي من عادات بعض العرب ولا زال هذا التقليد موجود عند العرب في البوادي والصحراء لحد الآن...وليس لهُ قرنان حقيقيان كما ذكر البعض في مُقدمة رأسه...ومن يعرف هذا ويعلمه وهو جعل الشعر ثلاثة خُصل مُتساوية وبرمها برماً مُلتفاً بطريقة حتى نهايتها فيُسميها العرب قرن أو قرون...فكان لهُ قرنان من الشعر أُشتهر بهما..وهُناك قول يعلمه من هُم من أهل اليمن بأن لهُ قرنان فعليان وتوارث هذا في نسله حتى الآن عندما يُعمرون في السن ويكبرون تخرج لهم قرون في مُقدمة رؤوسهم..ولكن ذو القرنين ربما لم يبلغ السن الذي تظهر لهُ قرون في مُقدمة رأسه عنما كلفه الله بتلك الرحلة...ومن المؤكد بأنه كان في ريعان عمره....وعلى هذا الرابط ما يوضح ذلك حول ظهور القرنين في هذا النسل.....https://www.alayam24.com/articles-41970.html
ومن عادة العرب يقولون فُلان مقّرن ...أي أنهُ بلغ من طول العُمر والخبرة والحكمة يُقال عنهُ مقرن ربما يكون هذا القول نسبةً لهُ.. واللهُ أعلم وهذا ليس هو المُهم وما يهمنا .
يقول الله سُبحانه وتعالى:-
.........
{أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37... أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ .
ويقول الله {وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14... وَقَوْمُ تُبَّعٍ.....وأصحاب الأيكة.... هُم قوم شُعيب...وكلما ذكر الله قوم وذكر تكذيب الرُسل...فيجب أن يكون لهؤلاء القوم رسول .
............
وقال الله قبلها{كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ}{وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ} ق12-13....بعد أن ذكر الله قوم نوح وأصحاب الرس وثمود وعاد وفرعون وإخوان لوط..ذكرأصحاب الأيكة وقوم تُبع.....ثُم قال... كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ...أي أن كُل هؤلاء جاءتهم الرُسل فكذبوها....وذكر القوم فقط في هذه الآيات...في قوم نوح....وقوم تُبع...كما هو في سوة ص {إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ}ص14....بعد أن ذكر الله في نفس السورة قبل الآية 14 قوم نوح وعاد وفرعون وذو الأوتاد وثمود وقوم لوط وأصحابُ الأيكة..قال إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ...وذكر قوم فقط قوم نوح وقوم لوط... وذكر قوم تُبع... فكلمة قوم تأتي للقوم مع نبيهم ورسولهم . وهذا يؤكد عندما قال الله...وقوم تبع...أي أن تُبع هو نبي ورسول قومه .
...............
والأيكة موجودة في الأردن في محافظة البلقاء.. والوادي يُسمى و

الاسم: عمر المناصير..الأردن
التاريخ: 29/11/2019 19:49:02
تُبع نبي ورسول من عند الله وعُزير نبي من أنبياء بني إسرائيل" اليهود"
..................
{وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً }النساء164فتبع ممن ذكره الله لنبيه
وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ...فتبع رسول من عند الل وهو أحد أو واحد من أُولئك التبابعة الذين حكموا اليمن .."والرُسل " وردت في كتاب الله 19 مرة " والمُرسلين " وردت 24 مرة... كُلها عنى الله بها سواء الرُسل أو المُرسلين...عنى بها الأنبياء والمُرسلين....وقوم ترتبط في بعض المرات بنبي أو رسول..اللهُ جاء من تيمان...ومن أقبح تبريراتهم لتمرير الكذب والإفتراء على رسول الله...أن هذا القول لرسول الله كان قبل أن يوحى إليه...رسول الله يسب ويشتم نبي ويصفه بأنه لا يدري هل تبع لعين ومغضوب عليه ومطرود من رحمة الله....وزادوا إفتراءهم على رسول الله بأنه لا يدري حتى عن الحدود أهي كفارةٌ أم لا..ولا يدري حتى عن ذو القرنين ما هو...إلخ ..ألم تطلعوا على قول الله هذا.. {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }{إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }النجم3-4...وفي التوراة في سفر التثنية{ 18:18} بأنه من سيجعل الله كلامه في فمه...هل هذا هوى يُنسب لخير خلق الله ....وزادوا في إجرامهم نحو رسول الله بالقول... ولا أدري ألعن تبعا أم لا...هل رسول الله بعثه الله لعان...ويلعن تُبع لماذا؟؟؟
ولا قول لهم إلا قول من سبقهم ولا رأي لهم ولا إجتهاد ولا بحث ولا تحري..فكما هو الببغاء لا يُردد إلا ما يسمعه..قف حيثُ وقف القوم...فإن أخطأوا فعليك أن تتبع وتؤمن بخطأهم وتُردده حتى تقوم الساعة...قال فُلان وقال علان...وكأن فُلان وعلان لا ينطقُ عن الهوى
............
وتُبع هو من اليمن وأحد التبابعة الذين حكموا اليمن وتُبع لقب ، وحسب ما ورد في كتاب الله فإن المعني منهم هو نبي ورسول من عند الله ، وكما نصت البشارة والنبوءة الموجودةُ في التوراة..وهُناك كلام بأن ذو القرنين المُلقب" بكورش الفارسي " ربما هو نفسهُ تُبع وأن " ذو القرنين "عربي الأصل وليس بفارسي والتسمية" ذو" من تسميات أهل اليمن وحضرموت. ومن الأسماء المشهورة ب"ذي، ذو": ذو نواس الحميري ، وذو الكلاع ، وذو رعين ، وذو أشرق ، وذو يزن ، وذو ريدان....إلخ. وقد وردت كثيراً في النقوش اليمنية..وتبع ربما هو من أمره الله بذلك الخروج لمشرق الشمس ومغربها...وربما عاد واستقر في بلاد فارس ولهُ تمثال هُناك في إيران وربما هذا هو سبب تسميته وهذا يحتاج لبحث وربما الحقيقة غائبة بشأن هذا...لكن ما يهمنا هو:-
يقولون عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟ وَمَا أَدْرِي أَعُزَيْرٌ نَبِيٌّ هُوَ أَمْ لَا ؟ )
......
مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!... وَمَا أَدْرِي أَعُزَيْرٌ نَبِيٌّ هُوَ أَمْ لَا ؟؟!!!..لماذا يقول رسول الله عن تُبع لعين
ومن جديد وبما أنكم تُصرون على صحة هذا وأن الراوي هو أبو هُريرة فها هو يُكرر كذبه وافتراءه على رسول الله ويصفه بالغباء وبالجهل وبأنه يتلقى وحي من الله لا يفقه ما فيه وما معناهُ..وحاشى رسول الله عن ذلك حاشاه.....لأن تُبع نبي ورسول...وعُزير نبي من أنبياء بني إسرائيل....ورسول الله يعلم ذلك وما قال حرف مما نُسب إليه أو ربما تم نسبة روايته لأبي هُريرة...وكتاب الله وكلامه هو الفصل...
يقول الله سُبحانه وتعالى
.........
{أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37... أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ ...ويقول {وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14... وَقَوْمُ تُبَّعٍ.....وأصحاب الأيكة.... هُم قوم شُعيب... وقوم تبع هُم قوم تبع...( كُل كذب المرسلين)..أي كذبوا شعيب وكذبوا تُبع...وبالتالي فتُبع وشعيب نبييان ورسولان من عند الله...من هُم المُرسلين الذين يتحدث عنهم الله... هُم شُعيب وتبع....إذاً تبع كان نبي ورسول لقومه في اليمن..كما هو شُعيب نبي ورسول من عند الله...ولا يذكر الله القوم مع ذكر إسم ، إلا على الأغلب إلا لنبي أو رسول..وكانت هذه الرسالة والنبوة رسالة " تُبع" في اليمن حسب النص التوراتي والإنجيلي الذي سنورده.....فهل رسول لا يعلم هذا وهو وحي تلقاهُ من ربه...وعُزير ذكره الله في كتابه وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل وقد ذُكر في 15 عدد من العهد القديم على أنه كتب التوراة...منها على سبيل المثال.. في سفر عزرا 7 والعدد 10 ورد فيه "لأن عزرا هيأ قلبه لطلب شريعة الرب والعمل بها ، وليُعلم إسرائيل فريضةُ وقضاءً " ومن يطلب شريعة الرب يكون نبي بعد موسى..........ويقول الله تعالى عن عُزير في القرءان الكريم
.................
{وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }التوبة30.... وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ... كان المشهور أنه من أنبياء بني إسرائيل ، كما قال ابن كثير رحمه الله في "البداية والنهاية" (2/389) المشهور أن عُزيراً نبي من أنبياء بني إسرائي... وقد عده كثير من أهل العلم من أنبياء الله عليهم السلام ..والمعروف أن أنبياء اليهود أو بني إسرائيل كُثر .
...............
كيف أبو هُريرة يقول بأن رسول يقول عن تبع بأنه ملعون وهو رسول ونبي حسب ما تلقاهُ من وحي الله...ولا يدري عن عُزير أهو نبي أم لا
....................
ففي سفر حبقوق }3:3} " اللهُ جاء من تيمان ، والقدوسُ من جبل فاران .سلاه . جلالهُ غطى السموات والأرض إمتلأت من تسبيحه...وتستمر النبوءة والبشاره بعد أن ذكرت مجيء الله في اليمن برسالةٍ ونبوة للبشارة والنبوءة عن سيدنا مُحمد " وجبل فاران هو جبل في مكة المُكرمة والقدوس هو نبي الله ور




5000