..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عودة بالحديث الى اوراق بنما

عمار حميد

ربما لم يأخذ خبر مقتل الصحفية الأستقصائية المالطية (دافني غاليزيا) حيزاً كبيراً في الصحافة والأعلام العراقي بسبب الأحداث المتلاحقة في مدينة كركوك ، فهذه الصحفية تم اغتيالها قبل ايام عن طريق وضع عبوة لاصقة أسفل سيارتها مما أدى لتدمير السيارة ومقتلها في الحال ، وتُجمع التفسيرات على ان السبب الرئيسي وراء هذا الاغتيال يرجع الى مساهمتها الفاعلة في قضية أوراق بنما وتورط سياسيين مالطيين بارزين في هذه القضية التي تفجرت العام الماضي اذ تعرّضت هذه الصحفية الى تهديدات بالقتل قبل ان تتحول الى واقع.

وثائق او أوراق بنما التي اثارت الضجة العام الماضي والتي يبلغ عددها مايصل الى 11.5 مليون وثيقة والتي سميت بأوراق بنما بسبب تسربها من شركة للخدمات القانونية والمالكة لهذه الوثائق حيث مقرها في بنما، والتي كان نشاطها الرئيسي ادارة عمليات تهرب ضريبي لرؤوس أموال ضخمة تملكها شخصيات مختلفة في مجال السياسة والرياضة والاعمال في عدة ارجاء من العالم مما أدى الى اجراء تحقيق دولي اشرفت علية اكثر من مئة مؤسسة صحفية وقد اثارت هذه القضية ضجة واسعة في العالم سرعان ما خفتت ولم تعد تذكر الان ولكنها تعود بعد مقتل هذه الصحفية المالطية التي يبدو انها كانت على اصرار في كشف فضائح اكبر.

لم تكن (دافني غاليزيا) هي الوحيدة التي تعرضت لتهديدات فقد تم تهديد العديد من الصحفيين الأستقصائئين حول العالم فقد تعرض مجموعة من الصحفيين التونسيين الذين شاركو في التحقيق الى ضغوطات وصلت الى التهديد بالقتل وعلى رأسم الصحفي التونسي (وليد الماجري) بسبب تورط قادة سياسيين تونسيين في الفضيحة فيما منعت بعض الدول صحفييها الذين شاركوا في التحقيق من ان ينشروا نتائج تحقيقاتهم في بلدانهم كما حدث لصحفي جزائري قام بنشر تحقيقه في موقع الكتروني في فرنسا بينما قام صحفيون عرب آخرون شاركوا بالتحقيق بنشر تحقيقاتهم باسماء مستعارة في جريدة تصدر في لندن تجنباً للمتاعب.

اما في العراق فقد تم طرد الصحفي (منتظر ناصر) من المؤسسة الاعلامية الحكومية التي كان يعمل بها بعد مشاركته في التحقيق الخاص بأوراق بنما بعد كشفه لتورط سياسيين عراقيين في هذه الفضيحة في محاولة للتضييق عليه بدلاً من العمل لكشف فساد وفضائح المسؤولين العراقيين.

 

عمار حميد


التعليقات

الاسم: محمد ضياء عيسى العقابي
التاريخ: 30/10/2017 01:17:24
من طرق تضليل القراء هو تزييف الحقائق وتشويهها في العراق عن طريق التعميم والتعتيم والإيحاء. العراقي الوحيد المتورط في أوراق بنما هو أياد علاوي بكونه مالكاً لرصيد هناك.

التعتيم على إسم علاوي مقصود؛ كما كان مقصوداً لوك إسم الدكتور حسين الشهرستاني ليل نهار لا لسبب إلا لأن شركة لها عميل في وزارة النفط العراقية لامت ذلك العميل لأنه لم يخبرها بعزم وزير النفط آنذاك الدكتور الشهرستاني على زيارة حقول نفط معينة ربما خوفاً من إحتمال قيام الوزير بإكتشاف الفساد وأرادت، تقديراً، تحذير العملاء الآخرين المتورطين معها. هذا كل ما في الأمر وقد قرأته بنفسي في صحيفة الهفينكتون بوست بنسختها الصادرة في قطر على ما أذكر.

حسب علمي لم يكن الصحفي منتظر ناصر يعمل في مؤسسة إعلامية حكومية بل ربما كان يعمل في مؤسسة أقرب الى علاوي لكون الإثنين "معارضين" لإئتلاف دولة القانون الذي ينتمي اليه الدكتور الشهرستاني.




5000