..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشجير الشوارع في بغداد

عمار حميد

توجد في مدينة بغداد منطقتان فقط تتميزان بكثافة الغطاء النباتي فيها وهما متنزه الزوراء في جانب الكرخ ومتنزه شارع أبي نؤاس في جانب الرصافة والتي تولي لهما أمانة بغداد أهتماماً ملحوضاً (وهي كلمة حق يجب ان تُقال) والملاحظ ان الأشجار المزروعة في هذان المتنزهان تتميز بالخضرة الدائمة والقدرة على  مقاومة الظروف المناخية السيئة خصوصاً درجات الحرارة المرتفعة في صيف بغداد الساخن جداً فتعمل على تلطيف الجو من حولها وداخلها.

لكن ماذا عن باقي مناطق بغداد الاخرى والمترامية الأطراف؟ ألا تحتاج هي الأخرى الى مناطق خضراء (ولست أقصد هنا المنطقة الخضراء) تعمل على تلطيف الجو والتقليل من حرارته؟ مع ملاحظة ان الأمر لن يقتصر على ذلك فالمعروف ان هناك علاقة متبادلة مابين الانسان والنبات فوائدها على الانسان انها تعمل على اضفاء الهدوء على النفس والشعور بالراحة وهذا هو اهم مانحتاجه في أوقاتنا الآن.

كانت هناك محاولات عملية لمحاولة تشجير الطرق في بغداد بواسطة زرع فسائل النخيل على الطرق السريعة لكن سرعان مافشلت هذه المحاولات وذهبت المبالغ التي صُرفت من أجلها ادراج الرياح بعد ان جفت هذه الفسائل وماتت بسبب عدم المداومة على سقيها كما ان اختيار نوع الاشجار والمقصود هنا فسائل النخيل واختيار أماكن زرعها كان امراً خاطئاً ودليل على التخطيط السيئ مثل الكثير من المشاريع التي بائت بالفشل.

ولكي نجعل مشروع تشجير الشوارع في بغداد ناجحا علينا ان نختار نوعية الأشجار التي تُزرع والأماكن التي ستُزرع فيها ولدعم هذه النظرية بالأمثلة نأخذ الشارع الرئيسي في منطقة (الكرادة داخل) نموذجاً فهذا الشارع من اكثر الشوارع الذي ارتبط اسمه بالحياة في بغداد والكثير من البغداديين يحبون التجوال فيه ولو حققنا في الأسباب التي تجعل من هذا الشارع يتمتع بهذه المحبة في النفوس فسنجد أحدها هو كثرة الأشجار المزروعة فيه بالمقارنة مع باقي الشوارع التجارية الأخرى في بغداد.

ان زرع الشوارع التجارية التي يتردد عليها سكان العاصمة مثل المنصور وشارع السعدون وشارع فلسطين والكرادة خارج والشارع التجاري في السيدية وغيرها الكثير من المناطق التجارية التي يتردد عليها الناس عند التجوال فيها واختيار اشجار دائمة الخضرة وكبيرة في حجمها وأعمارها مثل الاشجار المزروعة في متنزهي الزوراء وأبي نؤاس كالسدر والسيسبان والصفصاف سيزيد من جمالية المدينة وتكون حافزاً ايجابيا لسكانها وتشجيعهم لمبادرات ذاتية في زراعة الأشجار في كل مكان ولن يقتصر الأمر على العاصمة بل يمتد الى باقي المُدن العراقية.
عمار حميد

عمار حميد


التعليقات




5000