..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اياك ان ترفع الطرف

منيرة عبد الأمير الهر

اياك ان ترفع الطرف

في الركب زينب

وريثة مريم التي بشرها الله تعالى بكلمة منه

اسمه المسيح عيسى ابن مريم

سيدة نساء زمانها

التي كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا

مريم التي نُذرت لخدمة المسجد

قبل ان تولد

وعاشت في المسجد

طفلة وصبية

شغلها الشاغل

تعبدها

فهي العذراء المقدسة

مريم التي حين بُشرت بالمسيح

قالت :انى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم ...

فأجيبت على تساؤلها :كذلك قال ربك ولنجعله آية للناس ورحمة وكان امرا مقضيا.

وريثة مريم التي حفظت كلمة الله اذ حملت به

فانتبذت من اهلها مكانا شرقيا

مريم المقدسة التي حين اشتدت بها الالام فأجاءها المخاض الى جذع النخلة

قالت

يا ليتيني مت قبل هذا

وكنت نسيا منسيا

فنادها من تحتها الا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا

وهزي اليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا

فاستقبلت آية الله تعالى للناس ورحمته

وليدها المبارك عيسى النبي الرسول

الذي كلم الناس في المهد

تلك الاية الربانية

وسيد الشهداء

تحدث رأسه الشريف

على الرمح

يتلو آيات القرآن الكريم:

(أم حسبت ان اصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا)

الحسين الشهيد وسيد الشهداء

وزينب الكبرى حملت رسالة الحسين

وجاهدت في سبيل الله ولله

لتتم كلمة الله ولا يخرج الدين عن نهجه القويم

فماذا قالت زينب الكبرى

وهي تحتضن الجسد المقدس

جسد الحسين سيد الشهداء

مضرجا بالدماء

وفاضت عليه الارض بالدماء

واكفهر الكون اذ قتل الحسين

وقد لعبت على صدره الخيل ميدانا

لله درك مولاتي المقدسة زينب جبل الصبر

اذ قالت مناجية ربها

(اللهم تقبل هذا القربان)

اي قربان سيدتي

اي قربان

بكاه الكون

ارضا وسماء

 

 

 

منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات

الاسم: منيرة عبد الأمير الهر
التاريخ: 15/10/2017 08:57:52
الاستاذ الفاضل علي حسين
السلام عليكم
اقدم شكري وامتناني لتعليقاتكم المميزة والمعبرة عن صدق الكلمة وادعو الله تعالى ان يفيض عليكم باليمن والسؤدد ولتظل مسيرة الحسين عليه السلام شمس مشرقة تهدي السائرين الى الحق والمجد والخلود .



الاسم: علي حسين
التاريخ: 13/10/2017 00:33:15
( اللّهم تقبّل هذا القربان ) نصٌ عظيم حَملتهُ سيدةٌ بل آية ٌ كبرى محمل انبياء ¡¡¡¡ استطاعت أن تُجَسّدهُ واقعًا عمليًا بأن تُكمل مسيرة هذا القربان وهي ثابتة الجنان بأن ترقى فوق الأحزان ،فتتواصل مع سرّ مريم .ع. بأن تهز ّ القادم من الزمن ¡¡ وبذلك الصبر الفريد كجذع نخلةٍ ليتساقط لوليد ثورة أخيها رطبًا جنيًا ،وها هوَ ذا أُكُلُهُ دائم ينعم به شيعته وكل احرار العالم فحرارة دم الحسين مكفولٌ بخطاب زينب عليها السلام .
كل الشكر للأستاذة القديرة منيرة عبد الامير الهر ، وتقبل اللّه عملكم بفيض رحمته وبركاته .




5000