..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيكولوجية رمي (البُطُل)

عمار حميد

العلاقة بين الانسان والارض علاقة قديمة ، فمنذ ان وجد الانسان عليها وخُلِق منها والاثر الذي يتركه كل منهما على الآخر هو اثر متبادل مستمر يتناسب تناسباً طردياً مع نوع هذا الاثر ، والفاعل المؤثر في هذه العلاقة هو الانسان نفسه فكلما ترك اثراً جيداً من عمران او زراعة أرتقى ذلك الانسان لينعكس هذا الرُقي على السلوك والتصرفات والعكس صحيح ايضاً ... كل هذه الأفكار كانت تتراءى لي وانا اشاهد اثناء السير في الشارع رجلاً يرمي (بُطل) الماء البلاستيك بكل عفوية وعدم اهتمام (والبُطل هي التسمية التي تُكنّى بها قنينة الماء البلاستيكية في اللهجة العراقية) والرجلُ بفعله هذا انما يرسل رسالة الى الارض التي يقف عليها بأنه لا يهتم لها وغير آبه لنتائج فعله معها وانه شخص منفصل عنها ولا تربطه علاقة بها، واقول انها سيكولوجية ذلك لأن رمي قناني الماء في كل مكان هو سلوك نفسي انتشر وتركز في اللاوعي الدفين للفرد وأوضح علامة على اللامبالاة للأفعال وعدم الأهتمام بالنتائج ورمز لضياع الهدف وعبثية نظرتنا للحياة فشوارعنا تزخر الآن بملايين قناني المياه البلاستيكية والتي اصبحت صفة عامة له اضافة لمثيلاتها من علب المشروبات الغازية المعدنية وأكياس ومغلفات رقائق البطاطا والحلويات.

 من أهم اسباب هذه السيكولوجية الخاصة برمي الأشياء في أي مكان من الشارع بعد الأنتهاء من استخدامها و(بُطل) الماء الذي يميزها هو انعدام مفهوم الجمال لدى عامة الناس والجمال المقصود هو جمال الأمكنة وجمال الترتيب والنظرة الى الفن بكل انواعه فأهمالنا لتغذية الجوانب الفنية في نفوسنا منذ الصغر مثل الأهتمام بالرسم والموسيقى وغيرها من الفنون قد ولَّد في دواخلنا هذا النوع من عدم احترام المحيط وهذه الجوانب تعتبر الأساس في التكوين النفسي الذي يُبنى عليه التثقيف الأيجابي ونبذ المظاهر العامة السلبية فلاشئ اجمل من أمكنة تحمل بصمات النفوس الراقية والتجسيد الملموس لرسالة الله في هدف خلقه للأنسان بأعمار الأرض.

ولأجل ايجاد امكانية ان نسير يوماً ما في الارض التي ولدنا عليها بشوارع نظيفة تحيطها الأشجار وانواع الزهور وخالية من (بُطل) الماء لابد ان نبدأ بنفوس الصغار ونزرع فيها مفهوم الجمال وكيف ان جعل ما يحيطنا جميلاً سؤدي في النتيجة النهائة الى مجتمع افضل يحب بلده ويشعر برابطة قوية مع هذه الأرض التي يقف فوقها.

 

 

عمار حميد


التعليقات




5000