.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لو كنت بدل الدكتورحيدر العبادي لعملت

عباس عبيد علوان

لو كنت الدكتور حيدر  العبادي لعملت على تعليق الدستورمع تقديري العالي له في تحرير العراق من خطر الارهاب .

  عليه حل مجلس النواب  وحكومة  المحاصصة  ومجالس المحافظات  والاقضية والنواحي ووقف  المشاحنات المسببه  لتهديد وتعرض جمهورية العراق الى الزوال  وما حضي به الدكتور حيدر العبادي من تأييد من قبل  الشعب والمرجعية  وحتى مجلس النواب من  عملية الإصلاح .كان عليه تشكيل حكومة طوارئ من وجوه جديده غير متحزبة  ومتجانسة  لغرض النجاح  وتعيين محافظين جدد وحكام عسكريين في المحافظات التي سقطت وحررت . ومن غير المعقول يرجع المحافظون ومجالسهم  والتي سقطت محافظاتهم  الى عملهم بعد تحريرها من الإرهاب هذا جنون . وبدأ اصوات خلافهم تظهر وبقوة الى العلن والخطر على استقرار هذه المحافظات .

والجنون الأكبر ان يشكل اثيل النجيفي  جيش ويزج  به مع الجيش العراق  وهو متهم بسقوط الموصل .

وكذلك غلق كافة الفضائيات التي تبث داخل العراق وخارجه بعد التفاهم مع الدول التي منحت إجازة البث لفضائيات عراقية في الأردن وبريطانية ومصر  ومنع كافة السياسيين من الظهور في اي مناسبة

والسبب هو ليس منع الحريات بل لغرض  توحيد شعب العراق وعدم التشويش على العمل العسكري ومنع الفساد الإداري الذي أنهك ألدوله  وتدمير أموالها   ووقف نموها وتطورها  ونؤمن بحقيقة  أنهم ليسوا بناة دولة من اعمالهم .

لذا لقد جازف  الدكتور العبادي  على بقاءه على السياسة السائدة في العراق وهي المحاصصه والتي تضم سياسيين تجمعهم ايديلوجيات منوعة  وإطماع شخصية منها لا تريد العراق موحد تحت خيمة العراق وبقاء الإعلام الناعق في تدمير العراق

الدكتور العبادي يفترض به أيضا القاء القبض فورا على المسببين بسقوط المحافظات وكذلك  المسببن بهدر المال العام وإحالتهم الى محاكم عسكرية ومحاسبتهم ومنع الأحزاب التي ينتمون لها في العمل السياسي داخل العراق وحجز أموالهم المنقوله وغير المنقولة باعتبارهم مشاركين بهدر المال العام  ومراجعة القوانين المسببه بهدر المال العام  بمشاريع وهميه كما ظهر في الاعلام والمحاكم ومنهم من يتقاضى أكثر من راتب

وما ظهر أخيرا من  محافظين متهمون بهدر المال العام  وتسويف القاء القبض عليهم واحتمائهم بأحزابهم  هو حقا خطر على مستقبل العراق  ومستقبل أبناءه  وفي أحلك الظروف سرقتهم المال العام

لذا يمكن ان تستمر حكومة الطواري حتى تحرير كامل التراب العراقي

وثم تعديل الدستور وهذا الدستور ويؤكد على وحدة العراق وبنظام رئاسي برلماني وبلا هذا النظام لم نبني  شارعا ونحمي مواطنا واحدا

والتصويت عليه من قبل الشعب ويعتبر نافذ اذا صوت عليه الشعب فوق الخمسين بالمائة من مجموع السكان بغض النظر عن اي اعتراض والسبب  حماية العراق من السقوط والزوال والشعب هو من يقرر وليس الآخرين وهذا حق مشروع  وهو حق في استقرار العراق السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكذلك دعم الشباب والقيادات الثقافية والمدنية والابتعاد عن التجمعات القبيلية والدينية  وهي العوبه  بيد جهات أجنبيه فهي لا تبني بلد بل تقود الى إطماع شخصية ولا تبني دولة مدنية والذي يبني الدولة هم الشباب والمتعلمين  لذا طموحنا ان يستقر العراق ولدينا الان جيش وحشد شعبي قوي يمكن ان نعتمد عليه في القضاء على من تسول له نفسه من التطاول على وحدة العراق وشعبه  من الداخل والخارج

 

عباس عبيد علوان


التعليقات




5000