..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذكرى الشهادة

منيرة عبد الأمير الهر

ايها الشهيد حسين

عام مضى   ..

 

انقل خطوتي متثاقلة  واسأل نفسي  الى اين ...؟

ترى هل مضى عام  ووجه  حسين الشهيد مغيبا تحت الثرى

الصور تتزاحم في ذاكرتي يوم جيئ بالخبر

 

حسين شهيد 

حسين نال الشهادة

 حسين التحق بموكب الشهداء السعداء

 

عام مضى 

الصورة وقفت  حيث يوم الاستشهاد

 دموع الاهل والاحبة

دموع امك الثكلى

دموع ابيك

قال بالأمس ان نظره بات ضعيفا يكاد لايريه الطريق

واضاف

ذهب نور عيني حيث مضى حسين

ايها الشهيد حسين

زوجتك التي وفت

صارت اليوم اما وابا لأولاك الصغار

لم يزالوا بعمر الورود

لذا عليها ان تكون شوكة قاسية

لتدفع عنهم غوائل الزمن

وهي كما تعلم لم تزل زهرة يانعة

ترتجف حين يسألها الصغير

اين ابي...؟

قالت له ذات مرة انه في السفر

وحين طال الانتظار وهويعد الايام يوما بعد يوم

السبت والاحد    ويطول الزمن

فاجئها باكيا

ابي شهيد...؟

 قال لي صديقي:

ان ابي لن يعود

لقد امضيت اياما وعيني معلقة في السماء

سألت النجوم

سألت القمر

سألت شمس الصباح والضحى والظهيرة والغروب

واجهش في البكاء

وقال معاتبا غاضبا

لم تخبريني الحقيقة

ابي شهيد

في الفردوس الاعلى مخلد

كم اشتقت اليه يا امي

وفي الذكرى السنوية الاولى

كتب الطفل حسن ابن الشهيد حسين رسالة الى ابيه الشهيد قال فيها: الى ابي الشهيد مر عام ووجهك المغيب لم يشرق بنور ه علينا...هنيئا لك الفردوس الاعلى واقول للعالم حرماني ابي صرخة الانسانية المعذبة الى ...... الى جميع القتلة والمجرمين والارهابين ...اوقفوا نزيف الدم الطهور.

منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات

الاسم: علي حسين
التاريخ: 09/10/2017 07:48:23
وتبقى الآلامُ والذكريات تنزف صوراً وأحاسيس َ يشدها الشوق للماضي القريب ،نعم هوَ ماض ٍ مازال ينسجُ الحنين لمفقودٍ نظنُ بأنه رحل َ ولكن مايزال لهُ وقعُ خطوات نسمع حسيسها في خلجات الروح لأنها عالمٌ عظيم متحررفي ملكوته لا يحده حدّ فهذه الارواح المخلدة ( الشهداء) يمكن لهم أن يفعلوا فعلهم في ما أودعوه معنا ويحقق مسيرة حياة ؛فهم الأحياء ولكن لانشعر بهم كوجود مادي فوجودهم لعمري ارقى سموًا لأنهم ببذلهم مهجهم يقينا قد تجاوزوا كل الصعاب ونسفوا حبائل شياطين الانس والجن فحققوا انتصارا معنويا وعملاً مؤثرًا أيما تأثير وهذا مشاهد كونه يبعث ديمومة البقاء من خلال الأمهات والآباء والأبناء نحو الاستمرار بالحياة ، فالآلام تقض مضاجع الظالمين بأختلاف الوانه وتقصر من امتداداته كونه يوقد .نيرانا ابتدأ شوطه من عالم الدنيا لعالم الآخرة .

مع تحياتي وتقديري لأُختنا الكريمة منيرة عبد الأمير الهر ودعواتي لك
الصحة والعافية ..
أخيك/ علي حسين الطائي




5000